شرطة أبوظبي تمنح عربياً ميدالية الإنقاذ

الإمارات

 

أبوظبي – الوطن:

منحت شرطة أبوظبي، ميدالية الإنقاذ من الطبقة الثانية، لشخص عربي تقديراً لشجاعته في إنقاذ 3 اشخاص من الغرق، في بحر الشليلة بأبوظبي.
وكان العميد محمد سهيل الراشدي، مدير قطاع الأمن الجنائي بالإنابة، التقى هشام محمد المستريحي الذي تم تكريمه تقديراً لتضحيته بحياته  لإنقاذ  الآخرين، وسلمه شهادة شكر وتقدير.
وأكد  الراشدي حرص شرطة أبوظبي على تكريم الأشخاص المتعاونين، وتقدير جهودهم، مشيراً إلى أهمية التصرف وحسن التدبير في المواقف الطارئة، بعدم تعريض أنفسهم أو حياة الآخرين للخطر، وسرعة إبلاغ الجهات المعنية.
وعبر المستريحي، عن اعتزازه بالتكريم وقدم الشكر لشرطة أبوظبي، مؤكداً أن ما قام به يعدّ جزءاً من واجبه المجتمعي.
ولم يتردد المستريحي في نجدة الأشخاص، حينما سمع نداء الاستغاثة، أثناء  وجوده  صدفة على الشاطئ، فسارع بالقفز داخل المياه، والسباحة عكس التيار، وإنقاذهم، قبل أن تجرفهم الأمواج إلى أعماق البحر.
وتمنح ميدالية الإنقاذ “من الطبقة الثانية” للمتطوعين وأفراد المجتمع الذين يعرضون حياتهم للمخاطر الجسيمة، انقاذاً لحياة وممتلكات الآخرين أو حوادث الغرق أو الحرائق.
وشدّدت شرطة أبوظبي على أهمية السباحة في الشواطئ المخصصة التي ينتشر فيها طواقم الإنقاذ، والالتزام بتعليمات السلامة العامة، وارتداء المعدّات التي تعين على السباحة، ومراقبة الأطفال وعدم تركهم بمفردهم، تجنباً لحوادث الغرق.
حضر التكريم، العميد مسلم العامري، مدير مديرية شرطة المناطق الخارجية في قطاع الأمن الجنائي، والعقيد جمعة الكعبي، نائب مدير المديرية لشؤون المراكز، وعدد من الضباط.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.