سوق دبي تواصل صعودها بدعم من غالبية قطاعاتها

البنوك تقود الارتفاع في سوق أبوظبي

الإقتصادية الرئيسية

 

مكاسب ملحوظة تحققت لسوق ابوظبي خلال تعاملات الأسبوع الماضي بدعم قوي من القطاع المصرفي وبمساهمة طفيفة من قطاع الاتصالات، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 64.17 نقطة أو ما نسبته 1.31% ليقفل عند مستوى 4962.37 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 129.1 مليون سهم بقيمة 511.7 مليون درهم. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع البنوك بنسبة 2.59% بدعم من سهم بنك ابوظبي الأول الذي ارتفع بنسبة 2.71% تلاه قطاع الاتصالات بنسبة 0.12%، في المقابل تراجع قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 4.54% مع تراجع سهم أغذية بنسبة 6.54% تلاه قطاع العقارات بنسبة 2.98% بعد تراجع سهم الدار بنسبة 3.73% تلاه قطاع الطاقة بنسبة 1.14% مع تراجع سهم طاقة بنسبة 6.36%.
من ناحية أخرى واصلت سوق دبي ارتفاعها في تعاملات الأسبوع الماضي مدفوعة من مكاسب قوية لعدد من قطاعاتها في أسبوع باتت فيه السوق أقرب الى موسم اعلان الشركات عن نتائجها السنوية، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 25.12 نقطة او ما نسبته 1% ليقفل عند مستوى 2545.65 نقطة، وارتفعت القيمة السوقية لاسهم الشركات المدرجة في السوق بنحو 593 مليون درهم لتصل إلى 344.023 مليار درهم. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 15% بدعم من سهم الاسمنت الوطنية الذي ارتفع بنسبة 15% تلاه قطاع السلع بنسبة 11.4% مع ارتفاع سهم دي اكس بي بنسبة 13.3% تلاه قطاع الاستثمار بنسبة 6.02% مع ارتفاع سهم دبي للاستثمار بنسبة 6.4% وسوق دبي المالي بنسبة 5.42%، كما وارتفع قطاع التأمين والبنوك بنسبة 5.6%، و1.89% على الترتيب بفعل صعود سهم سلامة للتأمين 12.2%، ودبي الإسلامية “أمان” 10.07%، والإمارات دبي الوطني ودبي الإسلامي بنحو 2.25%، و2.01% على التوالي وفي المقابل، هبط قطاع الخدمات 3.32% مع تراجع سهم أمانات القابضة بنسبة 4.5% لـ1.05 درهم.

المؤشر السعودي في اعلى مستوياته في 5 شهور

حققت سوق الأسهم السعودية مكاسب قوية خلال تعاملات الأسبوع الماضي ليحلق مؤشرها العام لأعلى مستوياته في خمسة شهور بدفع من الأسهم القيادية يتقدمهم سهم الراجحي الذي فاقت مكاسبه الأسبوعية 10%، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 379.69 نقطة أو ما نسبته 4.85% ليقفل عند مستوى 8210.16 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 644.5 مليون سهم بقيمة 15.7 مليار ريال نفذت من خلال 543.3 الف صفقة.
وسجل سعر سهم بترورابغ اعلى نسبة ارتفاع بواقع 11.43% وصولا الى سعر 21.06 ريال تلاه سهم مجموعة السعودية بنسبة 10.86% وصولا الى سعر 23.88 ريال، في المقابل سجل سعر سهم عناية اعلى نسبة تراجع بواقع 15.05% وصولا الى سعر 18.18 ريال تلاه سهم متلايف بنسبة 8.70% وصولا الى سعر 22.04 ريال. واحتل سهم دار الأركان المركز الأول بحجم التداولات بواقع 81.4 مليون سهم تلاه سهم زين السعودية بواقع 42.4 مليون سهم. واحتل سهم الراجحي المركز الأول بقيم التداولات بواقع 2.2 مليار ريال تلاه سهم سابك بواقع 1.5 مليار ريال.
ومن أخبار الشركات، تراجعت شركة المراعي السعودية عن الاستحواذ على شركة جرين لاند للصناعات الغذائية في مصر بعد توقف المفاوضات بين الطرفين لخلاف على قيمة الصفقة، وفقا لما ذكرته مصادر لصحيفة “البورصة” المصرية. وذكرت تقارير صحفية في نوفمبر الماضي، أن المراعي بدأت الفحص النافي للجهالة لشركة جرين لاند، تمهيدا لإتمام الصفقة المُقدرة حينئذ بنحو 75 مليون دولار. ويذكر أن شركة المراعي أعلنت بداية يناير الجاري، عن بيع حصتها في شركة المزارعون المتحدون القابضة (UFHC)، البالغة 33%، لأحد الشركاء المؤسسين، (الشركة السعودية الاستثمار الزراعي والحيواني “سالك”)، بقيمة 28 مليون دولار أمريكي أو ما يعادل 105 ملايين ريال سعودي.
فيما أوصى مجلس إدارة مصرف الراجحي، في 3 يناير الجاري، بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بواقع 2.25 ريال للسهم، تمثل 22.5% من قيمته الاسمية وذلك عن النصف الثاني لعام 2018. قال المصرف إن إجمالي التوزيعات المقرر صرفها للمساهمين تبلغ نحو 3.66 مليار ريال، سيتم توزيعها على 1.625 مليار سهم. وأضاف “الراجحي”، أن أحقية التوزيعات ستكون للمساهمين المالكين للأسهم بنهاية تداول يوم الجمعية العامة للمصرف والتي سيتم تحديد موعدها لاحقاً، والمقيدين في سجل مساهمي المصرف لدى مركز الإيداع في نهاية ثاني يوم تداول يلي تاريخ الانعقاد.
من جهتها وافقت هيئة السوق المالية السعودية على طلب شركة نماء للكيماويات بزيادة رأسمالها عن طريق طرح أسهم حقوق أولوية بقيمة 200 مليون ريال. وقالت الهيئة إن أحقية الاكتتاب في زيادة رأس المال ستكون للمساهمين المقيدين بنهاية ثاني يوم تداول يلي تاريخ انعقاد الجمعية العامة غير العادية التي سيحدد موعدها مجلس إدارة الشركة في وقت لاحق. كما نوهت الهيئة إلى أنه يجب ألا ينظر إلى موافقتها على زيادة رأسمال الشركة على أنها مصادقة على جدوى الاستثمار في الطرح، حيث إن قرار الهيئة بالموافقة يعني أنه قد تم الالتزام بالمتطلبات النظامية.

صعود جماعي لمؤشرات السوق الكويتية وسط قفزة في التعاملات

حققت مؤشرات السوق الكويتية مكاسب قوية خلال تعاملات الأسبوع الماضي وسط قفزة في التعاملات، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 79.8 نقطة أو ما نسبته 1.55% ليقفل عند مستوى 5218.72 نقطة، وحقق مؤشر السوق الأول مكاسب نسبتها 2.11% وبواقع 112.8 نقطة ليقفل عند مستوى 5453.33 نقطة، وارتفع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.4% وبواقع 18.9 نقطة ليقفل عند مستوى 4791.47 نقطة. وارتفعت أحجام وقيم التعاملات بنسبة 74.4% و122.9% على التوالي، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 1132.6 مليون سهم بقيمة 163.9 مليون دينار نفذت من خلال 33.8 الف صفقة.
ومن أخبار الشركات، أعلنت شركة بوبيان للبتروكيماويات عن توصلها إلى اتفاق مع شركة الخير الوطنية للأسهم والعقارات؛ لشراء جزء من حصتها في شركة السكب الكويتية. وقالت “بوبيان” إن الاتفاق يقضي بشراء 31.44 مليون سهم بنسبة 20.43% من رأسمال “السكب”، وبسعر 210 فلس للسهم الواحد، بقيمة 6.6 مليون دينار. وأوضحت الشركة أنه سيتم الإفصاح عن الأثر المالي لهذه الصفقة بعد إتمام تنفيذها من خلال آلية الصفقات الخاصة لدى بورصة الكويت. وتستهدف “الخير” التخارج من ملكيتها البالغة 40.859% في “السكب”، والتي تمثل 62.88 مليون سهم في رأس المال.
وأعلنت شركة أعيان للإجارة والاستثمار عن قيام إحدى شركاتها التابعة والمملوكة بنسبة 100%، ببيع عقار في منطقة أبو فطيرة بقيمة 1.15 مليون دينار. وقالت “أعيان” إن الأرباح الصافية التي حققتها المجموعة والناتجة من البيع تبلغ 102 ألف دينار، سوف يظهر أثرها المالي ضمن نتائج الربع الأول من 2019. كانت أرباح “أعيان” تراجعت 82.3% في التسعة أشهر الأولى من العام الماضي، لتصل إلى 1.22 مليون دينار؛ مقابل أرباح بنحو 6.9 مليون دينار للفترة المماثلة من عام 2017.
كما أعلنت شركة جياد القابضة عن قيامها بعملية تخارج استثماري في شركة بترو العالمية لبيع وشراء السندات والأسهم، الزميلة للمجموعة، وذلك مقابل تملك “جياد” لـ 99% من حصص شركة هيومن إنتجريتد للاستشارات الإدارية. وقالت “جياد” إن التخارج جاء عبر إبرام عقد تبادل أصول، تم بموجبه التخارج من “بترو العالمية” الزميلة للمجموعة، مقابل تملك حصص في “هيومن إنتجريتد”. وأوضحت “جياد” أن عملية المبادلة لن ينتج عنها أي أرباح أو خسائر في البيانات المالية للشركة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018، والخاضعة لمراجعة مدقق الحسابات الخارجي.

السوق البحرينية تواصل ارتفاعها بدعم من البنوك والاستثمار

واصلت السوق البحرينية صعودها خلال تعاملات الأسبوع الماضي مدفوعة من قطاعي البنوك والاستثمار وسط تعاملات نشطة، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 15.96 نقطة أو ما نسبته 1.20% ليقفل عند مستوى 1341.72 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 32.2 مليون سهم بقيمة 8.3 مليون دينار نفذت من خلال 481 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع البنوك بنسبة 2.41% تلاه قطاع الاستثمار بنسبة 0.65%، في المقابل تراجع قطاع الصناعة بنسبة 0.82% تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.26%، فيما اقفل قطاعي الفنادق والتامين على حياد.
وسجل سعر سهم الاثمار القابضة اعلى نسبة ارتفاع بواقع 11.76% وصولا الى سعر 0.095 دولار تلاه سهم جي اف اتش بنسبة 4.17% وصولا الى سعر 0.250 دولار، في المقابل سجل سعر سهم انوفست اعلى نسبة تراجع بواقع 8.77% وصولا الى سعر 0.285 دولار تلاه سهم عقارات السيف بنسبة 1.83% وصولا الى سعر 0.214 دينار. واحتل قطاع البنوك المركز الأول بحجم وقيم التعاملات بواقع 27.6 مليون سهم بقيمة 7.1 مليون دينار تلاه في الحجم قطاع الاستثمار بواقع 3.1 مليون سهم وبقيمة 334.7 ألف دينار فيما تلاه في القيمة قطاع الخدمات بواقع 719.8 الف دينار وذلك بعد تداول 1.18 مليون سهم.
ومن أخبار الشركات، أكدت الهيئة العامة للاستثمار الكويتية عدم وجود تعارض مصالح أو تناقض نوايا في إتمام عملية الدمج بين بيت التمويل الكويتي “بيتك” والبنك الأهلي المتحد (البحرين). وأشارت الهيئة إلى أن وجود وزير المالية بصفته على رأس الهيئة العامة للاستثمار التي تعد المساهم الأكبر في “بيتك”، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية التي تعد المساهم الأكبر أيضاً في “أهلي متحد”، ليس من شأنه أن يبرر وجود تعارض أو تناقض في المصالح. وكشفت الهيئة العامة للاستثمار أن حجم ودائعها النقدية المودعة لدى البنك الأهلي المتحد (البحرين) بلغ 294 مليون دولار خلال الفترة الأخيرة. وقالت “الهيئة” إن ملكيتها في “بيتك” تبلغ 24.079%، بينما في المقابل لا تملك أي مساهمة في “أهلي متحد”.
وأعلنت “إنفستكورب تكنولوجي بارتنرز″، الذراع الاستثمارية التابعة لـ”إنفستكورب” والمتخصصة في الاستحواذ على شركات التكنولوجيا الأوروبية متوسطة الحجم عن نجاحها في نقل شركتيها المتبقيتين ضمن محفظتها الاستثمارية في “صندوق التكنولوجيا الثالث” التابع لها، والبالغة قيمتهما المجمعة 185 مليون دولار، إلى صندوق تكميلي جديد تحت اسم “صندوق إنفستكورب الثانوي 2018″، المدعوم من شركة “هاربورفست”. وبعد إبرام هذه الصفقة، سيتمكن إنفستكورب من رفع قيمة الشركتين، وذلك بضخ رأس مال على مدى فترة استثمار إضافية. وبإتمام هذه الصفقة، التي حظيت بالدعم الكامل من قبل المستثمرين، يحقق “صندوق التكنولوجيا الثالث” منذ تأسيسه أداءً عالياً مقارنة بأفضل الصناديق المماثلة، وفقاً لبيان صحفي.
بينما حققت شركة ألمنيوم البحرين “ألبا” والتي ستصبح قريباً أكبر مصهر للألمنيوم بالعالم، رقماً قياسياً من خلال تجاوز الهدف الموضوع لإنتاجها لعام 2018 والبالغ 1,000,000 طن متري سنوياً، إذ حققت 1,011,101 طن متري سنوياً. ويعتبر هذا الإنتاج هو الأعلى في تاريخ الشركة، بزيادة سنوية بلغت 3% مقابل 981,016 طن متري سنوياً خلال العام 2017.

البنوك ترفع السوق العمانية وسط قفزة في التعاملات

ارتفعت السوق العمانية في تعاملات الأسبوع الماضي بدفع من قطاع البنوك وسط قفزة في أحجام وقيم التعاملات، حيث أضاف مؤشر السوق العام لرصيده 34.94 نقطة أو ما نسبته 0.82% ليقفل عند مستوى 4310.56 نقطة، وارتفعت أحجام وقيم التداولات بنسبة 103.2% و170.31% على التوالي، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 62 مليون سهم بقيمة 12.4 مليون ريال نفذت من خلال 1951 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع القطاع المالي بنسبة 1.97%، في المقابل تراجع قطاع الخدمات بنسبة 0.48% تلاه قطاع الصناعة بنسبة 0.18%.
وسجل سعر سهم الحسن الهندسية اعلى نسبة ارتفاع بواقع 12.50% وصولا الى سعر 0.027 ريال تلاه سهم عمان للاستثمارات والتمويل بنسبة 11.69% وصولا الى سعر 0.086 ريال، في المقابل سجل سعر سهم فولتامب للطاقة اعلى نسبة تراجع بواقع 9.62% وصولا الى سعر 0.219 ريال تلاه سهم المدينة للاستثمار بنسبة 5.41% وصولا الى سعر 0.035 ريال. واحتل القطاع المالي المركز الأول بحجم وقيم التداولات بواقع 39.1 مليون سهم بقيمة 7.6 مليون ريال تلاه قطاع الخدمات بواقع 12.1 مليون سهم بقيمة 2.55 مليون ريال.
ومن أخبار الشركات، أظهرت القوائم المالية السنوية للشركة الوطنية للتطوير العقاري تقلص خسائرها السنوية بنسبة 2.61%، على أساس سنوي. وأشارت النتائج لتكبد الشركة خسائر سنوية قيمتها 79.78 ألف ريال (206.95 ألف دولار) عن عام 2018، مقابل خسائر قيمتها 81.92 ألف ريال (212.51 ألف دولار) عن عام 2017. ولفتت النتائج المالية للشركة إلى ترشيدها للمصروفات الإدارية والعمومية خلال العام بنسبة 2.61%، لتصل إلى 87.48 ألف ريال، مقارنة بنحو 90.32 ألف ريال عن عام 2017.
من جانبها وقعت شركة جلفار للهندسة والمقاولات (GECS) والعمانية للاتصالات “عُمانتل” (OTEL)، المدرجتين ببورصة مسقط، عقدًا بقيمة 2.872 مليون دولار. وأوضحت جلفار أن العقد يستهدف استبدال وتطوير أنظمة للتسخين والتهوية والتكييف بشركة عُمانتل. وتابعت جلفار في بيانها أن العقد مدته 18 شهرًا، متوقعة أن تحقق منه دخلاً جيدًا.
بينما قلصت شركة فنادق الباطنة خسائرها السنوية لعام 2018 بنسبة 12.71%. وأظهرت القوائم المالي غير المدققة للشركة، أن خسائرها السنوية بلغت 386.29 ألف ريال (مليون دولار)، مقارنة بخسائر قيمتها 442.52 ألف ريال (1.15 مليون دولار) خلال عام 2017. وتأثر الأداء المالي للشركة بزيادة إجمالي مصروفاتها السنوية، بنسبة 8.11%، لتصل إلى 1.45 مليون ريال خلال عام 2018، مقارنة بنحو 1.34 مليون ريال خلال عام 2017. وزادت خسائر الشركة في الربع الرابع من العام الماضي منفصلاً بنسبة 58.99%، لتصل إلى 88.11 ألف ريال، مقارنة بخسائر قيمتها 55.42 ألف ريال في الربع الرابع من عام 2017.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.