خليفة بن محمد: الإمارات بقيادة خليفة داعم قوي وبناء للعمل التطوعي نهجاً وممارسة

الإمارات

 

أبوظبي: الوطن

‎أكد الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس جمعية واجب التطوعية، أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تهتم بالعمل التطوعي، وتفرد له مساحة كبيرة ضمن خططها واستراتيجياتها في مجال تعزيز القيم والمبادئ التي تحض على البذل والعطاء من أجل الآخرين وتشجيع المبادرات التي تدعم وتساند توجهات الدولة في هذا الصدد.
‎وقال سموه: إن الإمارات وقيادتها الرشيدة تسير على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وضع الخطة الأولى لصرح الإمارات في المجال التطوعي، وكان وسيظل المثل الأعلى لأبنائه وشعبه للسير قدماً في طريق الخير والإنسانية.
وأكد الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس جمعية واجب التطوعية
‎بمناسبة يوم التطوع العالمي: إن العمل التطوعي ‎واجب وطني والتزام أخلاقي ومجتمعي وحق إنساني في التكافل والتواصل للإنسان مع أخيه الإنسان في أي مكان وزمان ودعمه ماديا ومعنويا، كما أن مفهوم التطوع يحمل مضامين وقيماً أخلاقية عظيمة ومنهجاً تربوياً، مشدداً على أن مجتمع الإمارات عرف قيم ومضامين العمل التطوعي منذ وقت طويل وتجسدت روحه في قطاعاته كافة، وأثمرت عن إيجاد نسيج متماسك يسوده التكافل والإيثار والسعي في قضاء حوائج الآخرين ونجدة الملهوفين وإسعاد المحرومين، وتعمقت مبادئ الخير والبر والإحسان النابعة من تعاليم الدين الحنيف وقيمه السامية في نفوس الأجيال المتعاقبة من شعب الإمارات الوفي لأهله وجيرانه والإنسانية، واستطاع أن يضع بصماته المميزة على خريطة الفعل الخيري دوليا.
‎وأكد الشيخ خليفة بن محمد أن هذا المخزون الحضاري في المجال الإنساني والتطوعي ما كان له أن يتحقق لولا وضوح الرؤية وتحديد الأهداف وتضافر الجهود وإخلاص النية لله سبحانه وتعالى، من قبل القيادة الرشيدة والقائمين على الأمر والعاملين في هذا المجال،‎وشكر الشيخ خليفة بن محمد تضحيات متطوعي ‎الإمارات المنتشرين في العديد من الساحات التي تشهد كوارث وأزمـات حـادة لتقديــم الدعــم والمسانــدة لضحاياها من المدنيين، مشيراً في هذا الصــدد إلى الدور الذي يضطلع به متطوعو الامارات حاليا في اليمن والعراق، وتواصلهــم مع اللاجئين السورييــن في الأردن ولبــنان واليونــان والذيــن يؤدون واجبــا مقدســا تجــاه أشقائهــم، ويتواجــدون بينهم في أحلك الظروف وأصعب اللحظات يوفرون احتياجاتهم ويسهرون على راحتهم، مؤكداً: فــي ذكــرى يــوم التطــوع العــالمي نؤكــد مدى فخــرنا واعــتزازنا بمبـــادرات المتطوعــين النبيــلة ومواقفهــم الإنسانيــة الأصيلــة، ونعلــن لهــم عن غبطتنــا وســرورنا بجمـــيل صنعهــم وعظيم بذلهم فهم أجنحة التي يحلق بها عاليا في ساحات العطاء الإنساني. وتقدم سموه بالشكر والتقدير للجهات والمؤسسات الراعية لأنشطة العمل التطوعي بتعزيز قدرات المتطوعين لأداء رسالتهم السامية بكفاءة عالية واقتدار.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.