التحالف الدولي يناقش في ميونيخ انسحاب القوات الأميركية من سوريا

دولي

 

التقى وزراء دفاع دول التحالف الدولي لمكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي، في ميونيخ أمس الجمعة لمناقشة كيفية تنظيم صفوفهم بعد أن يتم طرد الإرهابيين من آخر جيب لهم في سوريا وتغادر القوات الأميركية البلاد.
والوقت يضيق، فمقاتلو التنظيم الإرهابي الذين تحاصرهم قوات عربية-كردية مدعومة من الولايات المتحدة، يدافعون بشراسة عن جيبهم الأخير في شمال شرق سوريا بعدما تقلصت مساحة سيطرته إلى كيلومتر مربع.
ومع قرب اعلان انتهاء تنظيم “داعش” الإرهابي فإن القوات الأميركية تستعد للانسحاب من مناطق يسيطر على الأكراد، ما سيفضي إلى إعادة تموضع الاطراف الاخرى في المنطقة.
وحضر حوالى 20 وزيرا اجتماع ميونيخ بحسب ما افاد احد المصادر وبينهم وزراء دفاع الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا.
وتعد القوات الأميركية أكبر المشاركين في التحالف لمحاربة الإرهاب وسيؤدي انسحابها بعد اعلان هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي الى اعادة خلط الاوراق بين مختلف اللاعبين الرئيسيين في النزاع السوري.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.