روسيا: السجن 3 سنوات ونصف السنة لمؤيد مفترض لـ”داعش”

دولي

 

أعلن القضاء الروسي أمس الخميس أنه أصدر حكما بالسجن ثلاث سنوات ونصف السنة على روسي يُعتبر مؤيدا لتنظيم “داعش” الإرهابي وأعد اعتداء في سان بطرسبورغ أحبط بفضل تعاون الولايات المتحدة حسب الكرملين.
وقال الجهاز الإعلامي لمحكمة سمولينسكي في سان بطرسبورغ في بيان إن المحكمة “حكمت مساء الأربعاء على فيروز كالافوروف “19 عاما” المتهم بأنه أعد عملا إرهابيا في كاتدرائية سيدة كازان في وسط سان بطرسبورغ، بالسجن ثلاث سنوات ونصف السنة”.
وأوضح المحققون ان فيروز كالافوروف اقترح على المتواطئين معه فكرة القيام باعتداء انتحاري في كاتدرائية سيدة كازان، المقصد السياحي الشهير فيما كان هؤلاء يفكرون في البداية بهجوم بالسكاكين.
وقد أوقف في ديسمبر 2017 مع ستة اشخاص آخرين، يعتقد أنهم يؤيدون جميعا تنظيم “داعش” الإرهابي، كما تقول الأجهزة الأمنية الروسية.
وتؤكد موسكو أن معلومات نقلتها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، جعلت تلك العملية ممكنة.
فقد اتصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، آنذاك، بنظيره الاميركي دونالد ترامب ل “شكره” على مساعدته. واعتبر ترامب من جهته أن التعاون بين أجهزة الاستخبارات الروسية والأميركية أتاح تجنب سقوط “آلاف” الضحايا، في ثاني مدينة روسية.
وحكم على شخصين حتى الان في إطار هذه القضية، أحدهما يفغيني افيموف، أستاذ اللغة الإنجليزية “18 عاما” الذي دين في اغسطس ب “إنتاج مواد متفجرة بطريقة غير قانونية” و”التحضير لعمل إرهابي”، وحكم عليه بالسجن خمس سنوات.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.