بمشاركة 1500 طالب إماراتي

“التربية” تطلق غداً سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت 2019

الإمارات الرئيسية

 

أبوظبي – الوطن:

تستعد وزارة التربية والتعليم لإطلاق سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت 2019 غداً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك” بأبوظبي بمشاركة ما يزيد عن 1500 طالب من مختلف مدارس الدولة والذين يتنافسون لتمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة في ثلاث مسابقات دولية بالولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا. وتشكل سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت إنجازاً غير مسبوق للوزارة حيث أنها المرة الأولى على مستوى العالم التي تضم فيها مسابقة واحدة الفئات الثلاث المتمثلة في الروبوت والبرمجة والتكنولوجيا تحت مظلة واحدة.
كان قد شارك في هذه المسابقة التي تقام على مستوى الدولة أكثر من 3 آلاف طالب وكانت مفتوحة في جميع دوراتها التي أقيمت بدولة الإمارات العربية المتحدة حيث تأهل منهم 1500 طالب للمرحلة النهائية التي تُنظم يومي 27 و28 يناير 2019.

تتألف سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت من 20 مسابقة تضم مسابقة روبوت فيكس “VEX” وتحدي فيكس لمستوى الذكاء “VIQ” ومسابقة الروبوت للأطفال التي تعرف باسم “فيرست ليجو ليج جونيور” ومسابقة “TYNKER” الوطنية للبرمجة والمسابقة الوطنية لتصميم المواقع الإلكترونية والمسابقة الوطنية للبرمجة بلغة “Python” والمسابقة الوطنية للبرمجة بلغة “C++” ومسابقة ماينركرافت الوطنية ومسابقة “Steam” للابتكار في مجال الروبوت ومسابقة “Steam” للطباعة ثلاثية الأبعاد ومسابقة “Steam” للمشاريع للمستوى المتقدم و مسابقة “Steam” للمشاريع للمبتدئين ومسابقة “ٍSteam” للمشاريع للأطفال ودوري محاكاة عمليات الإنقاذ ودوري خط الإنقاذ ودوري كرة قدم الروبوت للوزن الخفيف والدوري المفتوح لكرة قدم الروبوت والدوري الابتدائي لعروض الروبوت ومهندسو المستقبل من الإمارات العالمية للألمنيوم.
وتعليقا على سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت، قالت معالي جميلة بنت سالم المهيري، وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام: “أطلقت الوزارة العديد من المبادرات الرامية إلى بناء وتطوير قدرات شبابنا ومهاراتهم ليتمكنوا من المنافسة في استخدام تقنيات القرن الواحد والعشرين، ومنها سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت التي تلبي متطلبات استراتيجيتنا الوطنية للابتكار واستراتيجية الذكاء الاصطناعي، وتتماشى مع رؤيتنا لترسيخ الابتكار كمنهج أساسي في العملية التعليمية مع إتباع الممارسات التربوية الحديثة. وتمكّن المسابقة الطلبة من تطوير مهاراتهم الفنية في التقنيات الحديثة في سن مبكرة وتعزز لديهم حب الإبداع والابتكار. ونحن نرى أنه ليس من الكافي لطلبتنا التعرف إلى تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وحسب بل عليهم كذلك أن يصبحوا خبراء فيها”.
من جهتها قالت سعادة الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة في وزارة التربية والتعليم: “إن سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت هي مسابقة مثيرة ومشوقة بالنسبة للطلبة، ومجرد تقدم 3 آلاف طالباً للمشاركة في هذه المسابقة يظهر مدى اهتمامهم بهذه التقنيات. إن مبادرات الوزارة تتركز على إشراك الطلبة ودفعهم لمتابعة الدراسة في المجالات المرتبطة بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار والهندسة والرياضيات، ورؤية هذا المستوى من الاهتمام من جانب الطلبة يثبت النجاح الذي أحرزته الوزارة في تحفيز اهتمامهم في هذا المجال ليصبحوا الآن جاهزين للتقدم إلى المستوى التالي”.
شهدت المسابقة في العام 2017 مشاركة 1437 طالباً مقارنة بمشاركة 2595 طالباً في العام 2018 بزيادة تعادل ثمانين بالمائة في عدد المشاركين. وخلال يومي المسابقة سيتحدث عدة متحدثين محليين ودوليين لإلقاء الضوء على آخر التطورات في مجالي التكنولوجيا والابتكار كما ستقام ورش عمل خاصة للضيوف ليكونوا جزءاً من هذه التقنيات ولدفعهم إلى التعرف عليها عن كثب. وفي الحفل الختامي الذي يقام في يوم 29 يناير، سيعلن عن الفائزين في المسابقات والذين ستتاح لهم فرصة المنافسة وتمثيل دولة الإمارات في المسابقات الدولية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.