أبوظبي الأول واتصالات يتراجعان بسوق العاصمة

الإقتصادية

 

أنهى المؤشر العام لسوق أبوظبي تعاملات جلسة أمس الأحد على تراجع، مع انخفاض 11 سهماً، أبرزها سهم أبوظبي الأول واتصالات، وسط الترقب لمحفزات جديدة أبرزها النتائج السنوية وخطط الشركات حيال التوزيعات.
وتراجع المؤشر أمس بنسبة 0.59%، خاسراً 30.12 نقطة، بالغاً 5082.01 نقطة، متوافقاً مع تراجعات الجلسة الماضية.
وتصدر سهم تكافل التراجعات بنسبة 9.85% بالغاً 3.57 درهم، يليه الدار العقارية بنسبة تراجع بلغت 1.94% لـ 1.52 درهم.
وضمت قائمة التراجعات سهمي دانة غاز وأبوظبي الأول بنسبة1.46%، و0.92%.
كما تراجع سهم الاتحاد الوطني وأبوظبي التجاري وأبوظبي الإسلامي وأدنوك للتوزيع و”اتصالات” بنسبة 0.58%، و0.53%، و0.46%، و0.45%، و0.24%.
وفي المقابل، جاء سهم طاقة على رأس قائمة الارتفاعات بنسبة 3.26% وسط الترقب لنتائج الشركة خلال هذا الأسبوع.
وجرى التعامل اليوم على نحو 19.499 مليون سهم، بقيمة 85.97 مليون درهم، من خلال تنفيذ 823 صفقة.
وتترقب أسواق الأسهم هذا الأسبوع إعلان 109 شركات مساهمة عامة وخاصة شركات الإدراج المزدوج والعقارية في سوقي دبي وأبوظبي، عن النتائج المالية الأولية السنوية لعام 2018؛ وفق مقدمتها إعمار العقارية وداماك وأرابتك القابضة والدار العقارية.
وتنتهي مهلة الإفصاح عن النتائج المالية السنوية الأولية يوم 14 الجاري، حيث تلتزم الجهات أو الشركات التي تم إدراج أوراقها المالية في السوق بإخطار وموافاة كل من الهيئة والسوق.

ضغوط بيعية تدفع بورصة دبي لمواصلة التراجع

دفعت الضغوط البيعية على بعض الأسهم القيادية مؤشر سوق دبي للتراجع في ختام تعاملات أمس الأحد، وسط الترقب لمحفزات جديدة أبرزها النتائج السنوية وخطط الشركات حيال التوزيعات.
وتراجع المؤشر اليوم بنسبة 0.51%، خاسراً 12.95 نقطة، بالغاً 2529.72 نقطة، متوافقاً مع تراجعات الجلسة الماضية.

وهبطت قيم التداولات إلى 75.97 مليون درهم، مقابل 231.72 مليون درهم خلال تعاملات الجلسة السابقة. وانخفضت الأحجام إلى 56.56 مليون سهم، مقابل 130.47 مليون سهم خلال تعاملات الجلسة الماضية.
ونزل قطاع الاستثمار 5.28%، بقيادة سهم دبي للاستثمار 6.40% بعد أن حقق تراجعاً بالأرباح السنوية بنسبة تجاوزت 35%.
كما تراجع قطاع الخدمات 2.37%، مع تراجع سهم أمانات القابضة بنسبة 2.783% تزامناً مع تغيير موعد اجتماع مجلس إدارة الشركة لمناقشة النتائج المالية السنوية ومن ثم تحديد نسب التوزيعات المقترحة.
وهبط قطاع العقارات 0.58% مع تراجع سهم داماك 2.17%، وإعمار للتطوير وأرابتك والاتحاد العقارية بنسبة 1.75%، و1.40%، و0.51% على الترتيب.
وانخفض قطاع الاتصالات 0.20% مع تراجع “دو” بالنسبة نفسها، وتراجع قطاع التأمين 0.15% مع انخفاض سهمي “أمان” 7.84%.
وتترقب أسواق الأسهم هذا الأسبوع إعلان 109 شركات مساهمة عامة وخاصة شركات الإدراج المزدوج والعقارية في سوقي دبي وأبوظبي، عن النتائج المالية الأولية السنوية لعام 2018؛ وفق مقدمتها إعمار العقارية وداماك وأرابتك القابضة والدار العقارية.
وتنتهي مهلة الإفصاح عن النتائج المالية السنوية الأولية يوم 14 الجاري، حيث تلتزم الجهات أو الشركات التي تم إدراج أوراقها المالية في السوق بإخطار وموافاة كل من الهيئة والسوق.

أسهم قيادية تهبط بسوق البحرين المالي بنهاية التعاملات

تراجع بورصة البحرين خلال تعاملات جلسة أمس الأحد؛ بضغط من أسهم قيادية.
وبنهاية التعاملات، انخفض المؤشر العام للسوق بنسبة 0.60%، مسجلاً المستوى 1409.65 نقطة، خاسراً 8.45 نقطة.
وجرى تداول نحو 4.37 مليون سهم، بقيمة 1.08 ألف دينار بحريني مع إقفال الجلسة.
وضغط على المؤشر، قطاع الصناعة بنسبة 86.40%؛ بفعل سهم ألمنيوم البحرين ألبا الهابط 9.48% على وقع النتائج المالية السنوية التي انخفضت 35%.
هذا إلى جانب تراجع قطاع الاستثمار 2.21%، مضغوطاً بسهم جي إف إتش المالية 1.75%.
وسجل أسهم بارزة هبوطات كانت على رأسها سهم الإثمار 5.56%، وترافكو 1.25%، فضلاً عن بتلكو بنحو 0.66%.
على الجانب الآخر، ارتفع قطاع البنوك 22.15%؛ بفضل سهمي البحرين الوطني والبحرين والكويت بنسبة 3.76%، و0.44% على التوالي.

مؤشر مسقط يغلق مرتفعاً بدعم القياديات

ارتفع المؤشر العام لسوق مسقط بنهاية تعاملات أمس الأحد، أولى جلسات الأسبوع، بنسبة 0.16%، ليغلق عند مستوى 4158.49 نقطة، رابحاً 6.52 نقطة عن مستوياته بجلسة الخميس الماضي.
ودعم ارتفاع المؤشر صعود الأسهم القيادية، حيث تصدر سهم الأنوار للسيراميك الرابحين 2.74%، وصعد الأسماك العمانية 1.85%، كما ارتفع الأنوار القابضة 1.15%.
وصعدت القطاعات بشكل جماعي، وتصدرها الخدمات بنسبة 0.11%؛ مدفوعاً بصعود أريدو 1.11%، وعمانتل 1.08%.
وارتفع مؤشر قطاع الصناعة 0.1%؛ بدعم الأنوار للسيراميك والأسماك العمانية، وحد من ارتفاعه تقدم سهم أعلاف ظفار على المتراجعين أمس بنسبة 9.91%.
وكان المالي أقل القطاعات ارتفاعاً أمس بنسبة 0.01%؛ بدعم الأنوار القابضة، وصعد بنك مسقط 0.49%.
وارتفع حجم التداولات أمس إلى 58.97 مليون سهم، مقابل أقل من 17 مليوناً بالجلسة الماضية، وزادت قيمة التداولات إلى 6.59 مليون ريال، مقابل 2.2 مليون ريال بجلسة الخميس الماضي.
وتصدر سهم العنقاء للطاقة نشاط التعاملات حجماً وقيمةً بتداول 50.31 مليون سهم، بقيمة بتداول 4.11 مليون ريال.

البورصة الكويتية تُنهي التعاملات باللون الأخضر.. والسيولة تتراجع 55%

ارتفعت المؤشرات الكويتية جماعياً في نهاية تعاملات أمس الأحد، حيث سجل المؤشر العام نمواً معدله 0.1%، كما ارتفع المؤشران الأول والرئيسي بنسبة 0.05% و0.23% على الترتيب.
وسجلت مؤشرات 9 قطاعات ارتفاعاً اليوم بصدارة التكنولوجيا بنحو 2.6%، فيما تراجعت مؤشرات قطاعي النفط والغاز والصناعة بواقع 1.82% للأول، و0.46% للثاني.
وجاء سهم “مراكز” على رأس القائمة الخضراء للأسهم المدرجة بنمو نسبته 10.53%، فيما تصدر سهم “المدن” القائمة الحمراء متراجعاً بنحو 8.93%.
وتقلصت سيولة البورصة أمس 54.9% إلى 17.11 مليون دينار مقابل 37.93 مليون دينار بالجلسة السابقة، كما تراجعت أحجام التداول 41.6% إلى 98.6 مليون سهم مقابل 168.91 مليون سهم يوم الخميس الماضي.
وحقق سهم “الكويت الوطني” أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 4.07 مليون دينار مرتفعاً 0.24%، فيما تصدر سهم “أبيــار” نشاط الكميات بتداول 13.18 مليون سهم متراجعاً 2.92%.

القطاعات الكبرى تهبط بالمؤشر السعودي..و”الموازي” يقفز 173 نقطة

واصل سوق الأسهم السعودية “تداول”، خسائره بنهاية جلسة أمس الأحد، ليسجل تراجعه الثاني على التوالي، بضغط مباشر من قطاعاته الكبرى، وارتفع السوق الموازي “نمو” بشكل ملحوظ.
وأغلق المؤشر العام للسوق “تاسي” متراجعا بنسبة 0.46%، بخسائر بلغت 39.63 نقطة، هبط بها إلى مستوى 8,573.21نقطة.
وأنهى مؤشر “إم تي 30” تعاملاته، بتراجع نسبته 0.63%، فاقدا 7.96 نقطة من قيمته، ليصل إلى مستوى 1,265.2 نقطة.
وفي المقابل، ارتفع مؤشر “نمو” 5.16%، عند الإغلاق، ليقفز 172.64 نقطة، صعدت به إلى مستوى 3,520.32 نقطة، وهو أعلى مستوى له منذ أغسطس 2017.
وتراجعت قيم التداول بالسوق الرسمي، بشكل ملحوظ، لتصل إلى 2.09 مليار ريال (557.3 مليون دولار)، مقابل 2.9 مليار ريال (773.3 مليون دولار) بالجلسة السابقة.
وهبطت كميات التداول بنهاية جلسة اليوم الأحد، إلى 91.36 مليون سهم، مقابل 101.4 مليون سهم بجلسة الخميس الماضي.
وجاء إغلاق 12 قطاعا باللون الأحمر، تصدرها “تجزئة الأغذية”، بتراجع نسبته 1.12%، تلاه قطاع الأدوية، بنسبة تراجع بلغت 1.06%.
وتصدر قطاع البنوك خسائر القطاعات الرئيسية، بعد تراجعه 0.76%، وهبط قطاع المواد الأساسية بنسبة 0.37%، وبلغت خسائر قطاع الاتصالات 0.1%.
وأغلقت بقية القطاعات على ارتفاع بصدارة “الاستثمار والتمويل”، الذي صعد 2.43%، تلاه قطاع العقارات بارتفاع نسبته 0.6%.
وفيما يخص أداء الأسهم، هبط 106 سهما بالسوق الرسمي، تصدرها “المتحدة للتأمين”، بتراجع نسبته 2.95%، وجاء إغلاق 59 سهما، باللون الأخضر بصدارة “المملكة ” الذي أغلق مرتفعا 4.3%.
وتصدر “سابك” نشاط الأسهم من حيث القيم، بـ179.12 مليون ريال، وكانت أعلى الكميات لـ”دار الأركان”، بتداولات بلغت 11.4 مليون سهم.
وتصدر “الوطنية للبناء والتسويق” مكاسب الأسهم بالسوق الموازي، بارتفاع 19.99%، وسجل “أبو معطي” أعلى الخسائر بتراجع نسبته 3.68%.
وكان المؤشر العام للسوق، قد أنهى تعاملات الخميس الماضي باللون الأحمر؛ وسط خسائر شبه جماعية للقطاعات، وارتفع السوق الموازي- نمو، لأعلى مستوياته منذ سبتمبر 2017.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.