سياحة أبوظبي تختتم مشاركتها الناجحة في “معرض ومؤتمر جنوب آسيا للسفر والسياحة” بالهند

الإقتصادية الرئيسية

 

أبوظبي – الوطن
اختتمت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي مشاركتها الناجحة في الدورة السادسة والعشرين من معرض ومؤتمر جنوب آسيا للسفر والسياحة “ساتي”، الذي أقيم خلال الفترة من 16-18 يناير الجاري في نيودلهي، ويُعتبر أهم الفعاليات المتخصصة في قطاع السياحة في منطقة جنوب آسيا.

ضم وفد أبوظبي 11 من الشركاء ومعالم الجذب ومنشآت الضيافة ومنظمي الجولات السياحية والجهات الحكومية بما في ذلك “الاتحاد للطيران”، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتجارب ياس وسوفيتيل وروتانا وشيراتون أبوظبي وجميرا وراديسون بلو ولاما تورز والمغامرات العربية ومتحف اللوفر أبوظبي ومكتب أبوظبي للمؤتمرات.

شكل المعرض والمؤتمر منصة مثالية لترسيخ موقع أبوظبي وجهة متميزة للزوار الهنود من خلال تعزيز الوعي بأفضل المعالم السياحية والترفيهية والثقافية في الإمارة. وعقد وفد أبوظبي ما يقارب 500 اجتماع مع أقطاب قطاع السياحة ووكلاء برامج العطلات الخارجية في الهند لمناقشة سبل التعاون المشترك لتنشيط حركة السياحة الهندية إلى أبوظبي.

وقال مبارك الشامسي، مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “نحن سعداء بمشاركتنا في معرض ومؤتمر جنوب آسيا للسفر والسياحة “ساتي” الذي يعد من أهم المؤتمرات المتخصصة في قطاعي السياحة والسفر، بما يتماشى ورؤيتنا في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي للعمل على تطوير هذا القطاع والترويج لما تمتلكه إمارة أبوظبي من مقومات سياحية متميزة”.
وأعرب الشامسي عن ارتياحه لنتائج هذه المشاركة الناجحة في معرض ومؤتمر “ساتي”، والتي ساهمت في تأكيد ريادة أبوظبي بين وجهات السياحة والعطلات الخارجية المفضلة في الهند وجنوب آسيا، وقال: “تقدم وجهتنا مجموعة متنوعة من التجارب الجديدة التي تدعو الزوار لتمضية عطلات أطول لاستكشافها والاستمتاع بها. وتتعاون دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي مع الشركاء من القطاعيّن العام والخاص على تطوير تجارب مبتكرة بالتزامن مع الترويج لمعالمنا ومنشآتنا الحالية التي تزود زوارنا الهنود بفرصة استثنائية لتجربة ثقافتنا وتراثنا الأصيل”.

وسلّط الوفد الضوء على المقومات السياحية الفريدة في الإمارة ومنشآتها الترفيهية والثقافية وصروحها المعمارية مثل “عالم وارنر براذرز أبوظبي” و”متحف اللوفر أبوظبي” و”جامع الشيخ زايد الكبير”، والتي تجعلها إحدى أبرز وجهات العطلات في العالم. وقام الوفد أيضاً بالترويج لمنشآت الضيافة الفاخرة في الإمارة، ومن بينها عدد من أرقى فنادق ومنتجعات العالم مثل قصر الإمارات وقصر السراب وفيرمونت باب البحر وفندق ياس أبوظبي وفنادق ومنتجعات روتانا. ومنح المعرض وفد أبوظبي المجال للاطلاع على أحدث المفاهيم والتجارب والتقنيات العالمية في قطاع السفر والسياحة إلى جانب الاستفادة من الآفاق الواعدة لتطوير الأعمال واستقطاب المزيد من الأفواج السياحية من الهند ودول جنوب آسيا، بما يساعد على زيادة عدد الزوار ونزلاء المنشآت الفندقية في الإمارة.
احتضن جناح أبوظبي عدداً من المؤسسات العامة والخاصة وبرنامجاً حافلاً من الفعاليات الترويجية والتراثية، ومنها شخصيات من “عالم فيراري أبوظبي” و”عالم وارنر براذرز أبوظبي” وأحد فناني الخط العربي، وحظيّت كلها باهتمام الزوار والمشاركين في المعرض.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.