سوق أبوظبي العالمي والقطب المالي للدار البيضاء يوقعان اتفاقية لتطوير قطاع الخدمات المالية

الإقتصادية

 

أبوظبي – الوطن
أعلنت سلطة التسجيل لسوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في أبوظبي، عن توقيع مذكرة تفاهم مع القطب المالي للدار البيضاء بهدف تعزيز التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية وتطوير قطاع الخدمات المالية في كلا البلدين.
وقد وقع الاتفاقية كل من ظاهر بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل في السوق وسيد إبراهيم، الرئيس التنفيذي للقطب المالي للدار البيضاء.
تسعى الاتفاقية إلى تعزيز الشراكة بين الجهتين من خلال إطلاق مبادرات مشتركة وتسهيل تبادل المعرفة ودعم تطوير قطاع الخدمات المالية بما يسرع عجلة النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وستوفر مذكرة التفاهم منصة للجهتين لتبادل المعرفة وأفضل الممارسات في مجال التمويل الأخضر والتكنولوجيا المالية التي من شأنها تطوير الخدمات المالية.
صرح ظاهر بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل لسوق أبوظبي العالمي، قائلاً: “انطلاقاً من دوره كمركز مالي دولي في أبوظبي، يلعب سوق أبوطبي العالمي دوراً حيوياً في دعم جهود التنمية والتنويع الاقتصادي. وإننا نتطلع إلى العمل جنباً إلى جنب مع القطب المالي للدار البيضاء لتعزيز مبادرات تبادل المعرفة وتحقيق التنمية المستدامة في كلا السوقين. بالإضافة إلى جهودنا نحو تنمية العلاقات بين البلدين، فإننا سنعمل على دعم التمويل الأخضر وحلول التكنولوجيا المالية المبتكرة.”
ومن جانبه صرح سيد إبراهيم، الرئيس التنفيذي للقطب المالي للدار البيضاء: “يسرنا توقيع مذكرة التفاهم هذه مع سوق أبوظبي العالمي، والتي تعد الأولى من نوعها بين القطب المالي ومركز مالي في منطقة الخليج، وإننا على يقين أن هذا التعاون سيكون له دور كبير في تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدو والمملكة المغربية وإفريقيا.”
تعد مذكرة التفاهم هذه الأولى من نوعها بين سوق أبوظبي العالمي والقطب المالي للدار البيضاء، وتأتي في إطار العلاقات الوثيقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية والتي تهدف إلى توحيد الجهود والحوار بين منطقة الخليج العربي ودول المغرب العربي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.