بمشاركة خبراء وقادة إماراتيين وعالميين

“الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر” يناقش دور الشباب والمرأة في تشكيل مستقبل الاقتصاد العالمي

الإقتصادية

 

الشارقة – الوطن
يتناول منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر 2018، الذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بين 10 – 11 من ديسمبر الجاري في مركز جواهر للمناسبات والمؤتمرات، دور الشباب والمرأة في تعزيز قطاع الأعمال في إمارة الشارقة وتشكيل مستقبل الاقتصاد العالمي.
ويأتي التركيز على هذين المحورين في الوقت الذي تطرح فيه إمارة الشارقة رؤية استراتيجية، تقوم على الارتقاء بدور المرأة، وتفعيل أدوار الشباب في مختلف المجالات التنموية، من خلال مواصلة العمل على تطوير المهارات وتعزيز العدالة في فرص التوظيف بمختلف المستويات الإدارية، إلى جانب وأنشاء مجالس شبابية تعنى ببحث التحديات التي تواجههم في قطاع الأعمال، إلى جانب المجالس المتخصصة للسيدات.
وسيطرح الشباب في منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر، ومن خلال جلسة نقاشية خاصة يديرها وينظمها ” مجلس شباب هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير – شروق” وبحضور أعضاء المجلس، العديد من التساؤلات، حول قدرة الشباب على قيادة عملية التنمية المستدامة محلياً وعالمياً، ومدى تأثير إسهاماتهم في العملية الإنتاجية، ونتائجها على مستقبل الاقتصاد، من خلال رصد حاجة الأسواق ومتطلباتها على الصعيد الإماراتي والدولي، بالإضافة إلى بحث التحولات التنافسية في خريطة الاقتصاد العالمي، وتعتبر هذه الجلسة انطلاقة لأعمال المجلس التي سيعلن خلالها عن خططه للمرحلة القادمة.
وسيشارك في الجلسة، سعادة عبدالله بن أحمد آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد الإماراتية لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، وسعادة مروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، وسعادة طارق بن سلطان بن خادم، رئيس دائرة الموارد البشرية، وعمار المعيني، رئيس مجلس الشباب لاقتصاد المستقبل.
وكانت هيئة الشارقة للتطوير والاستثمار (شروق) قد أطلقت “مجلس شروق للشباب” الذي يشكل إضافة نوعية لمسيرة تفعيل دور الشباب، حيث أعلنت (شروق) في خطوتها هذه عن رؤيتها في تبني ودعم الطاقات الشابة، وخلق الفرص لهم للمشاركة في القرار المؤسسي، وإعداد جلسات حوارية لمناقشة مختلف القضايا التي تهمهم، واقتراح المبادرات التي تعكس تطلعاتهم وإيصالها للجهات المختصة، وتمثيلهم في مختلف الأحداث والفعاليات.
وستناقش جلسة بعنوان “الارتقاء بالمرأة في قطاع الأعمال” عن دورها في دفع عجلة النمو الاقتصادي، من خلال التركيز على مستقبل أماكن العمل، ومشاريع الأعمال النسائية، وقيادة المرأة في عالم الأعمال، ومساعدتها على دخول المجالات غير التقليدية، مثل التكنولوجيا، والصحة، والطاقة، والعلوم، والاستثمار.
وسيشارك في الجلسة وجيسيكا واردل، الشريك الإداري لشركة إم أند سي ساتشي (M&C Saatchi)، ونجاة بن شيبة سافينيوس، الرئيس التنفيذي لشركة “جازيل” للاستشارات، وبسام عون، مساهم في تقرير الأمم المتحدة للمرأة الريفية اقتصاد دول مجلس التعاون الخليجي، ومستشار في شركة يورومونيتور، وفيرا فوتورجانسكي السفير الدولي لفايتل فويسز وعضو الفريق المؤسس لمسرعات دبي المستقبل في حكومة دبي.
وقال محمد جمعة المشرخ المدير التنفيذي لمكتب (استثمر في الشارقة): ” يشارك الشباب والسيدات في جانب مهم من الجلسات التي ينظمها المنتدى، بما يتيح لهم فرصة طرح ومناقشة مختلف القضايا التي تتعلق بهم، والتحديات التي تواجههم، واقترح الحلول، ووضع التوصيات، ترجمة للعمل الذي من أجله تم تأسيس المجالس الشبابية، ومجالس السيدات، حيث سيكون هناك تركيز اً على دور المرأة في التنمية الاقتصادية”.
وأضاف المشرخ ” أعداد الشباب والسيدات الذين يدخلون مجال الأعمال يزداد بشكل مضطرد، سواء في المؤسسات والشركات الخاصة أو الحكومية، ولهذا السبب فإن إمارة الشارقة تخصص في مختلف مبادراتها من مؤتمرات أو منتديات أو غيرها حيزاً واسعاً للشباب والسيدات، بهدف مواصلة دعمهم وتعزيز دورهم في مختلف القطاعات الاقتصادية”.
ومن جهتها أكدت فاطمة المحمود، رئيسة “مجلس شباب هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير – شروق”: “يعتبر منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر 2018، التجربة الحقيقية الأولى لنا في مجلس شباب (شروق)، حيث نشارك من خلاله في الجلسات الشبابية، التي ستكون بمثابة منصة للتباحث حول دور الشباب في الاقتصاد المحلي والعالمي، وقدرتهم على مواكبة المتغيرات المتسارعة في الأسواق المحلية والعالمية، فضلاً عن طرح أهم التحديات التي تواجههم، إلى جانب استخلاص الحلول والتوصيات لتعزيز مهاراتهم بما يتناسب ومتطلبات المرحلة الراهنة، والمقبلة، وتوظيفها بصورة تخدم عملية النمو المستدام”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.