دراج إماراتي يجوب 5 بلدان للتعريف بـ “عام زايد”

الإمارات

 

أنهى دراج إماراتي رحلة إلى خمس دول للتعريف بعام زايد وبالثقافة الإماراتية بين سكانها اختتمها في اليابان بعد أن طاف بلجيكا، وهولندا، والنرويج، والسويد.
ويقول الدراج عيسى حسين المعلمي إن الغرض من رحلته هو نقل رسالة من الشباب الإماراتي إلى نظرائهم في البلدان التي زارها لتعزيز التعارف والتقارب بين الشعوب.
وعن رحلته إلى طوكيو قال المعلمي في تصريح خاص لمراسل وكالة أنباء الإمارات “وام” إنه قطع 547 كم متنقلاً في مدن اليابان العديدة منوهاً إلى أن الرحلة بدأتُ في عام زايد بهدف تعريف اليابانيين على هذه المناسبة الغالية وإبراز الهوية الوطنية الإماراتية بأسلوبٍ مختلف من خلال الترحال بالدراجة الهوائية .
والمعلمي مهندس سلامة رئيسي في بلدية دبي يعشق الترحال، والتعرف على الشعوب.وقال إنه ركز على التقرب من الناس والقاء الضوء على قيم التسامح في المجتمع الاماراتي .وخلال الرحلة التي استمرت 10 أيام، التقى المعلمي مع مجموعة من المواطنين اليابانيين صادفهم في الطريق أو في النزل أوفي المطاعم مبديا اعجابه بالقيم التي يتمسك بها اليابانيون وفي مقدمتها الدقة والانضباط في العمل منوهاً في هذا الصدد إلى أحد المواقف التي تعرض لها خلال رحلته اذ تعرض لحادث وعندما احتاجت دراجته للصيانة أخبره الفني بأن الصيانة قد تؤثر سلباً على الدراجة الهوائية على المدى البعيد وعليه أجرى صيانة مع تعديلات بدون أخذ المقابل .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.