“البنية التحتية” تستعرض تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجال الطرق خلال “جلف ترافيك”

الإمارات

 

استعرضت وزارة تطوير البنية التحتية تجاربها وخبراتها في مجال تطبيق الذكاء الاصطناعي وصيانة الطرق الاتحادية وتنفيذ مشاريع البنية التحتية خلال الدورة الـ 17 من معرض ومؤتمر “جلف ترافيك 2018” الذي يواصل أعماله لليوم الثاني برعايتها بمركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض ومشاركة مسؤولين ومعنيين بقطاع النقل والمواصلات من المنطقة والعالم.
وشهد اليوم الأول من المؤتمر تنظيم عدد من المحاضرات و ورش العمل التي تعنى بالسلامة المرورية ودور التكنولوجيا الحديثة والتوجه القائم بشأن ادخال الابتكار ضمن منظومة العمل في هذا القطاع .
وشاركت وزارة تطوير البنية التحتية بفعاليات المعرض المصاحب للمؤتمر بهدف نقل خبراتها العملية في تطبيق الذكاء الاصطناعي والابتكارات في مجال تنفيذ وصيانة وتطوير الطرق الاتحادية لمختلف زوار جناحها بأرض المعرض.
وعرضت الوزارة تقنية الذكاء الاصطناعي التي طبقتها ضمن مشروعات الطرق الاتحادية وساهمت بدورها في تقليل مدة تنفيذ المشروع بنسبة 54% واستهلاك الوقود بنسبة 37%، وتقليل الاعتماد على القوى العاملة بنسبة 80% وعدد المعدات بنسبة 40%.
كما عرضت وزارة تطوير البنية التحتية التقنيات المبتكرة التي تستخدمها للإرتقاء بجودة الطرق في الإمارات وتضمن الاستدامة ومواكبة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجالات تنفيذ مشاريع البنية التحتية وتشمل مواد وتقنيات مبتكرة في إنشاء وصيانة الطرق فضلاً عن مسح ودراسة البنية التحتية بالليزر والتقليل من استهلاك الطاقة في شبكة الطرق الاتحادية وتوفير خدمات على الطرق الاتحادية لرفع مستوى سلامة وسعادة مستخدميها وغيرها.
وأكدت المهندسة ميرة بن هندي نائبة مدير إدارة الطرق بوزارة تطوير البنية التحتية في مداخلتها ضمن ورش العمل التي أقيمت على هامش المعرض حرص الوزارة على استخدام وتطبيق أحدث تجارب الذكاء الاصطناعي في مواقع إنشاء الطرق الاتحادية لافتة إلى أن الوزارة تعمل على تطبيق أحدث التقنيات في تطوير البنية التحتية حسب أعلى المعايير وتجديد معاييرها في إنشاء الطرق والعمل على المشروعات الاستراتيجية بالتعاون مع القطاع الخاص واعتماد الذكاء الاصطناعي بما يواكب توجهات دولة الإمارات واستراتيجيتها الطموحة .
وتطرقت إلى رؤية الوزارة المتعلقة بالاستدامة والتي تهدف من خلالها إلى تطبيق معايير الاستدامة خلال مرحلة التخطيط والتصميم والتنفيذ الأمر الذي يدعم توجه الدولة ورؤيتها في هذا المجال .
من جانبهما تحدث المهندسان دانييل لورت وصوغة سالم من وزارة تطوير البنية التحتية – على هامش الحدث – عن “عقود الصيانة القائمة على الأداء” وسرعة الاستجابة لعمليات إصلاح أعطال وصيانة الطرق بما يتفق مع توجهات الدولة واستراتيجيتها المتطورة في هذا القطاع. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.