زلزال بقوة 6,7 درجات يضرب تشيلي واستبعاد حدوث تسونامي

دولي

 

ضرب زلزال بقوة 6,7 درجات شمال وسط تشيلي أمس، وفق ما أفاد مركز المسح الجيولوجي الأمريكي في حين أعلنت الشرطة عن وفاة شخصين بنوبة قلبية جراء الهزة.
وأفاد المركز أن الزلزال ضرب على عمق 53 كيلومترا وتم تحديد مركزه على مسافة نحو 15 كلم جنوب غرب كوكيمبو.
وأكدت الشرطة أن رجلا وامرأة مسنين في كوكيمبو تعرضا إلى نوبة قلبية نتيجة الزلزال، في حين تحدثت تقارير عن حدوث انزلاقات أرضية في عدة طرق سريعة.
وشعر السكان في كل من فالبارايسو وأوهيجينس ومنطقة العاصمة سانتياغو إلى جانب أتاكاما وكوكيمبو بالهزة التي وقعت الساعة 01,32 أمس.
وذكر ريكاردو تورو من جهاز الطوارئ الوطني أن الكهرباء انقطعت عن آلاف المنازل. لكن لم ترد أي تقارير بعد عن وقوع إصابات أو أضرار.
وفر سكان في كوكيمبو وسيرينا المجاورة، وهي منطقة ساحلية تقع على بعد نحو 500 كلم من سانتياغو، إلى المرتفعات رغم أن السلطات استبعدت حدوث تسونامي، بحسب وسائل إعلام محلية.
وتعرضت كوكيمبو إلى تسونامي في سبتمبر 2015 أعقب هزة أرضية بقوة 8,3 درجات ما أسفر عن مقتل العشرات.
وتعد تشيلي بين الدول العالم الأكثر عرضة للزلازل.
ويشير مركز المسح الأمريكي إلى أن الزلزال الذي ضرب  فالديفيا في جنوب  تشيلي في 1960 بقوة 9,5 درجات، كان الأقوى في التاريخ.
وتقع تشيلي على ما يسمى بـ”حزام النار” في منطقة المحيط المعرض على الدوام لهزات أرضية وثورانات بركانية.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.