سعيد بن طحنون وأحمد بن حشر يتوجان أبطال اليوم الوطني للرماية بالشوزن

الرئيسية الرياضية

العين- الوطن
وصلت منافسات بطولة اليوم الوطني للرماية بالشوزن “الصيد التشبيهي” 2018 مساء يوم الأثنين الماضي إلى خط النهاية بعد أن استمرت لثلاثة أيام بداية من يوم السبت من هذا الأسبوع والتي أقيمت تحت رعاية وبحضور معالي الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان وبتنظيم تارجت لإدارة الأندية على ميدان نادي العين للفروسية والرماية والجولف وفي إطار احتفالات الدولة باليوم الوطني ال 47 وإحتفاءً بذكرى مئوية المغفورله بإذن الله تعالى “زايد الخير” مؤسس دولة الإمارات وباني حضارتها ونهضتها.
وفي أعقاب اليوم الختامي للبطولة والذي تابعه عدد كبير من محبي هذا النوع من الرياضة، تفضل معالي الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان والبطل الأولمبي الشيخ أحمد بن حشر المكتوم رئيس اللجنة المنظمة للبطولة وخالد سعيد الكعبي – مدير ميادين الشوزن، بتوزيع الجوائز من دروع وميداليات ومبالغ مالية على الفائزين من الفئات الأربعة التي شاركت في هذه المنافسة وهي: المحترفين، الهواة، السيدات وأصحب الهمم. وبلغ عدد المشاركين في هذه البطولة مائة رامٍ ورامية معظمهم من دولة الإمارات العربية المتحة بالإضافة إلى عدد آخر من الرماة قدموا من الكويت ولبنان وسوريا وبريطانيا وباكستان. وأقيمت البطولة تحت رعاية مجموعة بن حمودة الراعي الرئيسي لهذا الحدث وذلك حرصاً منها على دعم مثل هذه البطولات وتشجيعها والتي تصب في مصلحة الرياضيين الإماراتيين.
وفي تصريح له تقدم معالي الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان بالتهنئة إلى القيادة الرشيدة وشعب الإمارات والمقيمين بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني التي تأتي تزامناً مع مئوية “زايد الخير” متمنياً للجميع المزيد من الاحتفالات لسنوات طويلة قادمة. كما أشاد بروعة ونجاح تنظيم هذه البطولة معبراً عن سعادته بتواجد البطل الأولمبي الشيخ أحمد بن حشرالمكتوم في قلب الحدث لمتابعة المنافسات وليستفيد المشاركون من خبرته الطويلة في رياضة الرماية بالشوزن.
وقال:” حققت البطولة الطموح المنشود بفضل الجهود التي بذلها كل من خالد سعيد الكعبي مدير ميادين الشوزن وهلا علي الساير مدير الفعاليات والعلاقات العامة فلهما كل الشكر والتقدير. والشكر موصول أيضاً إلى مجموعة بن حمودة الراعي الرئيسي والتي لم تقصر في تقديم كل الدعم المطلوب سعياً لبلوغ أعلى درجات النجاح ، وأتمنى أن تواصل دعمها لكل البطولات القادمة. وكذلك أود أن أشكر نادي العين للفروسية والرماية والجولف لاستضافته العديد من المنافسات في مختلف الرياضات ما يساعد أبناءنا على اكتساب المزيد من الخبرات المطلوبة، ولا ننسى أن رياضة الرماية بصفة خاصة محبوبة من جميع الفئات من الرجال وكبار السن والنساء والشباب والصغار والجميع يلقى الدعم من أسرهم للمشاركة في هذا النوع من الرياضة مهتدين بقول رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم: علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل”.
وعلى صعيد نتائج البطولة استطاع الرامي السوري نيكولا أن يتصدر فئة المحترفين ويحصل على الميدالية الذهبية تلاه الرامي ظاهر العرياني في مركز الوصيف صاحب الميدالية الفضية ثم الرامي وليد العرياني الذي حل ثالثاً ونال الميدالية البرونزية ، بينما جاء الرامي الكويتي سعد المطيري رابعاً ومواطنه الرامي صقر الصقر خامساً ثم الرامي البريطاني توماس سادساً. أما في منافسات فئة الهواة فقد استطاع الرامي الشيخ خليفة بن سعيد بن مكتوم آل مكتوم أن ينتزع المركز الأول ويتوج بالميدالية الذهبية وجاءت الميدالية الفضية من نصيب الرامي مبارك سعيد المنصوري صاحب المركز الثاني واستحق محمد عبدالله الكعبي الميدالية البرونزية بعد أن حل في المرتبة الثالثة ، وذهب المركز الرابع للرامي الباكستاني كولشير بينما أنهى الراميان عبيد العامري واللبناني محمد المرجان المنافسات في المركزين الخامس والسادس على التوالي.
وفي منافسات فئة أصحاب الهمم حقق الرامي محمد علي آل حامد المرتبة الأولى وإنتزع الميدالية الذهبية تلاه الرامي محمد الحبسي في المركز الثاني والذي نال الميدالية الفضية بينما فاز الرامي سيف هلال الحميري بالمركز الثالث والميدالية البرونزية.
أما في بطولة السيدات فقد احتلت الرامية البريطانية جورجينا المركز الأول وتقلدت الميدالية الذهبية تلتها الرامية غسية الدرعي في المركز الثاني ونالت الميدالية الفضية بينما ذهبت الميدالية البرونزية إلى الرامية عائشة الياسي الفائزة بالمركز الثالث.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.