تراجع الهجمات على مساكن اللاجئين في ألمانيا

دولي

 

سجلت أعداد الهجمات التي استهدفت مساكن اللاجئين في ألمانيا تراجعاً ملحوظاً العام الماضي، وفقاً لما ذكرته تقارير صحفية أمس.
وقالت تقارير صحفية ألمانية أمس، استناداً إلى بيانات أولية للمكتب الاتحادي للإحصاء، إن عدد هذه الهجمات وصل بحلول الثالث من الشهر الماضي إلى 143 هجوماً على مستوى ألمانيا، بمعدل هجوم واحد كل 2.3 يوم”.
وكان عدد الهجمات من هذا النوع وصل إلى 312 هجوماً في العام 2017.
وتعد الأرقام الصادرة عن المكتب الاتحادي حاليا أولية، إذ أنه عادة ما يتم الإبلاغ عن وقوع هجمات أخرى لاحقاً. ويعتزم المكتب نشر الأرقام النهائية لعام 2018 في مطلع أبريل المقبل.
ويعزى تراجع أعداد الهجمات إلى انخفاض أعداد اللاجئين القادمين إلى ألمانيا، الأمر الذي أدى إلى إغلاق العديد من مساكن الإيواء الطارئ.
وكان العام 2015، الذي يمثل ذروة أزمة اللجوء، شهد أكبر عدد للهجمات على نُزُل اللاجئين 1031 هجوما، فيما انخفض هذا العدد إلى 995 هجوماً في 2016.
وكان عدد الهجمات وصل إلى 199 هجوماً في عام 2014 قبل وقوع أزمة اللجوء.
ووفق التقرير الصحفي، فإن الجناة في 140 هجوماً من أصل 143 هجوماً شهدها عام 2018، كانوا من اليمينيين المتطرفين، وتتعلق أغلب الهجمات بمخالفات الدعاية غير المشروعة كالكتابة على جدران منازل اللاجئين 46 حالة، وإحداث أضرار مادية في 44 حالة، بالإضافة إلى وقائع عنف وتحريض.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.