طالبت مجلس الأمن بإيجاد حلول جذرية ومحاسبة المسؤولين

الكويت تعرب عن قلقها من العنف المتصاعد في وسط إفريقيا

دولي

 

أعربت دولة الكويت عن قلقها لما تشهده منطقة وسط افريقيا من موجات عنف ونزاعات مسلحة يسقط ضحيتها أبرياء ومدنيون مشددة على ضرورة إيجاد حلول جذرية توقف هذه الأعمال وتحاسب مرتكبيها.
وذكرت وكالة الأنباء الكويتية “كونا” أن مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة السفير منصور العتيبي أدان في كلمة القاها خلال جلسة عقدها مجلس الأمن أمس لمناقشة تطورات الأوضاع في منطقة وسط افريقيا بأشد العبارات الأعمال الإجرامية والتفجيرات الانتحارية والهجمات المسلحة المتكررة وعمليات السرقة والاختطاف التي تقوم بها جماعتا “بوكوحرام” و”جيش الرب للمقاومة” الإرهابيتين في المنطقة مشيرا الى ان هذه الأعمال تعيق تحقيق أي تقدم محرز على الصعيد السياسي أو الأمني أو التنموي وحتى الاجتماعي والإنساني.
واكد مسؤولية الجميع من خلال تعاون الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية وجميع دول منطقة وسط افريقيا للتصدي لتلك الهجمات والأعمال التخريبية ووضع حلول مشتركة ودائمة لوقفها.. مشيرا الى أن أحدث تقارير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس حول الحالة في وسط افريقيا وأنشطة مكتب الأمم المتحدة الإقليمي لوسط افريقيا تضمن شرحا وافيا للتطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية في المنطقة وانعكاساتها على السلم والأمن في منطقة وسط افريقيا وعلى الدول التي تواجه تحديات مختلفة في ذات المنطقة.
وأعرب مندوب الكويت عن الاسف لما آلت اليه الأوضاع الإنسانية في المنطقة بصورة عامة من ارتفاع أعداد المحتاجين للمساعدات الإنسانية العاجلة وزيادة أعداد اللاجئين والتشريد القسري بسبب أعمال العنف وتفشي أوبئة وأمراض كالكوليرا وإيبولا.
وأكد أهمية تعاون حكومات بلدان منطقة وسط أفريقيا والجماعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا والجماعة الاقتصادية النقدية لوسط أفريقيا والاتحاد الأفريقي وجميع المنظمات الاقليمية ودون الإقليمية من أجل تحقيق ما تصبو إليه شعوب المنطقة من
استقرار الأمن وتوفير سبل العيش الكريم خصوصا في ظل وجود جميع المقومات الطبيعية التي تساعد على ذلك في المنطقة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.