مرور دبي تنظم ورش عمل حول إعداد تقارير الحوادث المرورية البسيطة

الإمارات

 

دبي-الوطن:

نظمت إدارة المعهد المروري بالإدارة العامة للمرور في شرطة دبي ورش عمل تدريبية لمشرفي حراس الأمن في دبي مول، بالتعاون مع شركة إعمار، استفاد منها أكثر من 24 شخصاً.
وقال العميد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، إن تنظيم هذه الورش يأتي في إطار الشراكة المجتمعية التي تنتهجها شرطة دبي، وبتوجيهات من سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، لتوفير كافة التسهيلات وإبراز الجانب الذكي في تقديم الخدمة في إمارة دبي.
وأوضح أن الهدف من عقد هذه الورش هو تأهيل مشرفي حراس الأمن على التعامل مع كافة المشكلات المرورية التي تواجههم في مقر عملهم وفي كل الظروف دون تدخل الشرطة، مما يسهم في توفير الوقت والجهد، مشيراً إلى أن البرنامج التدريبي يعد ضمن خطط القيادة العامة لشرطة دبي في تحقيق السلامة المرورية، ودمج المجتمع المدني في العمل الشرطي، مما يسهم في تحقيق الهدف الاستراتيجي العام.
ومن جهته قال العقيد عصام إبراهيم العور، مدير إدارة المعهد المروري، إنه تم تنظيم الورشة تدريبية لمشرفي حراس الأمن الخاص في شركة إعمار العقارية لإكسابهم مهارات عملية تساعدهم في أداء رسالتهم بطريقة علمية وأمنية صحيحة، موضحا أن المتدربين حصلوا خلالها على أهم المهارات التي يحتاجها رجل أمن المرور في الطريق كمعرفة أنواع الحوادث التي يمكن وقوعها في حرم المؤسسة وكيفية التعامل معها، وطرق تخطيط الحوادث المرورية وإعداد تقارير الحوادث المرورية البسيطة عن طريق استخدام التطبيق الذكي لشرطة دبي (برنامج كلنا شرطة). بالإضافة إلى معرفة أكثر المخالفات المرورية التي تتسبب في عرقلة حركة السير وطرق التعامل معها، والعلامات والارشادات المرورية ومعانيها، وأنواع التصاريح لأصحاب الهمم.
وأضاف أنه تم تعريف المنتسبين بعدد من المخالفات المرورية التي يرتكبها مرتادي تلك المؤسسات والطرق الصحيحة في التعامل معها، كعرقلة حركة السير، والوقوف خلف المركبات مما يعوق تحركها، وإيقاف المركبات على الأرصفة، وكذلك عدم التزام سائقي المركبات بعلامات وارشادات المرور، ووقوف المركبات في الأماكن المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى أنه تم شرح طرق استخدام التطبيق الذكي (كلنا شرطة) في تخطيط الحوادث المرورية البسيطة وطرق تصوير المركبات المتسببة في الحادث.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.