خطة مشتركة بين الجيش الليبي والشرطة لتأمين درنة

دولي

 

أعلنت وزارة الداخلية بالحكومة الليبية المؤقتة، أمس، عن وضع خطة بالاشتراك مع قوات الجيش لتأمين مدينة درنة ومحيطها بعد تحريرها من قبضة الجماعات الإرهابية.
وجاء ذلك خلال اجتماع أمني موسع عقده وزير الداخلية في الحكومة المؤقتة المستشار إبراهيم بوشناف بالاشتراك مع الجيش، وذلك لبحث التنسيق بين الجيش ووزارة الداخلية في تأمين مدينة درنة، وتأكيد استتباب الأوضاع الأمنية داخل المدينة وخارجها، وفقاً لموقع “بوابة الوسط” الليبية.
وناقش الاجتماع سير العمل الأمني داخل المدينة وأبرز العراقيل والصعوبات التي تواجهه، بحضور مدير الإدارة العامة للأمن المركزي، وآمر المنطقة الأمنية الثانية، ومدير أمن القبة، ومدير أمن الهلال درنة، ومدير أمن شحات، ومدير أمن الأبرق – القيقب.
وأثمر الاجتماع عن تعاون قوات الجيش مع قوات الأمن والشرطة في تأمين مدينة درنة ومحيطها، والخروج بخطة مشتركة بين كافة الوحدات الأمنية والعسكرية في مدينة درنة والهلال تهدف إلى تشديد الأمن في المدينة ومحيطها والعمل مع القوات المسلحة في تنفيذ الخطط والبرامج الأمنية التي من شأنها تعزيز الأمن في تلك المناطق.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.