بركان ينفث حمما زرقاء.. والعلم يكشف حقيقتها

الرئيسية منوعات

 

لطالما شكلت الحمم البركانية، بالرغم من خطورتها، مشاهد خلابة تخطف الأنفاس، إلا أن بركانا في إندونيسيا طغى على البقية بفضل “الحمم الزرقاء” التي تخرج منه.
ويتميز بركان إيجن في إندونيسيا بالحمم الزرقاء التي تخرج منه، بالرغم من أنها ليست في الواقع حمما بركانية.
ولطالما اعتقد العلماء أن اللون الأزرق يعود لدرجة الحرارة العالية للحمم البركانية، ولكن مع إجراء المزيد من الدراسات، اكتشف العلماء السبب الحقيقي وراء اللون.
وأوضحت الدراسات أن اللون الأزرق هو نتيجة لمركب كيماوي موجود في محيط البركان، الذي يضم بحيرة حمضية كبيرة تعود لوجود الكبريت في المنطقة.
وعندما يتفاعل هذا الكبريت مع الأكسجين في الهواء، عند درجات حرارة أعلى من 360 درجة مئوية، فإنه يحترق.
وأثناء عملية الاحتراق هذه، ينتج الكبريت لهبا أزرق اللون، وفق ما ذكر موقع “ميرور” البريطاني.
وفي حديثه مع “ناشيونال جيوغرافيك”، قال المصور أوليفيير غرونوالد: “هذا التوهج الأزرق غير المعتاد في البراكين، ليس حمما كما ذكرت بعض المواقع الإلكترونية”.
وتابع: “تتكثف بعض الغازات إلى كبريت سائل، يستمر في الاحتراق خلال تدفقه إلى أسفل المنحدرات، مما يعطي شعورا بأن الحمم تتدفق”.
يشار إلى أن “الحمم الزرقاء” تبدو واضحة خلال الليل، أما في النهار فإن اللون الأزرق لا يبدو واضحا.وكالات

 

. فريال يوسف تتذكر أسامة فوزي قبل وفاته بشهر
أبدت الفنانة التونسية، فريال يوسف، حزنها على رحيل المخرج أسامة فوزي، الذي وافته المنية، أمس الثلاثاء، بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 58 عاماً.
وقالت يوسف، لـ24، إن فوزي جال بخاطرها أكثر من مرة منذ شهر، وتحديداً أثناء تصويرها المشاهد الأولى من فيلم “محمد حسين” أمام الفنان محمد سعد، مضيفة أنها أدركت حالياً سبب تذكرها له، خاصة وأنه كان من الداعمين لها عند مجيئها إلى مصر، وتعاونها معه في فيلم “بالألوان الطبيعية”، الذي كان أول تجاربها السينمائية في مصر.
وأوضحت أنها تشعر بحزن جارف علي رحيل المخرج الكبير، لأنه كان مختلفاً عن أقرانه من المخرجين، متابعة “كنت أحب حبه لفنه، وأشعر أنني محظوظة لتعاوني معه في فيلم “بالألوان الطبيعية”.
يذكر أن فيلم “بالألوان الطبيعية” أنتج عام 2009، وشارك في بطولته كريم قاسم وفرح يوسف وعدد من الوجوه الشابة.وكالات

 

 

محمد الشرنوبي يطرح أحدث كليباتهم
طرح الفنان المصري الشاب محمد الشرنوبي أحدث كليباته “جامع وكنيسة”، وذلك في إطار الاحتفال بأعياد الميلاد.
الأغنية من كلمات أيمن بهجت قمر، وألحان عمرو مصطفى، وتوزيع محمد حمدي، ومن إخراج تيمور تيمور.
وتخطى كليب “جامع وكنيسة” 15 ألف مشاهدة، خلال ساعات من طرحه، عبر القناة الرسمية لمحمد الشرنوبي بموقع يوتيوب.وكالات

وكان الشرنوبي قد قدم الأغنية لأول مرة على مسرح الاحتفالية التي أقيمت بمناسبة افتتاح مسجد “الفتاح العليم” وكاتدرائية “ميلاد المسيح” في العاصمة الإدارية الجديدة، في حضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والرئيس الفلسطيني محمود عباس

 

وفاة المخرج المصري أسامة فوزي بعد صراع مع المرض
توفي المخرج المصري، أسامة فوزي، أمس الثلاثاء، بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 58 عاماً، ومن المقرر أن تشيع جنازته، من أحد مساجد منطقة الشيخ زايد في السادس من أكتوبر.
وتخرج المخرج الراحل من قسم الإخراج بالمعهد العالي للسينما عام 1984، ولكنه استغل فترة دراسته في العمل كمساعد مخرج لعدد من الأفلام، حيث تتلمذ على يد المخرجين نيازي مصطفى وحسين كمال وأشرف فهمي، ليقدم أول تجربة كمخرج في فيلم “عفاريت الأسفلت” 1995، ويعد فيلما “بحب السيما” و”بالألوان الطبيعية” من أشهر أفلامه.
يذكر أن أسرة المخرج الراحل لم تحدد موعداً للعزاء حتى الآن.وكالات

 

التمارين الرياضية تحمي الدماغ من الزهايمر
توصلت نتائج دراسة جديدة إلى أن هرمون إريسين الذي ينتجه الجسم خلال التمارين الرياضية يلعب دوراً في تأخير الإصابة بالزهايمر أو وقاية الدماغ منه تماماً. ويعتبر الزهايمر أكثر أشكال الخرف انتشاراً، وتحذّر التقارير الطبية من احتمال تضاعف أعداد المصابين به في العقود المقبلة في ظل عدم اكتشاف علاج له.
وبحسب الدراسة التي أجريت في فيدرال يونفيرستي أوف ريو دي جانيرو، تبين أن هناك صلة بين مستوى هرمون إيريسين الذي ينتجه الجسم خلال أداء التمارين وبين تطوّر أشكال الزهايمر الأكثر حدة.
وأظهرت النتائج أن انخفاض مستوى هرمون إيريسين يجعل الدماغ أكثر عرضة لفقدان الذاكرة عند مهاجمة الزهايمر.
ووجد الباحثون أنه مع تحسن مستوى الهرمون نتيجة ممارسة التمارين يتحسن أداء الذاكرة.
وتكمن أهمية الدراسة في تسليطها الضوء على هرمون إيريسين كوسيط تؤثر نسبته على احتمالات تطوّر الزهايمر أو الوقاية منه. وقد حثّت النتائج على تشجيع من هم في منتصف العُمر على ممارسة النشاط البدني.وكالات

 

مصر تسترد قطعة أثرية فرعونية من لندن
تسلمت وزارة الآثار المصرية،أمس الثلاثاء، من مقر وزارة الخارجية المصرية، قطعة أثرية منحوته من الحجر عليها خرطوش الملك أمنحتب الأول، كانت معروضة في المتحف المفتوح بمعبد الكرنك، وكان قد تم سرقتها وتهريبها من مصر بطريقة غير شرعية.
وأوضح المشرف العام علي إدارة الآثار المصرية المستردة، شعبان عبد الجواد، أن وزراة الآثار المصرية نجحت من خلال متابعة إدارة الآثار المستردة المستمرة للمواقع الإلكترونية لصالات المزادات العالمية من رصد القطعة والتي كانت معروضة في احد صالات المزادات بلندن، وعلى الفور أتخذت كافة الإجراءات اللازمة للتحفظ على القطعة ووقف بيعها لحين استعادتها.
وأشار عبد الجواد، إلى التعاون المثمر بين وزارة الآثار ووزارة الخارجية المصرية والجهود الحثيثة الرامية لاستعادة القطعة الأثرية المُهربة، وتضافر جهود جميع الجهات البريطانية المعنية والسفارة المصرية في لندن حتى نجحت في وقف بيع القطعة و استعادتها واستلام السفارة المصرية بلندن لها في شهر سبتمبر (أيلول) الماضي.وكالات

 

 

سورية تذهل العالم بأدائها في برنامج “ذا فويس”
أذهلت شابة سورية لجنة التحكيم في برنامج “ذا فويس فنلندا” بصوتها الذهبي وإحساسها المرهف، قبل أن تشعل المواقع الاجتماعية وتصبح حديث الصغير والكبير.
وانتشر فيديو، يظهر مشاركة السورية جولي مالكي في البرنامج، بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أدت بإتقان ومهارة عالية أغنية شهيرة للمغنية البريطانية أديل.
وتفاجأ الحكام الأربعة بأداء جولي مالكي، حيث استداروا لها قبل أن تنهي مقطعها، بعدما انبهروا بالطريقة التي غنت بها الأغنية.
وجعلت الموهبة السورية كل الحاضرين بالاستوديو يقفون لها ويصفقون بحرارة، فيما ذرف بعضهم الدموع لشدة تأثرهم.
وقال عضو في لجنة التحكيم إن أداءها كان استثنائيا ورائعا، مضيفا “شعرنا معك ببعض الألم النائم.. وهذه قوة لا يملكها أي فنان”.
وذكر العضو الثاني “حضرت الكثير من مواسم البرنامج، لكنني لم أعش أبدا مثل هذه اللحظة وبهذه الطريقة.. أجدك موهبة نادرة”.
فيما كشفت مالكي أنها عاشت الكثير من المصاعب والشدائد في حياتها، من بينها وفاة أمها، وقالت “أفتقد والدتي كثيرا.. كل ما أقوم به حاليا هو من أجلها.. كانت أفضل شخص عرفته في حياتي، أحبها جدا”.
وحصدت الصورة الكثير من التعليقات المشيدة بأدائها وبقوة شخصيتها، حيث قال أحد المعلقين “شكرا جزيلا لأنك منحتنا لحظة من ذهب.. صوتك ذهبي ومثير للإعجاب”.
وذكر آخر “أداؤك جعلني أعيد الفيديو أكثر من 6 مرات في ساعة واحدة فقط.. أتمنى أن تتوجي بجائزة البرنامج”.

فيما طلب منها أحد المعجبين أن تعيد تسجيل الأغنية بصوتها وتطرحها للجمهور، قائلا “لقد أديتها أفضل من أديل”.
وتنحدر جولي من سوريا، وعاشت في السويد لمدة 8 سنوات، ثم انتقلت إلى فنلندا.وكالات

 

يفلقون صخرة هائلة بطريقة لا تصدق
لحظة مثيرة ومدهشة سجلتها كاميرا هاتف ذكي لمجموعة من الرجال تمكنوا من فلق كتلة صخرية عملاقة يزيد ارتفاعها على 12 مترا.
الغريب والمدهش في الأمر أن مجموعة الرجال هؤلاء، في منطقة تاميل نادو جنوبي الهند، حققوا ذلك بواسطة مطرقة وإزميل فقط.
وفي الفيديو، ظهر الرجال وهم يفلقون الصخرة العملاقة، ويتبادلون طرق الإزميل داخل شق في الصخرة الضخمة بواسطة المطرقة الصغيرة.
وبعد أن نجحوا في صنع شق طولي في الكتلة الصخرية، وبعد لحظات قليلة، شوهدت قطعة ضخمة من الصخرة العملاقة وهي تهوي على الأرض، بينما تفرق الرجال بعيدا عنها وعن الغبار الناجم عن سقوطها.
وحظي مشهد فلق الصخرة بمشاهدات كثيرة بعد نشره على وسائل التواصل الاجتماعي، كما نال الرجال تقديرا كبيرا من المشاهدين على عملهم المدهش، بحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وعلق أحد المشاهدين على الفيديو قائلا “عمل مدهش وجبار.. لا شيء مستحيل إذا أردت وهذا أفضل مثال على ذلك”.وكالات

 

رجل “يصطاد” ابنه معتقدا أنه أيل
رفعت لجنة التحقيق في دائرة “خانتي مانسي” ذات الحكم الذاتي في أقصى شمال روسيا دعوى قضائية ضد رجل قتل ابنه أثناء صيد الأيائل.
ووقعت الحادثة في منطقة، نفط يوغانسك، حيث أطلق الرجل النار على جسم متحرك في ظروف الرؤية المحدودة، معتقدا أن أيلا أمامه. لكنه أصاب في حقيقة الأمر ابنه البالغ من العمر 18 عاما، والذي توفي نتيجة الجروح الخطيرة التي أصيب بها.
وقال ناطق باسم لجنة التحقيق في دائرة، نفط يوغانسك، إن الرجل رفعت ضده دعوى قضائية بتهمة القتل الخطأ، وفقا للقانون الجنائي للاتحاد الروسي.وكالات

 

علماء يبتكرون علاجا للربو لا مثيل له في العالم
ابتكر علماء من روسيا دواء لعلاج الربو يمكنه حجب إحدى الآليات الرئيسة للمرض الذي يعاني منه الملايين.
وتفيد صحيفة “إيزفيستيا” بأن علماء معهد المناعة التابع للوكالة الفدرالية الطبية البيولوجية، ابتكروا مستحضرا يسمح للمرضى بالتخلص من نوبات الاختناق. ويشير العلماء إلى أن هذا الدواء يؤثر في سبب ظهور المرض ولا يكافح أعراضه.
واجتاز الدواء بنجاح جميع الاختبارات ما قبل السريرية، وقد أثبت العلماء من اختباره على الفئران المخبرية، أن استنشاق المستحضر يؤدي إلى انخفاض كبير في حجم التهاب نسيج القصبات.
وقال مدير المعهد، موسى خايتوف، إن ابتكار هذه المادة على المستوى الجزيئي يحجب إنتاج البروتين “المذنب” في التهاب “الإنترلوكين-4″، الذي يسبب تطور أمراض الحساسية.
من جانبه، قال البروفيسور، سيباستيان جونسون، من كلية لندن الملكية في تصريح للصحيفة، إن الولايات المتحدة وبريطانيا تجريان بحوثا ودراسات في هذا المجال أيضا، بيد أن علماء روسيا تمكنوا من إثبات أن “الإنترلوكين-4” يلعب دورا رئيسا في تطور التهاب الممرات التنفسية.
أما البروفيسورة، أولغا فيودوروفا، أخصائية أمراض الحساسية والمناعة، فقالت إن “الدواء لا مثيل له في العالم”.وكالات

 

تخسر 7 كيلوغرامات من وزنها بعد الاكتفاء بأكل البطاطس
خسرت بريطانية نحو 7 كيلوغرامات من وزنها، وذلك بحمية فريدة من نوعها، اقتصرت فيها على تناول البطاطس.
وظهرت كارولين في برنامج تلفزيوني تحدثت فيه عن نظامهما الغذائي الغريب، وذلك ضمن اتجاه غير تقليدي للحمية، يتناول فيه الراغبون بخسارة الوزن ما يشتهون من أطعمة.
وتقول كارولين، إنها تأكل البطاطس بأشكال متعددة، مسلوقةً، أو مهروسةً، أو مشوية في الفرن، ولا تتجني سوى رقائق البطاطس المقلية.
ويعتمد هذا النظام الغذائي على تناول بين 1 و2.5 كيلوغرام من البطاطس يومياً، ويمكن أن تكون بنكهة الأعشاب والتوابل والزيت، حسب صحيفة ميرور البريطانية.
ورغم شعورها بالملل من الاقتصار على نوع واحد من الطعام، عبرت كارولين عن سعادتها، بعد خسارة نحو 7 كيلوغرامات في غضون أسبوع.
إلا أن خبراء الصحة يحذرون من مثل هذه الحميات التي تؤدي إلى خسارة سريعة للوزن، لخطرها على المدى الطويل.وكالات

 

“زلزال” محمد رمضان يطيح بحسين فهمي
استبعد محمد رمضان، حسين فهمي من المشاركة في بطولة مسلسل “زلزال”، المقرر عرضه في رمضان المقبل، وذلك رغم نفي فهمي تلقيه عرضاً للمشاركة في المسلسل من الأساس.
وقال مصدر من داخل الجهة المنتجة، لـ24، إنهم بدأوا التفاوض مع فهمي، الذي طلب الاطلاع على الحلقات المكتوبة قبل التوقيع، مضيفاً أن الأخير فوجيء بتعديل رمضان للحلقات أكثر من مرة، ما دفعه للتحفظ علي هذا الأسلوب، ورفضاً لتدخل الممثل في الكتابة، ما جعله يفاجيء بتراجع الجهة المنتجة عن التعاقد معه بإيعاز من رمضان، وفق المصدر.
ويُذكر أن “زلزال” من تأليف عبدالرحيم كمال، وإخراج إبراهيم فخر.وكالات

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.