بحث مع مودي تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة

الزيودي: 100 مليار دولار حجم التبادل التجاري المتوقع بين الإمارات والهند 2020

الإمارات السلايدر

استقبل دولة رئيس وزراء الهند ناريندار مودي معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة على هامش ترأس معاليه لوفد دولة الإمارات الرسمي المشارك في الدورة التاسعة لقمة “غوجارات الحيوية 2019 في الهند.
وتم خلال اللقاء الذي حضره سعادة الدكتور أحمد عبد الرحمن البنا سفير الدولة لدى جمهورية الهند بحث سبل تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة بين الدولتين في كافة القطاعات وتدعيم العلاقات الراسخة وأواصر الصداقة بين الإمارات والهند.
ونقل معالي الزيودي خلال اللقاء تحيات القيادة الرشيدة إلى دولة رئيس وزراء الهند مثمنا العلاقات المتميزة بين البلدين والشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات.
من جهة ثانية قال معالي ثاني الزيودي في كلمة دولة الإمارات خلال افتتاح قمة “غوجارات الحيوية 2019″ إن طبيعة العلاقات والترابط بين الشعبين الإماراتي والهندي متأصله ومتجذرة لسنوات طويلة تمتد إلى ما قبل قيام دولة الإمارات حيث كانت تنشط حركة التجارة بينهما بشكل دائم وتعززت هذه العلاقات ووضع لها شكل وإطار تنسيقي وتعاوني واضح مع زيارة الوالد المؤسس للإمارات المغفور له الشيخ زايد إلى الهند في العام 1975 ثم زيارة رئيسة وزراء الهند الراحلة إنديرا غاندي إلى الإمارات في العام 1981 .
وأضاف ” وخلال السنوات الخمس الأخيرة شهدت العلاقات الثنائية زخما وتحركا كبيرين مع الزيارة الأولى لرئيس الوزراء الهندي ناريندار مودي للإمارات في 2015 ثم زيارته الثانية في 2018 والتي قدم خلالها كلمة رئيسة في فعاليات القمة العالمية للحكومات وعلى الجانب الإماراتي كان هناك اهتمام واضح بزيارة الهند وتعزيز التعاون معها ففي عام 2016 زار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الهند وفي 2017 أعاد صاحب السمو الزيارة كضيف رئيس في احتفالات الهند باليوم الوطني للجمهورية “.
وأوضح معالي الدكتور الزيودي في كلمته أن العلاقات الراسخة بين الدولتين ساهمت في خلق حركة تبادل تجاري بلغت في سبعينيات القرن الماضي مع قيام دولة الإمارات 180 مليون دولار سنويا ونمت وتعاظمت لتصل خلال السنوات الأخيرة إلى 57 مليار دولار تقريبا ومن المتوقع أن تتجاوز 100 مليار دولار خلال 2020 ما يجعل الهند الشريك التجاري الأول للإمارات.
وأضاف ” العلاقات بين الدولتين لا تقف عند حد التبادل التجاري بل تشمل الترابط بين الشعبين فالإمارات تستضيف على أراضيها الجالية الهندية المغتربة الأكبر في العالم بعدد 3.3 مليون نسمة والتي تسهم بحركة تحويل أموال كبيرة تدعم الاقتصاد الهندي قاربت في 2017 الوصول لحد 14 مليار دولار سنويا”.
وأشار إلى أن دولة الإمارات وتأكيدا على الترابط التاريخي والرمزي بين الدولتين افتتحت في منتصف 2018 المتحف الرقمي “غاندي – زايد” خلال زيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي إلى الهند.
وقال أن مشاركة وفد الدولة في قمة غوجارات 2019 تأتي لإيجاد وبناء مراحل جديدة من التعاون والتنسيق بين الدولتين ونقل تجربة الدولة الناجحة والاطلاع على التجارب المطروحة خلال القمة وتبادل النقاش حول آليات ورؤى تعزيز حركة الاقتصاد بين الدولتين وعلى المستوى العالمي بشكل عام.
إلى ذلك تستهدف الدورة التاسعة من “قمة غوجارات الحيوية 2019” طرح نقاشات اقتصادية عدة حول الفرص الاستثمارية في الهند وحول الأجندات الدولية الحالية ومنها الثورة الصناعية الرابعة وفرص الشراكات وتعزيز التنسيق العالمي الاقتصادي وتقام على هامش القمة مجموعة من المنتديات التي تتناول جوانب ونقاشات اقتصادية عدة.
وخلال ندوة “الإمارات – الهند ” على هامش القمة.. قال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي رئيس الوفد الإماراتي المشارك في القمة ..إن الإمارات تعد حاليا ثالث أكبر شريك تجاري للهند بعد الصين والولايات المتحدة بقيمة يتوقع أن تصل إلى 100 مليار دولار بحلول 2020 “.
وأشار معاليه إلى أن تجربة الإمارات ذات خصوصية ففي الوقت الذي تحولت فيه الدولة إلى مركز إقليمي للاستثمار وللشركات والمؤسسات العالمية تم التركيز على دعم ريادة الأعمال ما ساهم في تحولها إلى حاضنة عالمية لحركة ريادة الأعمال والاستثمار الشاب وبحسب تقرير ممارسة أنشطة الأعمال الصادر عن البنك الدولي للعام 2019 صعدت الإمارات 10 مراكز لتحتل المرتبة الحادية عشر عالميا من أصل 190 دولة في سهولة ونمو ممارسة أنشطة الأعمال وذكر التقرير أن الإمارات هي الدولة الأفضل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هذا المجال”.
وحول حركة الاستثمار بين الإمارات والهند قال معالي الدكتور الزيودي أن قيمة الاستثمارات الإماراتية المباشرة في الهند يبلغ 8 مليارات دولار ما يجعل الإمارات في المرتبة العاشرة بين أكبر المستثمرين في الهند من حيث الاستثمار الأجنبي المباشر وتتركز أغلب الاستثمارات الإماراتية في الهند على قطاعات الخدمات والطاقة والإنشاءات والنقل الجوي والضيافة والفندقة”.
وأضاف ” بحسب تقرير هيئة الإمارات للتنافسية والاحصاء بلغ حجم الاستثمار الأجنبي الهندي المباشر في الإمارات ما يزيد عن 6.5 مليار دولار وهناك استثمارات تبلغ 5.5 مليار دولار بين العامين 2016-2017 في القطاع العقاري في دبي وحده”.
وافتتح معالي الوزير الزيودي على هامش المشاركة في الدورة التاسعة من قمة غوجارات الحيوية جناح الإمارات في معرض التجارة العالمي المقام على هاش القمة برفقة سعادة الدكتور أحمد البنا سفير الدولة في الهند.
وأجرى معاليه عدة لقاءات ثنائية استهدفت مناقشة سبل تعزيز التعاون والتنسيق بين الإمارات والهند ومنها لقاء معالي فيجاي روباني رئيس وزراء ولاية غوجارات.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.