بمشاركة خبراء عرب وأوربيين

الأرشيف الوطني ينظم ملتقى”أنظمة إدارة الوثائق والسجلات والأرشفة الإلكترونية المعاصرة”

الإمارات

 

أبوظبي – الوطن:

نظم الأرشيف الوطني بمقره في أبوظبي ملتقى بعنوان: “أنظمة إدارة الوثائق والسجلات والأرشفة الإلكترونية المعاصرة” بحضور ممثلي عدد من الوزارات والهيئات والمؤسسات، والدوائر الحكومية الاتحادية والمحلية، بالإضافة إلى بعض المشاركين من خارج الدولة، وجاء هذا الملتقى التخصصي إيماناً من الأرشيف الوطني بضرورة مواكبة المؤسسات الحكومية للممارسات والتقنيات الحديثة في إدارة الوثائق والسجلات الرقمية، ولما تقدمه هذه المتابعة العلمية التخصصية من مساندة في تنظيم أرشيفات الجهات الحكومية المحلية والاتحادية.
واستهدف الملتقى إبراز أفضل التقنيات لحفظ ومعالجة وتصنيف واسترجاع المعلومات بما يتماشى مع جهود الأرشيف الوطني في تطبيق أفضل المعايير في حفظ الأرشيف والسجلات الحكومية وفقاً لبنود القانون الاتحادي رقم 7 لعام 2008 الصادر بشأن الأرشيف الوطني ولائحته التنفيذية.
ولما كانت المعلوماتية ونظم الاتصالات الرقمية تُحدِثُ في وقتنا الحاضر ثورة حقيقية وتغييراً سريعاً في أساليب معالجة المعلومات والوثائق والملفات وحفظها وتداولها، فإن ما أسفرت عنه فعاليات هذا الملتقى التخصصي تُسهم في زيادة إدراك المعنيين وموظفي الأرشفة في مجالات سياسة الحفظ والأرشفة الإلكترونية، والتصنيف الآلي، والذكاء الصناعي وتحليل المشاعر، واستقصاء معلومات الأعمال.
شارك في ملتقى “أنظمة إدارة الوثائق والسجلات والأرشفة الإلكترونية المعاصرة” كل من الدكتورة رحاب النمر “مدير البحوث” والسيد بيرت موونز “مهندس النظم” من شركة الفريسكو في المملكة المتحدة وبلجيكا، وقد سلّط المتحدثون الضوء على المواضيع التالية: منصة الفريسكو للتحول الرقمي والتي تمكن المؤسسة من إدارة المحتوى والعمليات ذات الصلة وتطبيق سياسات الحوكمة ذات العلاقة، وسياسة الحفظ والتصنيف الآلي للسجلات؛ التي تمكن الأرشيفي من تحديد خطة التصنيف والحفظ وإدارة دورة حياة الوثيقة، والتعرف على النص وتعلم الآلة وتقنية بلوك تشين؛ وهذه التقنية الجديدة تعدّ تقنية واعدة في التدقيق والتحقق من الموثوقية ومن شأنها أن تنقل الرقمنة وعلم إدارة البيانات والحماية إلى تطور جديد، والذكاء الصناعي وتجربة المستخدم وما يقدمانه من فرص حقيقية للاستفادة من كمّ المعلومات والمعرفة المتحققة من استخدام البيانات.
الجدير بالذكر أنه شارك أيضاً في الملتقى السيد أمين الأسعد “أخصائي معلومات تنفيذية” من البنك الإسلامي للتنمية في المملكة العربية السعودية لعرض تجربة البنك في استخدام منصة الفريسكو للتحول الرقمي وتطبيقات التقنية المعاصرة في إدارة الوثائق والسجلات بواسطة عدد من البرمجيات المطورة داخلياّ وخارجياّ.
وتابع الملتقى إلى جانب الخبراء المتحدثين والمدعوين عددٌ من موظفي الأرشيف الوطني وبعض كبار الشخصيات مثل: السيد جون فان فورين نائب الرئيس الإقليمي لشركة الفريسكو، والسيد براين هولبروك المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في شركة الفريسكو القادمين ضمن وفد الشركة من المملكة المتحدة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.