خلال لقائه رؤساء الشركات المشغلة لمركبات الاجرة

الطاير يشدد على الارتقاء بخدمة نقل الركاب ورضا السائقين

الإمارات الرئيسية

 

دبي: الوطن

أعرب سعادة مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، عن ارتياحه لمؤشر تراجع شكاوى مستخدمي مركبات الأجرة في دبي بنسبة 86% بين عامي 2016 ـ 2018، مؤكداً أن هذه المؤشرات تعكس حجم الجهود التي تبذلها الشركات المشغلة لمركبات الأجرة بدبي، في توعية السائقين لديها بالأنظمة والقوانين، ونظافة المركبات، مشدداً على أهمية الاستمرار في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لمستخدمي مركبات الأجرة، بما في ذلك توظيف الانظمة الذكية والتقنيات الحديثة لتلبية احتياجات المتعاملين، لاسيما في الظل توجه القيادة الرشيدة في دبي لتحويل الإمارة لمدينة ذكية تحقق السعادة للسكان والزائرين.
جاء ذلك خلال لقاء سعادته رؤساء وممثلي الشركات المشغلة لمركبات الأجرة في دبي، وهي كارس تاكسي، والتاكسي الوطنية، ومترو تاكسي، وتاكسي العربية، إلى جانب مؤسسة تاكسي دبي، بحضور السيد أحمد هاشم بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة.

ورحب الطاير في مستهل اللقاء بالحضور، معرباً عن تقديره للجهود التي يبذلها القائمون على شركات مركبات الأجرة في تحقيق تطلعات هيئة الطرق والمواصلات في تقديم خدمات ذات جودة عالية لمستخدمي مركبات الأجرة، وقال: إن دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة دبي على وجه الخصوص، احتلت بفضل القيادة الحكيمة موقعاً مهماً على خريطة السياحة والاقتصاد العالمي لما تتمتع به من استقرار أمني وبنية تحتية متطورة وخدمات ذات جودة عالية، إلى جانب توجه الحكومة نحو تقديم أفضل الخدمات لتحقيق السعادة للمواطنين والمقيمين والزائرين، ومن هذا المنطلق علينا أن نستمر في تطوير خدمة النقل بمركبات الأجرة باعتبارها وسيلة حيوية في التنقل اليومي للسكان، وإن الارتقاء بها يعتبر مطلباً رئيساً لتحقيق مستهدفات النمو والازدهار للمدينة ودعم جهود تنشيط السياحة، مشيراً إلى أن مركبات الأجرة في دبي نقلت العام الماضي قرابة 175 مليون راكب.

رضا السائقين
وأضاف: اعتمدت الهيئة مؤخراً حزمة من المبادرات لتعزيز رضا السائقين، وتحسين جاذبية قطاع مركبات الأجرة لاستقطاب سائقين متميزين يسهمون في الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للمتعاملين، إلى جانب تعزيز برامج التدريب والتأهيل، حيث دشنت مركزاً ذكياً لتدريب سائقي مركبات الأجرة ومركبات الأجرة تحت الطلب للشركات الفخمة (الليموزين)، تحت إشراف مؤسسة المواصلات العامة، بهدف رفع مستوى السلامة المرورية في خدمة مركبات الأجرة، ورفع جودة الخدمات المقدمة للركاب وصولاً إلى إسعاد المتعاملين.

وأكد الطاير أن قطاع مركبات الأجرة في دبي سيشهد قفزة نوعية مع تشغيل شركة الحجز الإلكتروني لخدمات مركبات الأجرة بالشراكة مع (كريم)، حيث يتوقع أن تسهم الشركة في انتعاش قطاع مركبات الأجرة خلال المرحلة القادمة، ورفع كفاءته من حيث سهولة إيجاد المركبات وحجزها إلكترونيا وتقليص الموعد المتوقع لوصول المركبة، إضافة إلى تقديم مميزات للمتعاملين مثل إمكانية الدفع الإلكتروني المباشر عن طريق التطبيق الذكي لـ (كريم)، وتحديد المسار الأنسب للرحلة، وإظهار معلومات المركبة والسائق، وإمكانية تقييم الخدمة والسائق، وتقديم خدمة الرحلات القصيرة (الميل الأول والأخير) التي تساعد مستخدمي وسائل النقل الجماعي على الوصول لوجهاتهم النهائية.
وأوضح سعادة المدير العام ورئيس مجلس المديرين، أن هناك مجالات متعددة لتحسين وتطوير خدمة مركبات الأجرة في دبي، أهمها برامج التوعية والتدريب والتأهيل المستمر، ووضع معايير وضوابط صارمه لاختيار السائقين بحيث يتم تطبيقها بصورة تدريجية حتى لا تؤثر في معدلات التعيين المطلوبة، ومضاعفة العقوبات على السائقين المخالفين خاصة فيما يتعلق بالقيادة بطيش وتهور وسوء السلوك.

من جانبهم، أعرب رؤساء وممثلي شركات الامتياز عن سرورهم بهذا اللقاء، الذي أتاح لهم الاطلاع على التوجهات المستقبلية للهيئة في تطوير نظام النقل بمركبات الأجرة، إلى جانب تبادل الافكار حول مختلف المواضيع التي تتعلق بنشاط مركبات الأجرة.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.