زيارة وفد اللجنة التنظيمية لمؤتمر الطاقة العالمي 2019 الى اليابان

قادة قطاع الطاقة الياباني يؤكدون مشاركتهم في فعاليات مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين أبوظبي 2019

الإقتصادية الرئيسية

 

أبوظبي – الوطن
أكد قادة قطاع الطاقة الياباني على رغبتهم بالمشاركة بوفد ضخم يضم أكبر الشركات اليابانية من مختلف مجالات الطاقة من النفط والغاز والخدمات والابتكار والطاقة المتجددة، في فعاليات الدورة الرابعة والعشرين من مؤتمر الطاقة العالمي والمزمع انعقاده في العاصمة الإماراتية أبوظبي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، خلال الفترة من 9 إلى 12 سبتمبر 2019 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، والذي يعد أكبر وأعرق تجمع معني بالطاقة وأكثرها تأثيراً في العالم.

وتم ذلك خلال زيارة وفد اللجنة التنظيمية لمؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين أبو ظبي 2019 إلى اليابان برئاسة سعادة الدكتور مطر النيادي، وكيل وزارة الطاقة والصناعة ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر، والتي استهدفت تعزيز مشاركة الشركات الرائدة في قطاع الطاقة الياباني في المؤتمر، حيث استعرض الوفد التحضيرات المواكبة للمؤتمر واجراءات اللجنة التنظيمية الهادفة لتحقيق أثر مستدام حتى بعد انقضاء فعاليات المؤتمر، لتكون الدورة الرابعة والعشرين هي الأكثر فعالية ورواجاً على الإطلاق.

وخلال الزيارة، التقى الوفد قادة قطاع الطاقة ورواد الأعمال والمستثمرين والمدراء التنفيذيين في اليابان، حيث شملت مؤسسة شيودا، شركات إنبكس، وجي را، شركة طوكيو للطاقة الكهربائية، شركة طوكيو للغاز، بالإضافة على قادة الهيئات التجارية مثل “إف إب بي سي”، اتحاد شركات الطاقة الكهربائية، مركز اليابان لطاقة الفحم الحجري، جمعية الغاز اليابانية، وجمعية البترول اليابانية، فضلاً عن معهد اقتصاديات الطاقة في اليابان (أحد أكبر مراكز الأبحاث الرائدة في العالم المعنية بالطاقة)، كما التقى الوفد كبار المسؤولين في وزارة الطاقة والتجارة والصناعة اليابانية.

كما شهدت الزيارة، توقيع اتفاقية مشاركة بين رئيس اللجنة التنظيمية لمؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين مع الرئيس والمدير التنفيذي للشركة الدولية للاستكشافات البترولية (إنبكس)، والتي تعد أكبر شركة للتنقيب وإنتاج النفط والغاز في اليابان.

واختتمت الجولة بتأكيد على رغبة مشاركة أكبر مؤسسات وشركات الطاقة اليابانية في المؤتمر، ما يؤكد نجاح جهود وفد اللجنة التنظيمية للمؤتمر الى القارة الآسيوية، والتي ضمت السيد مبارك الشامسي، مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات في دائرة الثقافة والسياحة. كما أثمرت الجولة الترويجية عن توقيع اتفاقيات مشاركة مع أكبر الشركات وقادة قطاع الطاقة في كوريا الجنوبية والصين واليابان في فعاليات المؤتمر خلال شهر سبتمبر المقبل.

ومن جانبه، ثمن الدكتور مطر النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة ورئيس اللجنة التنظيمية لمؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين نجاح الجولة الترويجية المميزة لوفد المؤتمر في قارة آسيا مشيراً إلى أنها أسهمت في الوصول إلى قادة القطاع في القارة وطرح المزيد من المبادرات التي من شأنها أن تعزز المؤتمر هذا العام، مؤكداً فخر اللجنة التنظيمية بتأكيد مشاركة قادة الطاقة من قارة آسيا والعالم في المؤتمر، ودعم هدف اللجنة في تقديم الدورة الأكثر فعالية وتأثيراً في تاريخ المؤتمر الممتد على مدار 100 عام تقريباً، مشدداً على أن الاستعدادات للحدث تتجاوز المخططات الموضوعة إلى حد كبير.

وقال النيادي: “يشكل مؤتمر الطاقة العالمي المنصة المثالية لقطاع الطاقة الياباني لاستعراض أحدث الإبتكارات والتطورات والتقنيات التكنولوجية في قطاع الطاقة، والانضمام إلى أكبر رواد قطاع الطاقة في العالم، والذين يشاركوننا الرؤية في استقطاب مؤسسات الطاقة الرئيسية لإثراء نقاشات المؤتمر، والبحث عن آليات ونتائج ملموسة كخطوة أساسية لتحقيق الإستدامة، كما سيتوج المؤتمر دور دولة الإمارات كنموذج رائد وناجح عالمياً في دعم التحول في قطاع الطاقة، ويرسخ مكانة أبوظبي الريادية كمركز عالمي لصناعة الطاقة”.
وفي هذا السياق، سيشارك في المؤتمر ما يضاهي 150 من قادة قطاع الطاقة كمتحدثين في برنامج المؤتمر، حيث سيستعرضون الرؤى المستقبلية، وإنجازات قطاع الطاقة، بالإضافة الى مناقشة دور الابتكار في هذا القطاع، وذلك بحضور قادة دول ووزراء الطاقة. كما سجل أكثر من 1500 مندوب للمشاركة في المؤتمر وذلك قبل سبعة أشهر على انطلاق الحدث.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.