عامل قمامة فاز بـ10 ملايين إسترليني

الرئيسية منوعات

ما يأتي بسرعة يذهب بسرعة.. هذا المثل لم يكن وليد لحظة بل خلاصة تجارب إنسانية عدة وفي كل المجتمعات تقريبا، وتلخصها حكاية مايكل كارول.
ففي العام 2002، فاز جامع القمامة الشاب مايكل كارول بالجائزة الكبرى في اليانصيب أو اللوتو، البالغة قيمتها 10 ملايين جنيه إسترليني، أو ما يعادل 12 مليون دولار.
وبعد ذلك التاريخ، تغيرت حياته وصار يتصدر الصفحات الأولى في الصحف بعد حفلات العربدة الصاخبة في القصر الذي اشتراه بجزء من قيمة الجائزة.
لكن، بعد سنوات من البذخ والمجون، عاد كارول إلى أرض الواقع، وأصبح الآن يعمل حطابا وبائعا للفحم بأجرة تصل إلى 10 جنيهات (12 دولار) في الساعة، وفقا لما ذكرته صحيفة “ذي صن” البريطانية.
وقال كارول للصحيفة “الآن، عندي ما يعادل 50 كيلوغراما من أكياس الفحم، وأقوم بتقطيع جذوع الأشجار التي تباع في محطات التعبئة”.
وأضاف قائلا “اختفت 10 ملايين جنيه في 10 سنوات فقط، ولا أملك بيتا أو سيارة. لكنني لا أشعر بالمرارة.. فما يأتي بسهولة يذهب بسهولة.”
ويبدأ كارول عمله في السادسة صباحا ويعمل لمدة 12 ساعة يوميا في مجال تجارة الوقود في مدينة إلغين بإقليم موراي في اسكتلندا.
لكنه يصر على أنه لا يشكو بشأن العمل “الذي يقصم الظهر”، وأن اختفاء الثروة والتفريط بها هو في الواقع عبارة عن “نعمة مستترة”.
47 مليون دولار تبحث عمن يتقدم للحصول عليها
وقال كارول “يمكنني أن أوزع 150 كيسا من الفحم يوميا، وفي بعض الأحيان أحصل على “بقشيش”، وهو أمر مضحك.
وأشار “الفقير- الثري- الفقير” إلى أن الآخرين لا يعرفونه أو يتعرفون عليه بسبب الفحم والسخام على وجهه، وأن مظهره أفضل جسديا بعد أن فقد كيلوغرامات من وزنه.
وأكد كارول إن الحياة لا تتعلق بالمال فقط، مشيرا إلى أن الأمر يبدو جنونيا، وأنه الآن أكثر سعادة بعد أن عاد إلى العمل، مضيفا أن الإفلاس هو أفضل ما حدث له.
وكان كارول فاز بجائزة اليانصيب الكبرى، البالغ قيمتها 9.7 مليون جنيه عام 2002، في التاسعة عشر من عمره، عندما كان يقيم في منطقة داونهام ماركيت في نورفولك.
وبعد أن حصل على الأموال، بدأ ينفقها ببذخ على الكحول والحفلات والمجوهرات، حتى أنه كان يلقي بساندويشات البرغر وقطع الدجاج على المارة من سياراته الفخمة العديدة التي اشتراها.
وفي العام 2012، تبددت كل ثروته، إلى درجة أنه حظر عليه دخول أي حانة في مدينته، الأمر الذي اضطره إلى الانتقال إلى اسكتلندا لبدء حياة جديدة.
ويعيش كارول الأعزب حاليا في شقة مكونة من غرفتي نوم يتم تأجيرها بـ500 جنيه شهريا، ويذهب إلى عمله سيرا على الأقدام.
وفي الأثناء يواصل شراء تذاكر اليانصيب، لعله يفوز مرة أخرى.
وفي هذا الشأن يقول كارول إنه إذا فاز مجددا فإنه سوف يواظب على الصحو في السادسة صباحا وسيتجنب المشكلات.
وقال إن الناس غالبا ما يسألونه “كيف هو شعور خسارة كل الأموال التي كسبتها؟” لكنه يرد عليهم قائلا “أنا لم أخسر الأموال ولكنني أنفقتها.وكالات

 

 

هبوط اضطراري لطائرة بسبب القهوة والشاي
في حالة غريبة، وربما الوحيدة من نوعها في تاريخ الطيران، أجبرت طائرة تابعة لخطوط “جيت 2” متجهة من اسكتلندا إلى إسبانيا على الهبوط في إنجلترا لسبب غريب، وفقا لما ذكرته تقارير صحفية بريطانية.
وفوجئ ركاب الطائرة المتوجهة من غلاسكو إلى تينيرفي على الهبوط في مدينة مانشستر الإنجليزية، والسبب عدم وجود ماء كاف لإعداد القهوة والشاي للمسافرين، بحسب ما ذكرت صحيفة مترو البريطانية.
وكانت الرحلة انطلقت صباح الأحد من غلاسكو، لكنها اضطرت إلى تغيير وجهتها، بعد قليل لتحط في مانشستر، وذلك بعد اكتشاف مشكلة المياه.
وكان يفترض في الطائرة أن تمر فوق أجواء أيرلندا، بحسب المسار المقرر للرحلة، وقبل أن تغير وجهتها.
وكتبت إحدى المسافرات على الطائرة واسمها صوفي كلاير موريسون مغردة على حسابها في تويتر موجهة تغريدتها إلى شركة الطيران “جيت 2” تقول “رحلة الطائرة من غلاسكو إلى تنيريفي اضطرت إلى تحويل مسارها والهبوط اضطراريا في مانشستر لعدم وجود ماء كاف لإعداد المشروبات الساخنة.. يا للهول، قدموا عذرا مقبولا المرة المقبلة”، وأضافت قائلة إنها ستسافر في المرات المقبلة على متن خطوط جوية أخرى.
وقالت راكبة أخرى اسمها كوليت كونولي “أشعر بالامتعاض مما حدث.. خربوا عطلتي قبل حتى أن تبدأ.. الأولاد يبكون.. شكرا لكم”.
واعتذرت شركة الخطوط الجوية عن الواقعة، لكنها قالت إن المسافرين نقلوا على وجه السرعة إلى طائرة أخرى، بعدما حطت في مانشستر مباشرة.وكالات

 

 

جائزة “بافتا”.. روما أفضل فيلم ورامي مالك أفضل ممثل
حصل فيلم “روما” الأبيض والأسود على جائزة الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا) لأفضل فيلم كما فاز مخرجه ألفونسو كوارون بجائزة أفضل مخرج.
وفاز الفيلم وهو سيرة شبه ذاتية عن عامل محلي في السبعينات من القرن الماضي في المكسيك بسلسلة من الجوائز هذا الموسم مما يعزز طريقه أمام احتمال الفوز بجائزة أكاديمية علوم وفنون السينما الأميركية (الأوسكار).
وقال كوارون في كلمته أثناء تسلم الجائزة “لقد تأثرت بصورة جدية باستقبال الفيلم بهذه الصورة”.
وفازت أوليفيا كولمان بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “المفضلة” (ذا فيفوريت) والذي لعبت فيه دور الملكة آن، التي حكمت بريطانيا في القرن الثامن عشر.
وكان قد تم ترشيح كولمان وريتشل فايس وإيما ستون اللتين شاركتاها البطولة للحصول على جوائز.
وقالت كولمان لزميلاتها المرشحات لدى استلامها الجائزة “إن ليلتنا رائعة. أليس كذلك؟ … هذه جائزة أفضل ممثلة. على حد علمي، فإننا نحن الثلاثة واحد ويجب أن نكون الأفضل. هذه (الجائزة) لنا نحن الثلاثة. إن اسمي محفور عليها، لكن يمكن أن نحفر أسماء أخرى”.
وفاز رامي مالك بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “الملحمة البوهيمية” (بوهيميان رابسودي). وكان مالك قد فائز بجائزة جولدن غلوب كأفضل ممثل في فيلم درامي عن نفس الدور.
وفاز ماهر شالا علي بجائزة أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم “كتاب أخضر” (غرين بوك). في حين فازت ريتشل فايس بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم “المفضلة” (ذا فيفوريت).
كما فاز فيلم “المفضلة” (ذا فيفوريت) بجائزة أفضل فيلم مأخوذ عن قصة أصلية.وكالات

 

غراندي تحتفل على تويتر بعد غيابها عن جوائز غرامي
غابت نجمة البوب أريانا غراندي، عن حفل توزيع جوائز غرامي الموسيقة الذي أقيم مساء أمس الأول ، بالرغم من حصولها لأول مرة في مسيرتها الغنائية على جائزة غرامي لأفضل ألبوم بوب، وذلك بسبب خلاف مع منظمي الحفل حول الأغنيات التي ستقوم بغنائها، إلا أنها حرصت على الاحتفال بهذا النجاح مع جمهورها على تويتر بأسلوبها الخاص.
حرصت غراندي على الرد على تهنئة أكاديمية جوائز غرامي لها بالفوز بجائزة أفضل ألبوم بوب ” Sweetener”، عبر حسابها على تويتر في تغريدة شكرت من خلالها كل من تعاون معها في إنتاج الألبوم وجمهورها، إضافة إلى كل من شارك في التصويت لها، لافتة إلى شعورها بالأسف الشديد لعدم حضور الحفل الذي وصفته بالحدث الرائع.
كما فاجأت غراندي متابعيها عبر تويتر بارتداء فستان سندريلا، الذي صممته خصيصاً لحضور الحفل، حيث علقت قائلة: “عندما يصمم لك مثل هذا الفستان، لا يهم ما إذا كنت ستغني أم لا”، وتفاعل جمهورها مع الصور التي حصدت آلاف التعليقات، مشيدين بإطلالتها ونجاحها.
يذكر أن أريانا غراندي ترشحت لجائزة “غرامي” 6 مرات، إلا أن تلك هي المرة الأول التي تفوز بالجائزة.وكالات

 

“ليغو موفي” يتصدر إيرادات دور السينما الأمريكية
تصدر فيلم الرسوم المتحركة “ليغو موفي:2 ذا سكند بارت”، إيرادات دور السينما بأمريكا الشمالية، حسبما أظهرت تقديرات استوديوهات السينما مساء أمس الأول الأحد.
وحقق الفيلم، الذي يشارك في أداء أصوات شخصياته كريس برات وإليزابيث بانكس وويل أرنت، إيرادات بلغت 4ر34 مليون دولار.
وجاء في المركز الثاني الفيلم الكوميدي “وات مين وونت”، والذي يشارك في بطولته كل من تراغي هينسون وكريستن ليدلو وجوش برينر، محققا إيرادات بلغت 19 مليون دولار
وحل في المركز الثالث فيلم الحركة والدراما “كولد بيرسيوت”، والذي يشارك في بطولته كل من ليام نيسون ولورا ديرن، محققا إيرادات بلغت 8ر10 مليون دولار.
وجاء في المركز الرابع الفيلم الكوميدي “ذي أبسايد”، الذي يشارك في بطولته كل من كيفن هارت وبريان كرانستون ونيكول كيدمان، بإيرادات بلغت 2ر7 مليون دولار.
وتراجع إلى المركز الخامس فيلم الرعب والاثارة “غلاس″، الذي يشارك في بطولته كل من بروس ويلز وصمويل إل. جاكسون وجيمس مكافوي، بإجمالي إيرادات بلغت 4ر6 ملايين دولار.وكالات

 

 

ويل سميث يفاجئ حضور “غرامي” بظهوره الأول في فيلم علاء الدين
أذهل النجم ويل سميث مشاهدي حفل جوائز غرامي مساء أمس الأول ، بظهوره الأول بدور “الجني الأزرق” في النسخة الحية الأولى من فيلمه المرتقب علاء الدين، خلال الإعلان الترويجي للفيلم، الذي أصدرته شركة ديزني وتم بثه خلال حفل جوائز غرامي الموسيقية، استعداداً لطرحه في صالات السينما في مايو (أيار) المقبل.

أظهر الإعلان لقطات واضحة للشكل الذي سيبدو عليه ويل سميث في الفيلم، والتي تم تصميمها بشكل يحاكي “الجني الأزرق” في نسخة الفيلم الكلاسيكية، باستخدام تقنية “CGI” التي تعتمد على إظهار الشخصية بشكل يحاكي الواقع.
وشارك ويل سميث جمهوره عبر صفحته على انستغرام صورة للإعلان التي حصدت ملايين الإعجابات، وذلك بعد بث الإعلان خلال الحفل مؤكداً أن تلك هي الهئية التي ألمح للجمهور بالمفاجأة.
يشارك في بطولة الفيلم إلى جانب سميث، النجمة وناعومي سكوت، ومينا مسعود، ومروان كينزاري، ونسيم بيدراد.وكالات

للمرة الأولى ظهور ميشال أوباما في حفل “غرامي”
فاجأت ميشيل أوباما، الحضور بظهورها لأول مرة في حفل توزيع جوائز غرامي في نسخته 61، بعد استراحة مؤقتة من جولتها الأخيرة للترويج لمذكراتها الخاصة بعنوان “بيكامينغ”، وسط ترحيب وتصفيق حار، حيث تحدثت عن فترة طفولتها وحبها لتسجيلات “موتاون” الموسيقية التي كانت تحصل عليها في ولاية ميشغان.
وألقت أوباما كلمة خلال ظهورها على المسرح إلى جانب النجمة جنيفر لوبيز وليدي غاغا والنجمة جادا سميث، موضحة أهمية الموسيقى في تحقيق التقارب بين الجميع توحيدهم، بغض النظر عن نوعها سواء كان راب أو بوب أو كونتري، لافتة إلى أن “الموسيقى هي التي تساعدنا على مشاركة أفراحنا وأحزاننا وآمالنا، وهي التي توضح لنا أن لكل صوت وحكاية أهمية”.
كما تحدثت ليدي غاغا عما تعنيه الموسيقى لها لتوضح أنها جعلتها تتجاوز كل الأمور التي كانت تشغلها ابتداء من الاختيارات وصولاً إلى الشكل وغيرها، لتتمكن من خلالها للوصول إلى الجميع بصوتها، فيما وصفت جنيفر لوبيز الموسيقى بالشعور بالانتماء للأماكن التي جاءت منها وتلك التي تود في الذهاب إليها.
وجاء الحفل رداً على حفل العام الماضي الذي غابت عنه النساء، حيث قدمت الحفل أليشيا كيز، التي قدمت للجمهور ليدي غاغا، وجادا سميث، وجينيفير لوبيز، والسيدة الأميركية الأولى السابقة ميشال أوباما، خلال افتتاحها الحفل.وكالات

 

مطالبات بمقاطعة جوائز غرامي بسبب استبعاد تايلور سويفت
شكل غياب النجمة تايلور سويفت من غالبية قوائم ترشيحات جوائز غرامي الموسيقية بالإضافة لعدم حضورها الحفل، صدمة لجمهورها الواسع الذين شنوا حملة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، مطالبين بمقاطعة الحفل وعدم مشاهدته.
أدان جمهور سويفت استبعاد أكاديمية جوائز غرامي لنجمتهم المفضلة، وذلك بعد ترشيحها لجائزة واحدة عن فئة أفضل ألبوم بوب، والتي حصلت عليها النجمة أريانا غراندي، وسط حملات لمقاطعة الحفل معتبرين أن عدم ترشيح سويفت لجوائز الفئات الأخرى هو إشارة واضحة لإخفاق الحفل، بحسب ما غرد بعض المتابعين على تويتر.
ويبدو أن استبعاد تايلور سويفت، والتي رشحت سابقاً 32 جائزة غرامي، حصلت منها على 10 جوائز، أثار استيائها مما دفعها لعدم حضور الحفل، حيث نشرت صورة لها عبر حسابها على انستغرام، خلال توجدها في حفل توزيع جوائز البافتا في لندن.وكالات

نصائح مفيدة لتخفيف الألم المزمن
هناك دورة يتكرّر من خلالها الألم المزمن، وفي بعض الحالات لا يتوقف أي يكون مستمراً. من أمثلة المشاكل الصحية التي تسبب الألم المزمن: التهاب المفاصل، والسرطان. وقد تكون درجة الألم شديدة إلى حد التأثير على أساسيات مثل العناية بالنظافة الشخصية، أو العمل، أو الواجبات المنزلية؛ فينسحب الإنسان من أنشطة حياتية هامة.
اتخذ الإجراءات التي تسهل عملية التبول وإخراج السموم من جسمك، وتناول الأطعمة والمشروبات التي تنظّف الأمعاء
إليك مجموعة من تعديلات نمط الحياة لتخفيف الألم المزمن والتغلب على الصعوبات التي يسببها:
التغذية. اتبع نظاماً غذائياً “نقياً”، ويعني ذلك أكل المزيد من الخضروات والفاكهة النيئة وليس المطبوخة، وإذا استطعت زرع بعض الخضروات في شرفتك (البلكونة) أو حديقة المنزل كالطماطم أو الخس سيكون ذلك أفضل لتفادي المبيدات الكيميائية.
التبول. احرص على اتخاذ الإجراءات التي تسهل عملية التبول وإخراج السموم من جسمك، وتناول الأطعمة والمشروبات التي تنظّف الأمعاء.
التمارين. الحركة وممارسة التمارين المناسبة للحالة أحد أسرار خفض مستوى الألم، وتحسين نوعية الحياة التي يعيشها المريض. وبشكل عام، لا تستسلم، وتحرّك.
النوم. اعمل على اكتشاف توقيت النوم المناسب لحالتك. الحصول على قدر كافٍ من النوم مسألة حيوية لخفض شدة الألم، ومنح الجسم الراحة التي تساعده على الاندماج والتفاعل مع واجبات الحياة.
المشاعر. درّب نفسك على توليد المشاعر والأحاسيس الإيجابية، وحب الذات، والتسامح والمغفرة.
المساعدة. لا تخجل من طلب المساعدة من المحيطين بك، فأنت لاتزال قوياً، وكل إنسان يحتاج مساعدة الآخرين ولو لبعض الوقت.وكالات

 

مبرمج اكتشف “ثغرة الليل” وسحب مليون دولار
قام مبرمج في أحد البنوك الصينية بتطوير آلية في منتهى البساطة، والخبث، لسحب أكثر من مليون دولار من جهاز صراف آلي خاص بالبنك الذي يعمل فيه، بحسب ما ذكرت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” الصينية.
وقالت الصحيفة إن الموظف كين كيشينغ، البالغ من العمر 43 عاما، والمدير السابق في قسم التطوير التكنولوجي في بنك “هوكسيا” في العاصمة الصينية بكين، لاحظ وجود ثغرة في نظام التشغيل الرئيسي في البنك يتيح له السحب النقدي عند منتصف الليل، من دون أن يتم توثيق أو تسجيل عمليات السحب في تلك اللحظة.
وقالت الصحيفة إن عمليات السحب النقدي، أو السرقة، من جهاز الصراف الآلي بدأت في نوفمبر عام 2016، لكن لم يقبض عليه إلا بعد أن نفذ حوالي 1358 عملية سحب في يناير عام 2018.
واكتشف كيشينغ الثغرة عام 2016، وفي نوفمبر من العام نفسه، أدخل بعض النصوص في النظام المصرفي، زعم أنها ستسمح له باختبار الثغرة، من دون أن يعمل النظام على إصدار تحذير للمسؤولين في البنك.
وخلال هذه الفترة قام بعمليات سحب نقدي تراوحت بين 5000 و20 ألف يوان (740 – 2965 دولار) في المرة الواحدة وذلك من حساب صوري للبنك.
وبحلول يناير 2018، بلغ إجمالي الأموال التي سحبها كيشينغ من دون أن يبلغ المسؤولين عنه في البنك، حوالي مليون دولار.
وعرف لاحقا أن كيشينغ استغل بعض تلك الأموال في الإتجار بالأسهم.
وبعد أن اكتشف البنك عمليات السرقة هذه، قام بإبلاغ السلطات عن الموظف السارق، ورفع دعوى قضائية بحق الموظف، بحسب ما نقلت صحيفة “مترو” البريطانية.
وفي الدعوى القضائية قال البنك إن كيشينغ لم يبلغهم بكل العمليات التي نفذها وأنه انتهك الإجراءات الرسمية له.
غير أن بنك “هوكسيا” سارع لاحقا لإسقاط تهمة السرقة عنه بعد أن أعاد الأموال له، وقدم كيشينغ تفسيرا زعم فيه أنه كان يختبر النظام الأمني للبنك، وأنه حافظ على الأموال في حسابه لإعادته للبنك لاحقا، وهو تفسير اعتبره البنك مقبولا، على الأرجح ليستعيد الأموال المنهوبة.
وأقر البنك أن التحقيق الرسمي في ثغرة النظام الأمني أمر صعب، غير أن الشرطة الصينية رفضت إسقاط التهمة عن كيشينغ، بل واتهمته رسميا بالسرقة، خصوصا أنه احتفظ بالأموال في حسابه الشخصي بدلا من فتح حساب وهمي خاص بالبنك.
وحكمت محكمة صينية على الموظف بالسجن 10 سنوات وبغرامة تصل إلى 11 ألف يوان (نحو 1500 دولار).
وتقدم كيشينغ بالاستئناف بعد صدور الحكم بحجة أنه لا يستحق مثل هذه العقوبة المشددة، غير أنه تم رفض الاستئناف، وتم تثبيت الحكم عليه.وكالات

“أقراص فيتامين(C)” تساعد في خفض السكر في الدم
كشفت دراسة حديثة أجرتها جامعة ديكين في أستراليا أن أقراص فيتامين سي (C) يمكن أن تساعد في خفض مستويات السكر في الدم، وفق ما ذكرت صحيفة “ذات هيرالد”، أمس الاثنين.
ووجدت الدراسة، التي نشرت في دورية السكري والسمنة، أن تناول جرعتين من 500 ملغ يوميا، يمكن أن تخفض مستويات السكر المرتفعة في الدم وتقلل من ارتفاعه بعد الوجبات لدى مرضى السكري من النوع الثاني.
وقال البروفيسور جلين وادلي، وهو أستاذ مشارك في البحث: “وجدنا أن ارتفاع سكر الدم لدى المشاركين قد انخفض بعد الوجبات بنسبة 36 بالمئة”.
وأضاف: “هذه أخبار إيجابية للغاية، حيث أن فرط سكر الدم هو أحد العوامل الخطيرة لأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري (النوع الثاني)”.
ويوجد في أستراليا وحدها أكثر من مليون و200 ألف شخص مصابون بمرض السكري (النوع الثاني)، وهو أحد أمراض السكري الشائعة في دولة مختلفة عبر العالم.
وأوضح وادلي أنه بإمكان خصائص مضادات الأكسدة الموجودة في فيتامين (C) أن تواجه المستويات العالية من السكر في الدم لدى مرضى السكري (النوع الثاني).
وأشار إلى أن “فوائد أقراص فيتامين (C) بإمكانها أيضا التخفيف من أمراض شائعة مصاحبة للسكري مثل ارتفاع ضغط الدم”.
وأكد وادلي أن المشاركين في الدراسة، الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، انخفضت لديهم أيضا مستويات ضغط الدم أثناء تناول أقراص فيتامين (C)وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.