“خيرية آل مكتوم” تدعم مشروعات صغار المنتجين بالسودان

الإمارات

 

قدمت هيئة آل مكتوم الخيرية 35 ماكينة خياطة كدفعة أولى من بين 200 ماكينة لصالح مشروع الأسر المنتجة بالسودان إلى جانب دعم مشروعات وزارة الضمان وتنمية المجتمع في مجالات دعم وتطوير صغار المنتجين.
جاء ذلك خلال اجتماع وفد الهيئة برئاسة سعادة ميرزا الصايغ مدير مكتب الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم عضو مجلس أمناء هيئة آل مكتوم الخيرية مع معالي المهندسة وداد يعقوب وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية السودانية بحضور سعادة حمد محمد حميد الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية السودان والمهندس هشام توفيق وكيل الوزارة وقيادات الوزارة.
واطلع الوفد على مشاريع الوزارة في مجالات التأمين الصحي وبنك الأسرة والمشاريع التي تتبناها لدعم وتطوير صغار المنتجين والأسر المنتجة وإسكان وإطعام طلاب الثانوي بالمحليات الأشد فقرا.
وأكد ميرزا الصايغ على الشراكة مع الوزارة ودعم مشروعاتها ومبادراتها في مختلف المجالات .. مشيرا إلى استعداد الهيئة لدعم وإنشاء مدرسة داخلية بعد استكمال كل الدراسات وتحديد التكلفة الكلية وسيكون هناك اتصال مستمر من خلال سفارة الإمارات ومكتب هيئة آل مكتوم في الخرطوم لمتابعة استكمال الإجراءات بجانب تبرع الهيئة بـ 200 ماكينة خياطة للأسر المنتجة تم تسليم 35 منها بالفعل.
وأضاف أن الهيئة توفر من خلال الوزارة قماش الزي المدرسي ويتم شراء كل الإنتاج ويعاد توظيفه لصالح الوزارة لدعم المزيد من الشرائح الضعيفة .. لافتا إلى أنه سيتم خلال الفترة القادمة إرسال الأقمشة اللازمة على تحدد الوزارة مركز تدريب السيدات تحت إشراف مدربة وتحصل السيدة في نهاية التدريب على الماكينة وتتولى الهيئة تزويدها بالقماش وشراء المنتج وتوزيعه بمعرفة الوزارة على العاملات في مشروع الأسر المنتجة بجانب دعم الهيئة لصغار منتجي الصمغ العربي.
وأضاف ميرزا الصايغ أنه سيتم دراسة تخصيص مبلغ مالي يوجه لوزارة الضمان والتي توجهه إلى الجمعيات والدوائر الاجتماعية الخاضعة لسلطتها على أن ترفع تقريرا دوريا بذلك.
من جانبها أعربت معالي وداد يعقوب عن شكرها لهيئة آل مكتوم الخيرية .. مشيرة إلى أنه تم الاتفاق على بعض المشروعات وتشمل الداخليات في المحليات بإحدى الولايات ودعم الأسر المنتجة ومراكز التنمية الاجتماعية ودعم مشاريع الوزارة.. موضحة أن الاجتماع يأتي في إطار التعاون المشترك مع هيئة آل مكتوم الخيرية التي تدعم العمل الخيرى بالسودان وفي إطار التعاون مع دولة الإمارات.
ورحبت بإعلان رئيس وفد الهيئة دعم الوزارة حيث سيتم من خلالها مساعدة المنظمات والجمعيات الوطنية المختلفة العاملة في المجالات الإنسانية المختلفة في السودان .
من ناحيته قال سفير الدولة لدى السودان إن الاجتماع – الذي وصفه بالمثمر – بين وزارة الضمان وهيئة آل مكتوم الخيرية تناول شتى المجالات ومنها مجال دعم التعليم والمشاريع الصغيرة والمتوسطة ودعم الأسر وأيضا وضع المناطق الأشد فقرا في السودان.
وأضاف أنه سيتم دراسة عدد من المشاريع التي تعود بالفائدة على هذا البلد في إطار سياسة دولة الإمارات ومنهجها الحكيم الذي يهدف إلى التخفيف من معاناة الشعوب والاهتمام بالشرائح الأكثر فقرا.
وثمن سعادته جهود سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعى هيئة آل مكتوم في أفريقيا عامة والسودان خاصة.. لافتا إلى أن سموه قدم دعما كبيرا للعديد من المدارس والجامعات في السودان .. موضحا أن دور السفارة هو التنسيق لأي مساعدة إماراتية في السودان لتصل إلى مستحقيها.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.