بقلم نسيم بن حمزة أحمد ـ كاتب هندي

زيارة راهول غاندي إلى ملعب دبي الدولي للكريكيت

مقالات

 

بمناسبة احتفال الذكرى الـ 150 لميلاد المهاتما غاندي، أبو الوطن والزعيم الروحي للهند، عشرات الآلاف من الهنود المغتربين المقيمين ومحبي عائلة غاندي من شيوخ الإمارات وشعبها والجنسيات المختلفة المتعايشة مع الجاليات الهندية في دولة الإمارات ينتظرون بفارغ الصبر للقاء راهول غاندي ، رئيس أقدم حزب سياسي في الهند في الملتقى الذي سيقام في ملعب دبي الدولي للكريكيت اليوم الساعة الرابعة مساءً.
وبما يصادف هذا الملتقى الثقافي مبادرة “عام التسامح 2019” في دولة الإمارات العربية المتحدة، قد أعلن راهول غاندي تضامنه مع مبادرة “عام التسامح ” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ، حفظه الله في بداية هذا العام” واختار أن يخاطب حول موضوع “جهود الهند تحت رئاسة الزعيم العالمي وأبو الهند الروحي المهاتما غاندي من أجل تحقيق التسامح” والذي هو الأكثر ملاءمة في عالم اليوم.
كما شكلت زيارة إنديرا غاندي لدولة الإمارات عام 1981 نقلة نوعية أخرى في مسار العلاقات بين البلدين الصديقين، اللذين حرصا على تمتين العلاقات وتعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات. والعلاقات الثنائية والترابط الثقافي والعاطفي بين البلدين ظلت على قدم وساق منذ ذلك الحين.
وقد صرح راهول غاندي في مقابلة صحفية في نيو دلهي، عاصمة الهند، عن زيارته لدولة الإمارات العربية المتحدة حيث قال : “تعتبر الإمارات كوطن ثان لأكثر من 2.8 مليون من الهنود المغتربين المقيمين فيها، ما يدل على علاقة دولة الإمارات المميزة مع الهند عبر عدة عقود من التعاطف الودي والثقة المتبادلة وأحمل دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة وشعبها الحنون في قلبي ولم أشعر أبداً بأنني غريب كلما زرت الإمارات، وهي بلاد الرخاء والسلام والأمان. وآمل أن يكون للبلدين مستقبل أكثر إشراقاً من التعاون الراسخ والشراكة الاقتصادية المبنية على قيم التسامح المشتركة والانفتاح والاحترام المتبادل “.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.