تفقد الحدود مع المكسيك غداة انسحابه من اجتماع حول الميزانية

ترامب: صراعنا مع الإرهاب لن يتوقف

الرئيسية دولي

 

أكد رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب أمس مقتل إرهابي بتنظيم القاعدة الذي يفترض أنه دبر للهجوم على مدمرة البحرية الأمريكية “يو إس إس كول” مما أسفر عن مصرع 17 جندياً في 2000.
وكتب ترامب في تغريدة على حسابه بشبكة “تويتر” الاجتماعية “قضينا للتو على زعيم هذا الهجوم، جمال البدوي. عملنا ضد القاعدة مستمر”.
واحتفل الرئيس بتحقيق القوات المسلحة الأمريكية “العظيمة” للعدالة من أجل “الأبطال والمصابين الذين سقطوا في هذا الاعتداء الجبان”.
وأضاف ترامب “لن نتوقف أبداً عن صراعنا مع الإرهاب “.
وكان متحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية قد استبق أمس الخميس الماضي في تصريحات أشار فيها إلى احتمالية موت منفذ الهجوم في عملية مشتركة بين الاستخبارات الأمريكية “سي أي إيه” والجيش الأمريكي في اليمن يوم الثلاثاء الماضي.
وقالت شبكة (سي إن إن) نقلاً عن مصادر من الحكومة حينها أن الإرهابي تم اصطياده أثناء قيادة لسيارته ودون وقوع أي أضرار جانبية.
وزار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يخوض مواجهة عواقبها السياسية غير واضحة حول الميزانية، الحدود مع المكسيك في ولاية تكساس غداة انسحابه فجأة من اجتماع مع كبار قادة الديموقراطيين في الكونغرس بسبب الخلاف حول مشروعه بناء جدار على هذه الحدود.
وقال زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر مباشرة بعد الاجتماع القصير الذي عقد في البيت الأبيض إن “الرئيس نهض ورحل”. وأضاف “مرة جديدة نواجه نزوة لأنه لم يحصل على ما يريد”.
من جهته، كتب ترامب في تغريدة على تويتر في الوقت نفسه تقريبا “غادرت للتو اجتماعا مع تشاك شومر ونانسي بيلوسي، إنها مضيعة كاملة للوقت”. وأضاف “قلت وداعا”.
وغداة خطاب من مكتبه في البيت الأبيض اعتمد فيه لهجة جدية للحصول على تأييد الأميركيين بأي ثمن لمشروعه الأمني، أكد ترامب من جديد أنه لن يتراجع عن الوعد الذي قطعه في حملته.
والمفاوضات وصلت إلى طريق مسدود. فترامب يريد 5,7 مليارات دولار من أجل “حاجز فولاذي” أو جدار يمكن أن يوقف الهجرة السرية. لكن الديموقراطيين يرفضون الإفراج عن هذا المبلغ لمشروع يعتبرونه “لا أخلاقي” وغير فعال.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.