السيسي يبحث الملفات الإقليمية مع وزير الخارجية الأمريكية

الرئيسية دولي
بومبيو: واشنطن ستعمل بـ "الدبلوماسية" على طرد آخر جندي إيراني من سوريا

 

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في قصر الرئاسة في القاهرة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس وتناول الملفات الإقليمية الرئيسية، وكان بومبيو وصل مساء الاربعاء الى العاصمة المصرية عقب زيارة خاطفة وغير معلنة للعراق هدفت الى طمأنة حلفاء واشنطن إزاء الدعم في الحرب ضد تنظيم “داعش” الإرهابي رغم إعلان انسحاب القوات الأميركية من سوريا.
ومنذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب في نهاية السنة بشكل مفاجئ، انسحاب قوات بلاده البالغ عددها ألفا جندي من سوريا، تسود تساؤلات حول مصير وحدات حماية الشعب الكردية التي تدعمها الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.
والتقى وزير الخارجية الأميركي نظيره المصري سامح شكري. ويلقي خطابا في الجامعة الأميركية بالقاهرة وعرض استراتيجية أميركية متماسكة في الشرق الأوسط على الرغم من قرارات دونالد ترامب التي تشير الى رغبة الولايات المتحدة في فك الارتباط مع بعض الدول
و أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في خطاب بعد ظهر أمس في القاهرة أن بلاده ستواصل العمل من خلال “الدبلوماسية” مع حلفائها من أجل “طرد” إيرانيين من سوريا حتى بعد انسحاب الجنود الأميركيين من البلاد.
وتعهد بومبيو من جهة أخرى في خطابه بالجامعة الأميركية، بأن تواصل واشنطن العمل على أن “تحتفظ اسرائيل بالقدرات العسكرية” التي تمكنها من “الدفاع عن نفسها ضد نزعة المغامرة العدوانية للنظام الإيراني”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.