أكد أن الإمارات تضع جميع خبراتها لمساعدة الأشقاء والأصدقاء

محمد بن راشد يبحث التعاون مع نائبة رئيس كوستاريكا ومدير عام “العمل الدولية”

الإمارات الرئيسية

 

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، في فندق النسيم في مدينة جميرا صباح أمس بحضور ولي عهده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم السيدة إيبسي كامبل بار نائبة رئيس كوستاريكا التي تشارك على رأس وفد رفيع المستوى في القمة السابعة للحكومات .
وقد رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالسيدة كامبل بار وتباحث معها سموه حول أعمال القمة والمواضيع المهمة المطروحة للنقاش بين المشاركين من 140 دولة والتي تركز في معظمها على الإنسان وتوفير الحياة العصرية والكريمة له في أي بقعة من بقاع العالم .
كما تناول الحديث إمكانية استفادة كوستاريكا من خبرات دولة الإمارات واستقطاب المستثمرين الإماراتيين للعمل والاستثمار في كوستاريكا الغنية بالثروات الطبيعية .
صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أكد لضيفة البلاد أن دولة الإمارات تضع جميع خبراتها البشرية والفنية لمساعدة الأشقاء والأصدقاء والإسهام في أي مشروع أو خطة يكون محورها الإنسان وإسعاده .
وشهد سموه ونائبة الرئيس الكوستاريكي وسمو ولي عهد دبي مراسم التوقيع على مذكرة تفاهم بين دولة الإمارات وجمهورية كوستاريكا يتم بموجبها الاستعانة بالخبرة الإماراتية الخاصة بتطوير العمل الحكومي والأداء الوظيفي في حكومة كوستاريكا .
وقع المذكرة معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس القمة العالمية للحكومات ومعالي ماريا ديل بيلار وزيرة التخطيط القومي والسياسة الاقتصادية في كوستكاريكا .
وقد بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والسيدة إيبسي كامبل بار المذكرة وأملا أن تكون بداية عهد جديد بمزيد من التعاون في مجالات عدة بما يحقق المصالح الوطنية للبلدين والشعبين الصديقين .
حضر المقابلة والتوقيع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي وسعادة جمعة راشد خميس الرميثي سفير الدولة لدى جمهورية كوستاريكا .
كما استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” في فندق النسيم بمدينة جميرا بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي السيد غاي رايدر مدير عام منظمة العمل الدولية الذي يشارك في القمة العالمية السابعة للحكومات.
وتبادل سموه والمسؤول الدولي الحديث حول قضايا العمل والعمال والعمالة في العالم وسبل تعزيز القوانين التي تنظم هذا القطاع الحيوي في الدول التي تستضيف عمالة أجنبية على أراضيها وتراعي حقوق وكرامات العمال الإنسانية.
وأشاد مدير عام منظمة العمل الدولية بالقوانين التي تضمن حقوق هذه الفئة من سكان العالم في دولة الإمارات والحفاظ على كرامتهم الإنسانية وتوفر لهم جميع مقومات العيش الكريم والآمن من سكن وطبابة ومساواة اجتماعية وإنسانية قل نظيرها في معظم دول الإقليم والعالم.
وذكر خلال اللقاء أنه سيقدم تقرير المنظمة السنوي أمام القمة العالمية للحكومات يشرح فيه أوضاع العمالة والعمال في دولة الإمارات والدول الأخرى المعنية حيث يؤكد التقرير على سلامة وأمن وحقوق العمال في دولة الإمارات وهي السباقة في صياغة ووضع وتطبيق القوانين المعمول بها عالميا وتعكس مبادئ ومتطلبات منظمة العمل الدولية في جنيف .
حضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس القمة العالمية للحكومات ومعالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي.
كما استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” في فندق النسيم في مدينة جميرا قبل ظهر أمس بحضور ولي عهده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم السيد خوسيه أنخيل غوريا أمين عام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الذي يشارك في أعمال القمة العالمية السابعة للحكومات .
وقد تجاذب سموه والمسؤول الدولي أطراف الحديث حول العديد من قضايا التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية حول العالم والوضع الاقتصادي العالمي بشكل عام .
وأشاد السيد غوريا بمستوى النمو الاقتصادي في دولة الإمارات والمشاريع العملاقة التي تنفذ لإسعاد مجتمعها وشعبها خاصة في قطاعات البنية التحتية والسكنية والبيئية و مشاريع التنمية البشرية والاجتماعية التي تصب جلها في خدمة الإنسان والمجتمع وتأمين كافة سبل الراحة والاستقرار والعيش الكريم لجميع شرائحه وأطيافه .
كما أشاد بالتوجهات والرؤية الحكيمة لقيادة دولة الإمارات في هذا الشأن معتبرا أن الإمارات من الدول الرائدة في مجال تحسين ظروف حياة الإنسان وحماية حقوقه واحترام كرامته وإنسانيته .
حضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس القمة العالمية للحكومات وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي وعدد من المسؤولين.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.