قمة جبلي حفيت وجيس التحدي الأصعب في طواف الإمارات

الرئيسية الرياضية

أبوظبي – الوطن
بدأ العد التنازلي لانطلاق طواف الإمارات في نسخته الأولى مع تبقي 4 أيام على بدء الحدث الذي يعد الطواف الوحيد في الشرق الأوسط ضمن أجندة سباقات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، ويقام في الفترة من 24 فبراير الجاري وحتى 2 مارس المقبل، بمشاركة 20 فريقاً عالمياً، تضم نخبة وأبرز أبطال العالم في سباقات الدراجات الهوائية.
وتتميز مسارات طواف الإمارات الدولي، الذي يعد ثمرة اندماج طوافي أبوظبي ودبي الدوليين، بتنوع مراحله بما يناسب كافة المتسابقين سواء متسابقي السرعة أو متسابقي المناطق المرتفعة أو متسابقي القوة والتحمل، خصوصاً وأن الطواف يشتمل على 7 مراحل وبما يرمز للإمارات السبع كشعار موحد للحدث، إذ ستقام المراحل الثلاث الأولى في إمارة أبوظبي والمرحلة الرابعة في إمارة دبي مروراً بالشارقة ورأس الخيمة، والمرحلة الخامسة في إمارة الشارقة مروراً برأس الخيمة والفجيرة، فيما تحتض إمارة عجمان المرحلة السادسة مروراً بأم القوين ورأس الخيمة، ويختتم الطواف منافساته بالمرحلة السابعة والأخيرة في دبي، إذ تبلغ المسافة الإجمالي للطواف 1090 كم.
كما يعد الطواف فعالية في غاية الأهمية تظهر معالمه الدولة التاريخية والتراثية والثقافية والسياحية وتضاريسها الجغرافية نظراً لطول مسافته ومروره بأغلب مدن الدولة.
وتشكل المراحل الثالثة والرابعة والسادسة أصعب مراحل الطواف على الإطلاق، التي قد تحدد بشكل كبير معالم المنافسة كونها مراحل جبلية مع ارتفاع يصل إلى نحو 1500 متراً، إذ ستكون مرحلة العين والصعود إلى قمة جبل حفيت، ومرحلة بلدية دبي الثالثة، ومرحلة رأس الخيمة قبل الأخيرة، التي تشهد صعود المتسابقين إلى قمة جبل جيس أكبر التحديات أمام الدراجين.
وتقام المرحلة الثالثة “مرحلة العين” لمسافة 179 كم، التي ستشهد مرور الطواف بأبرز معالم مدينة العين السياحية، بداية من نقطة الانطلاقة من جامعة الإمارات مروراً بحديقة حيوانات العين وواحة العين ومتحف العين الوطني، ثم القطارة والهيلي وناهل وسويحان، ليمر بعدها الطواف بالمبزرة الخضراء أحد معالم العين الطبيعية الشهيرة، وصولاً لقمة جبل حفيت على ارتفاع يصل إلى 1025 متراً، وهي واحدة من أصعب وأقوى مراحل الطواف، إذ شكل الصعود إلى قمة جبل حفيت تحد أمام الدراجين، وساهمت تلك المرحلة في تحديد الفائز على الأغلب بسباق طواف أبوظبي الدولي في النسخ الأربع الماضية قبل الدمج.
وينتقل الطواف يوم الثلاثاء المقبل لمدينة دبي مع إقامة المرحلة الرابعة لمسافة 205 كم والتي تسمى مرحلة بلدية دبي انطلاقاً من منطقة جزيرة النخلة جميرا، مروراً بمنطقة الصفوح ومسار القدرة للدراجات ثم لهباب، وصولاً إلى الشارقة ومليحة ورأس الخيمة، والعودة مرة أخرى إلى دبي والمرور بقلعة حتا وحديقة التلة، وصولاً إلى النهاية عند سد حتا بارتفاع 200 متراً.
وتقام المرحلة الخامسة في إمارة الشارقة ” مرحلة الشارقة” لمسافة 181 كم، وهي مرحلة سرعة، انطلاقاً من جزيرة العلم، والمرور عبر أبرز معالم الإمارة الباسمة والتوجه إلى كلباء والفجيرة، وصولاً إلى خورفكان عند نقطة النهاية.
وستتجه الأنظار إلى المرحلة السادسة وقبل الأخيرة “مرحلة رأس الخيمة العقارية” التي ستشكل تحد كبير أمام الدراجين العالميين كونها مرحلة مرتفعات، لمسافة 180 كم، إذ سيتسابق الدراجون وللمرة الأولى عبر جبال جيس التي تقع على بعد 150 كم من نقطة الانطلاق في عجمان صعوداً إلى الأعلى لمسافة 20 كم على ارتفاع نحو 1500 متر على قمة جبل جيس، مما يحدد بشكل كبير أيضاً هوية المتنافسين على اللقب.
وستقام المرحلة السابعة والختامية يوم السبت 2 مارس المقبل في مدينة دبي لمسافة 154 كم، وهي مرحلة تجمع بين السرعة والتحمل، انطلاقا من سفاري بارك وصولاً إلى نقطة نهاية الطواف في منطقة سيتي ووك.
وتمثل النسخة الجديدة لطواف الإمارات امتداداً مميزاً للتجارب الثرية التي شهدتها السنوات الماضية التي شهدت تنظيم 5 نسخ لطواف دبي و4 نسخ لطواف أبوظبي، لتتوحد الجهود في النهاية بطواف عالمي يحمل اسم الإمارات ويشكل حدثاً مهماً على أجندة السباقات العالمية المعتمدة من الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية.

602 مشاركاً في سباقات طواف الإمارات مجتمعية

سجلت السباقات المجتمعية الثلاث لطواف الإمارات مشاركة 602 متسابقاً ومتسابقة، حيث أقيم السباق الأول في جزيرة الحديريات بالعاصمة أبوظبي، والثاني في مدينة العين ، والثالث في إمارة دبي، خلال الفترة الماضية، ضمن الحملات الترويجية للحدث العالمي المميز، فيما سيسدل الستار على تلك السباقات بالمحطة الرابعة التي ستقام في الأول من مارس في إمارة رأس الخيمة.
وشهد السباق الأول الذي أقيم في جزيرة الحديريات (ضد الساعة) مشاركة 196 دراجاً ودراجة، وسط أجواء من الإثارة والندية، ومحاولة تحقيق المشاركين أفضل وقت زمني لمسافة 16 كم، وذلك تمهيداً لاستضافة الجزيرة افتتاحية طواف الإمارات في سباق (ضد الساعة) للفرق لمسافة 16 كم.
وشارك في السباق الثاني الذي أقيم في العين 259 متسابقاً لمسافتين 47 كم و67 كم، بداية من مبزرة الخضراء الواحة الخضراء الجميلة، ووصولاً إلى قمة جبل حفيت.
وأقيم السباق الثالث في دبي أوتو دروم الذي شهد مشاركة 147 وهو سباق الحلبة بنظام التصفية، ومن المتوقع أن يشهد السباق الرابع والأخير الذي يقام في إمارة رأس الخيمة، وصولاً إلى خط النهاية عند جبل جيس، في الأول من مارس، مشاركة مجتمعية كبيرة، لاسيما أن السباق يمنح الفائزين الفرصة للتواجد على منصة المتوجين مع أبطال اليوم الأخير من طواف الإمارات 2019.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.