المدينة المستدامة تستضيف الملتقى النهائي لقافلة السيارات الكهربائية في الشرق الأوسط 2019

منوعات

 

دبي – الوطن
تستضيف المدينة المستدامة، أول مجتمع مستدام قيد التشغيل بالكامل في منطقة الشرق الأوسط، الملتقى النهائي لقافلة السيارات الكهربائية في الشرق الأوسط 2019، وهي أكبر رحلة للسيارات الكهربائية في المنطقة من تنظيم “غلوبال إيفرت”.
وضمت قافلة السيارت الكهربائية أكثر من 60 سائقاً خاضوا تجربة حافلةً بالمغامرات في اجتياز 2000 كم على مدى 8 أيام في دولة الإمارات وسلطنة عُمان لتتكلل جولتهم في المدينة المستدامة بتسليط الضوء على أهمية السيارات الكهربائية.
سيتم اختتام رحلة قافلة السيارات الكهربائية في الشرق الأوسط 2019 باحتفال بهيج يتبادل فيها المشاركون خبراتهم، حيث ستُتاح للزوار فرصة اختبار قيادة مجموعة متنوعة من السيارات الكهربائية مثل “رينو زوي”، و”شفروليه بولت”، و”تيسلا” طراز “إس” و”إكس″، بالإضافة إلى “السكوتر” الكهربائي. كما سيستمتع الحضور بالرقص على إيقاعات الموسيقى الحية للدي جي مارك شيكداون برعاية تطبيق “أنغامي”، فضلاً عن الأنشطة الترفيهية الأخرى المخصصة للأطفال مثل القلعة الهوائية النطاطة، والرسم على الوجوه، والعروض الفنية.
ستشهد هذه الفعالية أيضاً عقد منتدى e-Mobility الثالث، الذي ستتم فيه مشاركة النتائج الرئيسية لأهم استطلاع في المنطقة يغطي آراء المستخدمين النهائيين وتصوراتهم وتجاربهم مع السيارات الكهربائية. وكانت قافلة السيارات الكهربائية في الشرق الأوسط قد نظمت النسختين الأولى والثانية من المنتدى في أبوظبي ومسقط بهدف تثقيف وإلهام الجمهور لاستخدام وسائل التنقل المستدام.
وبهذه المناسبة، قال فارس سعيد، الرئيس التنفيذي لشركة “دايموند ديفلوبرز″، المطور العقاري لمشروع “المدينة المستدامة”: “تؤكد استضافة الملتقى النهائي لقافلة السيارات الكهربائية في الشرق الأوسط على التزامنا ببناء مستقبل مستدام، والترويج لفوائد التنقل الكهربائي على صعيد حماية البيئة وكفاءة التكلفة. وسنواصل دعم المبادرات التي تساعد على تحويل مشهد الاستدامة وتشجع مفهوم ’العيش الأخضر‘ في جميع جوانب الحياة. ونحن في المدينة المستدامة لم ندخر جهداً في الترويج للسيارات الكهربائية وإنشاء محطات لشحنها، الأمر الذي يعكس دعمنا للرؤية الخضراء لدولة الإمارات و’خطة دبي 2021‘ لتعزيز مكانة دبي كمدينة ذكية ومستدامة ترتقي بحياة جميع قاطنيها”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.