فرنسا ستنسحب عسكرياً من سوريا عند التوصل إلى “حلّ سياسي”

دولي

 

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان أمس الخميس إن فرنسا ستنسحب عسكرياً من سوريا عندما يتمّ التوصل إلى “حل سياسي” في هذا البلد.
وأكد لودريان لقناة “سينيوز” الفرنسية “نحن موجودون في العراق، وموجودون بشكل متواضع في سوريا إلى جانب الأمريكيين”.
ونادراً ما يتم الاعتراف بوجود للقوات الفرنسية الخاصة في سوريا من قبل السلطات الفرنسية، وتابع لودريان “بالتأكيد عندما يتم التوصل إلى حلّ سياسي سننسحب”.
ورحب وزير الخارجية الفرنسي ب”التغيّر” الظاهر لموقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الانسحاب من سوريا. فبعدما أعلن بتسرع في ديسمبر الماضي عن سحب ألفي جندي أميركي من سوريا، عاد وأكّد أن الانسحاب سيجري “بوتيرة ملائمة” للوضع.
وأضاف لودريان “اليوم يعلن ترامب أن الانسحاب سيجري بشكل أبطأ وهذا على الأرجح نتيجة الضغوط المتعددة عليه، من ضمنها الضغط الفرنسي. وتحدّث معه  الرئيس إيمانويل ماكرون عدة مرات ويبدو أنه ترامب يتجه لتغيير أجده إيجابياً”.
وتنشر باريس 1200 جندي في إطار التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب وذلك عبر عمليات جوية والمدفعية والقوات الخاصة في سوريا ودورات تدريبية للجيش العراقي.
وترى الحكومة الفرنسية مع ذلك أنه من الصعب القضاء كلياً على تنظيم “داعش” الإرهابي على الأرض بدون دعم الولايات المتحدة التي نفذت 90 في المئة من العمليات الجوية ضدّ التنظيم الإرهابي. ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.