دار زايد للثقافة الإسلامية تنظم ورشة الابتكار المؤسسي

الإمارات

نظمت دار زايد للثقافة الاسلامية في فندق فيرمونت عجمان أمس ورشة “استدامة التسامح” ضمن سلسلة ورش الابتكار المؤسسي .
حضر الورشة سعادة الدكتورة نضال محمد الطنيجي المدير العام للدار ومديرو الإدارات ورؤساء الأقسام وممثلون من الجهات الحكومية الاتحادية و المحلية في إمارة عجمان.
وأوضحت الدكتورة نضال الطنيجي أن الدار ومنذ نشأتها حملت علي عاتقها نشر التسامح بين أفراد المجتمع بكافة أطيافه وثقافاته والتعريف بجوهر الثقافة الإسلامية واستيعاب المهتدين الجدد منوهة إلى أن ورشة الابتكار المؤسسي الثانية تستهدف تعزيز قيمة واستدامة التسامح في مجتمع دولة الإمارات وتأتي ضمن فعاليات عام التسامح.
وناقشت الورشة التي أدارها احمد عبدالله النقبي مدرب الابتكار خمسة محاور رئيسية هي: استشراف مستقبل التسامح في ضوء التحديات واختلاف الثقافات وغرس قيم التسامح وقياس مستوي التسامح والدور التربوي والتعليمي في استدامة التسامح ودور الإعلام في استدامة التسامح .
من جانبه قال الدكتور خليفة جمعة المطوع رئيس قسم المكتبة والنشر والترجمة في دار زايد للثقافة الإسلامية إن الورشة ناقشت محور استشراف مستقبل التسامح، وتم الخروج بمجموعة من الأفكار المتميزة والواعدة .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.