الدفاعات السورية اعترضت 30 صاروخ كروز وقنبلة

11 قتيلاً في غارات “إسرائيلية” جديدة على “الحرس الثوري” في دمشق

دولي

 

أكدت تقارير صحفية أن الجيش “الإسرائيلي” قصف فجر أمس أهدافاً لـ”فيلق القدس″ الإيراني داخل سوريا، وحذر القوات السورية من مغبة شن هجوم على الأراضي، أو القوات “الإسرائيلية”.
ونقلت وسائل الإعلام الرسمية السورية عن مصدر عسكري، أن “إسرائيل” شنت “هجوماً مكثفاً وعبر موجات متتالية بالصواريخ الموجهة” لكن وسائط الدفاع الجوي السورية دمرت معظم “الأهداف المعادية”.
وقال شهود عيان في دمشق إنهم سمعوا دوي انفجارات هائلة في السماء ليلاً.
وقال الجيش “الإسرائيلي” في بيان إنه ضرَبَ “أهدافاً تابعة لـ”فيلق القدس” الإيراني داخل سوريا”، وحذر في الوقت نفسه سوريا “من محاولة استهداف الأراضي أو القوات “الإسرائيلية”، دون تفاصيل عن الضربات.
ويتولى “فيلق القدس” مسؤولية عمليات مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني الإرهابي في الخارج.
وجاءت الضربات بعد هجمات عبر الحدود أمس الأول قالت سوريا إنها تصدت فيها لهجوم جوي “إسرائيلي”، في حين قالت “إسرائيل” إنها اعترضت صاروخا أطلق على مرتفعات الجولان.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القصف “الإسرائيلي” الذي استهدف مواقع عسكرية إيرانية وسورية قرب دمشق وجنوبها، أوقع 11 قتيلاً على الأقل من المقاتلين، بينهم سوريان.
وقال المرصد السوري إن “قصف مواقع عسكرية ايرانية وسورية قرب دمشق وجنوبها قتل 11 شخصاً على الأقل بينهم سوريان”، مضيفاً “لا يوجد مدنيون” بينهم.
فيما قالت وزارة الدفاع الروسية إن الغارات التي شنتها “إسرائيل” في ساعة مبكرة من صباح أمس، على الأراضي السورية أسفرت عن مقتل 4 عسكريين سوريين، وإصابة 6 آخرين.
ونقلت تقارير صحفية روسية عن بيان للوزارة أن الدفاعات الجوية السورية “دمرت أكثر من 30 ما بين صواريخ كروز وقنابل موجهة “إسرائيلية”.
ولفت البيان إلى أن البنية التحتية في مطار دمشق الدولي، تعرضت لضرر جزئي.
وأوضح أن سلاح الجو “الإسرائيلي” شن ثلاث غارات على سوريا من ثلاثة اتجاهات.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.