أبوظبي تحتضن فعاليات فن النفايات تسليط الضوء على مسألة هدر الطعام

الإقتصادية

 

أبوظبي – الوطن
نظمت فعاليات المعرض الفني، بعنوان “بيور تراش” (Pure Trash) في حديقة “ريم سنترال بارك” في جزيرة الريم في أبوظبي أمس الأول السبت. وقد نجح المعرض في لفت الأنظار بطريقة فنية، علماً أنه جزء من مبادرة “فود نوت تراش” (Food Not Trash)، المبادرة الاجتماعية الخاصة بالشركات المحلية والهادفة إلى زيادة الوعي حول الكمية الهائلة من “الطعام الصالح للأكل” التي تلقى في القمامة في كل أنحاء العالم.

وشهدت معالي نورة الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة فعاليات المعرض الفني الذي نظمته شركة المضاعفة للاستشارات التسويقية (Multiply)، وذلك بحضور السيد طلال الذيابي الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية، وعدد من ممثلي وسائل الاعلام.

الحملة الأولى من مبادرة “فود نوت تراش”، التي تم إطلاقها في عام الخير 2017، زوّدت الأشخاص بالمعرفة الكافية للتخطيط والشراء بمسؤولية، وتخزين الطعام على نحو فعّال، واستعمال ما يفيض من الطعام بكفاءة، في محاولة لتقليل نفايات الطعام. وقد حققت الحملة السابقة نجاحاً كبيراً في أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة وسائر المناطق بحيث تم الوصول إلى أكثر من مليون شخص قاموا بالتعهد بتغيير بعض عاداتهم للحد من هدر الطعام.

أما على الصعيد العالمي، يذهب ثلث الطعام المنتج في العالم إلى النفايات، أي ما يوازي 1.3 مليار طن في السنة. واستناداً إلى هذا الأرقام، يهدف معرض “بيور تراش” إلى تسليط الضوء على هذه المسألة من خلال جمع الطعام الملقى في القمامة وتحويله إلى فن تصويري عصري، بغرض إظهار الحال الجيدة التي لا يزال عليها معظم الطعام الملقى في القمامة.

وان الهدف الرئيسي لمبادرة “فود نوت تراش” هو زيادة الوعي والثقافة حول نفايات الطعام، ولذلك اشتمل المعرض الفني على تصاميم تم ابتكارها حصراً بأطعمة فائضة جرى التخلص منها. كما يضمّ المعرض صوراً وأطباقاً تقدم الطعام بطرق شهية وجذابة بحيث يصعب التصديق أن هذه الأغراض تم جمعها من القمامة.

وقالت سامية بوعزة، المديرة العامة لشركة المضاعفة للاستشارات التسويقية (Multiply)، “وعياً منّا لحجم مشكلة نفايات الطعام قررنا كوكالة تواصل تسليط الضوء عليها بالطريقة التي نتميز بها، أي من خلال فكرة مبتكرة ومرحة. فنحن نعتقد أن معرض “بيور تراش” سيصل لجميع الفئات العمرية ولجميع الخلفيات ونحن من جانبنا سنعمل على هذه المبادرة بكل اصرار ومسؤولية ونأمل أن يتردد صداها لدى الجميع″.
ومن جهته قال ربيع القاعي، المدير الإبداعي في شركة ملتيبلاي للاستشارات التسويقية: “لا شك في أن عنصر الصدمة والحيرة يعمل لصالح اسم المعرض. فالاسم “بيور تراش” يعكس طبيعة العمل الفني المعروض، والمصنوع 100 في المئة من النفايات.
ولقد حرصنا أن يضيف هذا المعرض لمسة فنية إلى الطعام الملقى في النفايات، على أمل أن يوضح كيف يمكن تفادي نفايات الطعام بسهولة”.
وتم عرض القطع الفنية في أشكال وأساليب مختلفة، وجرى إعداد بعض الأطباق في أنماط معينة أو أضيفت لمسة مرحة إليها، فيما ركّزت أطباق أخرى على عنصر واحد من خلال التصوير الفوتوغرافي عن قرب أو اللقطات الأحادية. كما جرى خلال المعرض بث شريط فيديو قصير يوثّق عملية ابتكار القطع الفنية: من جمع النفايات إلى ابتكار التحف الفنية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.