جامعة نيويورك أبوظبي تناقش دور الشركات العائلية في النمو الاقتصادي ضمن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

الإقتصادية

 

أبوظبي – الوطن
شاركت جامعة نيويورك أبوظبي في لقاء ضم روّاد أعمال وخبراء في شؤون الشركات العائلية، والذين اجتمعوا لمناقشة دور الشركات المملوكة عائلياً في النمو والتنوع الاقتصادي ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وشهدت الفعالية حضور عدد من الشخصيات المرموقة التي سلطت الضوء على أبرز سمات هذه الفئة من الشركات، ومنهم عبدالله علي المجدوعي، رئيس مجموعة ’المجدوعي‘ السعودية؛ ومصطفى كويتا، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ’كويتا‘ في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ وروبين برازيل، مديرة منصّة ’ستارت إيه دي‘ لريادة الأعمال لدى جامعة نيويورك أبوظبي؛ وفريدة العجمي، مدير عام ’منتدى ثروات للشركات العائلية‘؛ ومارتن كليمكي، نائب العميد لشؤون السياسات الأكاديمية والحوكمة، ورئيس برنامج الدراسات التاريخية في جامعة نيويورك أبوظبي.

وأقيمت الفعالية في إطار المشروع العالمي الفريد ’سرد الشركات العائلية‘، الذي يتم تنظيمه من قبل ’منتدى ثروات للشركات العائلية‘ وجامعة نيويورك أبوظبي بهدف مناقشة وبحث الإرث الريادي للشركات العائلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، والذي تم إطلاقه في شهر أبريل 2017 تزامناً مع توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين.

وبهذه المناسبة، قال مارتن كليمكي: “وتسلط هذه المبادرة البحثية والشراكة مع منتدى ثروات الضوء على أهمية الشركات العائلية من وجهات نظر متعددة التخصصات، تجمع بين مؤرخين واقتصاديين وخبراء المنطقة. إن تاريخ الشركات العائلية الفردية ومؤسسيها ليس فقط جزءًا أساسيًا من التاريخ الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، بل هو أيضًا يعد دلالة هامة يمكن من خلالها استكشاف ثقافة المنطقة وتداخلها مع التطورات المحلية والوطنية والعالمية”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.