غرفة دبي تنظم المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية 2019 في بنما

الإقتصادية

 

أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي إقامة النسخة الثالثة من المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية 2019 في العاصمة بنما يومي 9 و 10 أبريل القادم وذلك استجابة لطلب فخامة الرئيس البنمي خوان كارلوس فاريلا بهذا الخصوص في أعقاب النجاح الكبير الذي شهدته الدورات السابقة من المنتدى في دبي.
ويهدف المنتدى الذى ينظم بالتعاون مع مصرف التنمية للبلدان الأمريكية وبالشراكة مع مصمم محتوى المنتدى “إيكونومست إيفنتس” إلى تسليط الضوء على مجموعة واسعة وواعدة من الفرص التجارية التي توفرها أسواق منطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي أمام الشركات في دبي ودولة الإمارات.
ويحضر المنتدى الذي يقام للمرة الأولى في أمريكا اللاتينية العديد من ممثلي القطاع الخاص في دبي إضافة إلى نخبة من صناع القرار على مستوى مجتمع الاعمال في الإمارة لتعزيز التعاون التجاري بين المنطقتين مما يؤشر لبداية مرحلة جديدة من تطوير النشاط التجاري بين الجانبين.
وقال سعادة حمد بوعميم مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي إن دورة المنتدى لهذا العام تشكل حلقة جديدة في سلسلة النجاحات التي تحققت خلال النسختين السابقتين وانعكست نتائجها في افتتاح مكتب جديد للغرفة العام الماضي في بنما وفي تنامي التجارة البينية بين دبي والأسواق اللاتينية .. مشيرا إلى تنظيم المنتدى في بنما يعد بداية مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية وفرصة لشركات دبي للاطلاع على الفرص الاستثمارية بما يدعم استراتيجية التنوع الاقتصادي ويعزز من تنافسية شركاتنا في الأسواق اللاتينية.
وأضاف أن النسخة المقبلة تكتسب زخماً كبيراً بفضل نجاح الدورات السابقة في تعزيز الروابط التجارية وتقديم رؤى ومعطيات جديدة كلياً حول أحدث التوجهات والتحديات والفرص فضلاً عن تسهيل التواصل والتلاقي بين مختلف الشركاء من القطاعين الحكومي والخاص.
وأوضح سعادته أن المنتدى منصة هامة لصناع القرار في الحكومة وقطاعات المال والأعمال في المنطقتين كونه يتيح لهم استكشاف جوانب جديدة للتعاون وتعزيز جهود التكامل والتنسيق بين دبي وبنما المدينتين اللتين تتشاركان الطموحات ذاتها وتقومان بأدوار مهمة على مستوى محيطهما الجغرافي.
وترى غرفة دبي أن منطقة أمريكا اللاتينية تمتلك العديد من الفرص التجارية والاستثمارية الواعدة بالنسبة للشركات في دبي ودولة الإمارات وهي تعمل بشكل مستمر ومتواصل على دفع التعاون الاقتصادي مع دول المنطقة قدماً نحو الأمام بهدف الاستفادة المثلى من هذه الإمكانيات وبالمقابل توفر دبي لدول أمريكا اللاتينية المستوى المناسب من الخبرات المطلوبة لتلبية الاحتياجات وتقديم الدعم لعملية النمو الاقتصادية الذي تحتاجه تلك المنطقة.
ويعتبر المكتب التمثيلي الجديد للغرفة في بنما والذي افتتح العام الماضي الثاني للغرفة في أمريكا اللاتينية وذلك بعد افتتاح مكتب البرازيل عام 2017 مع وجود خطط لافتتاح مكتب جديد في الأرجنتين. وتندرج المكاتب الثلاثة ضمن خطة للغرفة لاستثمار 100 مليون درهم إماراتي (27.2 مليون دولار أمريكي) في الأسواق اللاتينية وذلك بهدف زيادة الوعي حول الفرص التجارية والاستثمارية في أمريكا اللاتينية. وسيتم توزيع هذه المبالغ على خطة مدتها 10 سنوات للتعرف على آليات مختلفة لتنويع علاقات التعاون التجاري لإمارة دبي مع أمريكا اللاتينية وتوسيع نطاق عملها لتشمل مجالات وجوانب عدة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.