عروض ضوئية مبتكرة للاحتفاء بالموروث الثقافي والقيم الإنسانية

“مهرجان أضواء الشارقة” يستعرض فنوناً بصريّةً مميّزة في 17 موقعاً مختلفاً في الإمارة

الإمارات

 

 

الشارقة: الوطن

تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبتنظيم هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، يلقي مهرجان أضواء الشارقة بنسخته التاسعة لهذا العام، الضوء على الصروح والمعالم المعمارية المتميزة التي تحتضنها إمارة الشارقة، مستضيفاً نخبة من كبار الفنانين العالميين المبدعين في تصميم لوحات فنية متميزة باستخدام أحدث تقنيات الإضاءة في المجال
ويتميز حدث هذا العام باعتماد بعضٍ من عروضه على مجموعة من أحدث التقنيات المبتكرة في عالم الإضاءة مثل تقنية التصميم والتخطيط بالليزر مع الموسيقى وشاشات إضاءة ليد – LED، وغيرها من التقنيات المستخدمة في 17 موقعاً مختلفاً في الإمارة. ويهدف هذا الحدث العالمي إلى إلقاء الضوء على المعالم العمرانية التي تتميز بها الإمارة والمُستلهمة من الموروث الثقافي الغني، لتحتفي إمارة الشارقة بتفاصيل فنون العمارة وزخارفها الإسلامية في 11 يوماً وتبهر أعين العالم.
وتعتبر واحة النخيل من أبرز مواقع عروض المهرجان، حيث تستقبل عرضاً ضوئياً استثنائياً لهذا العام بعنوان “الغابة المضيئة”، تتزيّن فيها 330 نخلة بالأضواء باستخدام تقنيات أضواء ليد LED ، ويشكل هذا المكان الذي يقع على بحيرة خالد وجهةً مثاليةً للجميع، وبالأخص لمن ينظر إلى الطبيعة ويتأملها ضمن إطارٍ ومنظورٍ فني ومبتكر.
أما بحيرة خالد، فتستضيف عرضين متميزين بما فيها عرض “أضواء سماوية” الذي ستتحد خلاله ألوان الليزر لتشكل جسراً من الأضواء فوق مياه البحيرة، مجسدة المعنى الحقيقي للإمارة كجسرٍ ممتدٍ يربط بين ثقافات العالم.
وعن العرض الثاني، بعنوان “الكرنفال المائي” فتستمر عروضه الحية لمدة 30 دقيقة، ويعتبر أحد أجمل اللوحات الفنية الاستعراضية والترفيهية التي ستخطف أبصار الجمهور هذا العام، حيث سيتم تقديم جميع لوحاته على امتداد البحيرة في مسافة تقدر بـ 200 متر بين مسرح المجاز وواجهة المجاز المائية. ويجسد هذا العرض إحدى القصص الخيالية المشوقة التي تتنوع في مضامينها بمشاركة مجموعة كبيرة من العارضين والفنانين، وصُمم هذا العرض باستخدام تقنيات متطورة إلى جانب المؤثرات الصوتية والضوئية التي ستذهل الحضور وتأخذهم في رحلة إلى عالم الأساطير. وسيبدأ العرض بظهور أميرة قصص الخيال، يتبعها مجموعة من الخيول العائمة العملاقة، لتنطلق من بعدها سلسلةٌ هائلة من الألعاب النارية المذهلة المُصممة وفق معايير عالمية المستوى، لتأسر الجمهور في أمسيةٍ تملأ سماءهم بالأضواء والمفاجآت المتواصلة.
في المقابل، ابتكر الفنان رافايل مارتينيز مجموعة من أعماله الفنية والضوئية في خرائط الفيديو المذهلة، لتكتسي بها الواجهات الأربع لمسجد النور في الشارقة بعنوان “انعكاسات”، والتي تهدف إلى إظهار جماليات هذه الأيقونة المعمارية الفريدة بتفاصيلها، كلوحة بصريةٍ راقية تحمل في مضامينها ما تمثله إمارة الشارقة ويبرزها كعاصمةٍ للثقافة العربية.
وأبدع الفنان جوان مولن وروجر أمت في ابتكار عروض فيديو تجمع بين الأعمال واللوحات الضوئية والموسيقى، بعنوان “طريق الثقافات”، الذي ستتزين به الواجهات الأربع لمبنى غرفة تجارة وصناعة الشارقة. وسيكون هذا العرض بمثابة رحلة زمنية لاستشكاف ثقافات العالم القديم، وقصة امتدادها وانتشارها شرقاً وغرباً.
كما يتميز عرض “جسر الأضواء” للفنان أليكسي فيدوروف، والذي يقام في القصباء، إحدى الوجهات السياحية المميزة في الشارقة، باستخدام تقنيات الليزر الحديثة في مجال التصميم والتخطيط الفني، والذي سيبرز جماليات الهندسة المعمارية الفريدة التي تمتاز بها مباني هذه الوجهة، ليشكل أيضاً جسراً ضوئياً يمتد بين ضفتي الوجهة في رسالة يحملها الفنان للجمهور، تحمل في مضمونها بأن الثقافة عبارة عن جسرممتد يربط بين العالم ولابد أن تلتقي وتتواصل الشعوب وإن تعددت مساراته.
وتنتشرعروض مهرجان أضواء الشارقة هذا العام في مواقع مختلفة من الإمارة، وتتضمن صروحاً معماريةً مميزة لعددٍ من مباني جهاتٍ ومؤسساتٍ داعمةٍ للمهرجان، أبرزها: جادة حرم المدينة الجامعية في الشارقة، وأكاديمية العلوم الشرطية، وقاعة المدينة الجامعية، والجامعة الأمريكية بالشارقة، وهيئة الشارقة للكتاب، وبلدية مدينة الشارقة، وبحيرة خالد، وواحة النخيل، ومسجد النور، والقصباء- الواجهات الداخلية، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من المواقع في المنطقة الشرقية لإمارة الشارقة والحمرية، وهي: البلدية والمجلس البلدي في منطقة الحمرية، البلدية والمجلس البلدي لمدينة خورفكان ودائرة التخطيط والمساحة لمدينة خورفكان، ومسجد الشيخ راشد بن أحمد القاسمي في دبا الحصن، والبلدية والمجلس البلدي ودائرة الموارد البشرية في منطقة كلباء.
وستقام العروض التي تبدأ في 6 فبراير وتستمر حتى 16 منه، طيلة أيام الأسبوع من الساعة السادسة مساءً وحتى الحادية عشر منه، ومن الساعة السادسة مساءً وحتى الثانية عشر منتصف الليل خلال عطلة نهاية الأسبوع. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الالكتروني www.slf.ae .


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.