3984 متطوع .. خلال السنوات الثلاث الماضية

تكريم 1400 متطوعاً تقديراً لجهودهم في تنفيذ برامج تطوعية لـ “اجتماعية الشارقة”

الإمارات

 

الشارقة: الوطن

شهدت سعادة عفاف المري، رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة؛ الحفل التكريمي الذي نظمه مركز التطوع التابع للدائرة؛ للاحتفاء بالمتطوعين الذين ساهموا في انجاح فعاليات الدائرة التطوعية بالتزامن مع اليوم العالمي للتطوع، في مسرح أكاديمية العلوم الشرطية – بالمدينة الجامعية في الشارقة.
وكرمت دائرة الخدمات الاجتماعية 1400 متطوعاً ممن شاركوا في إنجاح المبادرات والفعاليات التطوعية التي نظمتها الدائرة في نطاقها الداخلي أو نطاق شركائها من المؤسسات الحكومية، كما تم تكريم المتطوعين من كبار المواطنين التابعين لفريق الخير والبركة المخصص لكبار السن والذي أنشأته الدائرة منذ عام 2017م، بالإضافة إلى تكريم 11 مؤسسة بناء على التعاون والتسهيلات والمشاركات في الفرص التطوعية.
تعزيز ثقافة العمل التطوعي..
واشادت سعادة عفاف إبراهيم المري؛ بأهمية تكريم المتطوعين الذي كان لهم دوراً بارزاً في تحقيق نهج دائرة الخدمات الاجتماعية الساعي إلى تعزيز ثقافة العمل التطوعي لخدمة المجتمع من خلال مختلف الفرص التطوعية وبرامجها المختلفة، مضيفة إلى أن الحفل؛ جاء بالتزامن مع اليوم العالمي للتطوع؛ تقديراً وعرفاناً لكل من ساهم بجهده ووقته في سبيل النهوض بالعمل التطوعي وتعزيز جوانب التلاحم والتكافل المجتمعي؛ لافتة إلى أن الدائرة تتابع عن كثب المبادرات النبيلة للمتطوعين وتثمن مواقفهم المشرفة تجاه مختلف فئات المجتمع، ولا سيما الضعيفة منهم.
مركز التطوع؛ بوابة الدائرة التطوعية..
وأكدت رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية؛ أن إيمان الدائرة بالدور الهام الذي يمكن أن يؤديه العمل التطوعي في شتى المجالات؛ أدى إلى إنشاء مركز التطوع في عام 2016م، لمواكبة رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حفظه الله رعاه؛ القائمة على نشر وتعزيز ثقافة التطوع الاجتماعي لدى أفراد المجتمع.
وذلك في إطار سياسة ونهج دائرة الخدمات الاجتماعية المنبثق من رؤية ورسالة حكومة الشارقة بقيادة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد ونائب الحاكم، رئيس المجلس التنفيذي.
3.984 متطوع..
وأضافت المري؛ ان هذا العدد الكبير من المتطوعين الذي شاركوا في مختلف برامج الدائرة التطوعية، يعكس مستوى الوعي بالعمل التطوعي لدى هذه الأجيال، ولا سيما الشباب والفتيات منهم، وإننا نسعى بذلك إلى استقطاب المزيد من الكوادر التطوعية التي تقود مسيرتنا نحو التميز و العطاء الإنساني ، الذي يجسّد قيم المجتمع الإماراتي، وغاياته الإنسانية النبيلة.
وأعربت عفاف المري؛ عن شكرها إلى مختلف الشركاء من المؤسسات الحكومية والجهات الخاصة، التي قدمت مختلف أشكال الدعم والتعاون في سبيل إنجاح برامجنا التطوعية، مما يعبر عن مسؤوليتهم الاجتماعية وشراكتهم البناءة، التي تجسد شعار نتطوع لأجل الشارقة.
138 فرصة تطوعية..
ومن جانبها؛ أوضحت فايزة حسن خباب مدير مكز التطوع التابع للدائرة؛ أن المركز تمكن من إطلاق وتنفيذ العديد من البرامج والفرص التطوعية التي بلغت نحو 138 فرصة تطوعية شملت مختلف المجالات الصحية والتعليمية والبيئية والإنسانية والاجتماعية، حيث لاقت هذه الفرص إقبالاً كبيراً من المتطوعين المشاركين من الأفراد والمؤسسات.
وأفادت مدير مركز التطوع؛ أن مجمل أعداد المتطوعين الذين شاركوا معنا بلغ عددهم نحو أكثر من 3 آلاف وتسع مائة (3.984) متطوعاً، نفذوا خلاله (68 ألف) ساعة تطوعية، خلال الأعوام من 2016 إلى 2018م.
وأشارت خباب؛ إلى أن جميع هذه الإنجازات التي تحققت لم تكن لتتحقق لولا الجهود الفاعلة من قبل المتطوعين الذين تركوا بصمات واضحة وأعمال رائدة، ومساهمات مشهودة في تفعيل دور العمل التطوعي في إمارة الشارقة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.