وزير الدولة البريطاني للتجارة الدولية: نتطلع لإقامة منطقة تجارة حرة مع دول الخليج

الإقتصادية

 

أكد معالي ليام فوكس وزير الدولة البريطاني للتجارة الدولية أن بلاده تتطلع إلى إنشاء منطقة تجارة حرة مع دول مجلس التعاون الخليجي في المستقبل القريب، مشيرا إلى أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن يؤثر سلبا بأي شكل من الأشكال على علاقة بلاده بالمنطقة والعالم بشكل عام.
وقال في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات / وام / على هامش مشاركته في النسخة السابعة من القمة العالمية للحكومات التي انطلقت في دبي أمس، أن الادعاءات بأن الخروج من منطقة اليورو لن يؤثر على قدرة المملكة على جذب الاستثمارات الخارجية المباشرة.
وأضاف أنه على الرغم من كل التكهنات السياسية التي تحيط بقضية الخروج من الاتحاد الأوروبي، فإن بريطانيا شهدت العام الماضي زيادة في حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة المتدفقة إلى أراضيها بنسبة 20% وهو ما يجعلها تتفوق على جميع دول الاتحاد الأوروبي في جذب الاستثمارات الخارجية وتأتي خلف الصين والولايات المتحدة عالميا.
ونسب الوزير البريطاني النجاح المتحقق في جذب الاستثمارات الخارجية إلى الثوابت القوية التي يقوم عليها الاقتصاد البريطاني .. مؤكدا الأهمية المتنامية التي توليها بلاده للعلاقات مع دول الخليج بشكل عام ومع دولة الإمارات بشكل خاص.
واشار الوزير البريطاني إلى أن بلاده تتطلع إلى توسيع حجم شراكتها الاستراتيجية الممتدة مع دولة الإمارات لتضم مجالات أكثر تنوعا مثل تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي والعلوم الطبيعية ..داعيا إلى الاستفادة من الخبرات البريطانية في مجال التعليم و المهارات.
وقال إنه من المهم للغاية ألا تقتصر العلاقات على قضايا البيع والشراء وإنما تمتد إلى شراكة استراتيجية حقيقية يتم بموجبها تبادل أفضل الممارسات بين الدولتين لتحقيق المصالح المشتركة مع مناقشة التحديات والوصول إلى حلول فعالة لها.
وأشاد بتنظيم القمة العالمية للحكومات واعتبرها دليلا قويا على التوجه الانفتاحي للدولة بعد زيارة قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية مؤخرا والتي وصفها بأنها تكرس ثقافة التسامح التي تتبناها الإمارات. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.