منتجو الأغذية في بريطانيا يتطلعون للاستفادة من معرض “جلفود 2019”

الإقتصادية

 

يوفر معرض ’جلفود 2019‘ الذي تحتضنه دبي حاليا فرصة مثالية لمنتجي الأغذية والمشروبات في بريطانيا خصوصا ان اكثر من 98 ألف خبير متخصص من قطاع الأغذية والمشروبات يشاركون في المعرض الذى تطمح مجموعة من منتجي الأغذية والمشروبات من عدّة قطاعات بالمملكة المتحدة إلى اغتنام فرصه حيث يشارك ما يزيد عن 79 شركة بريطانية في فعالياته .
وقال السيد هنري أوبنشو، مدير التصدير في شركة ’جراندما سنجلتونز‘ وهي شركة عائلية يمتد تاريخها لأكثر من خمسة أجيال وتتخذ من شمال غرب انجلترا مقراً لها حيث تتخصص بصناعة أصناف الجُبن ان معرض ’جلفود 2019‘ يزوّدهم بمنصةٍ رائعة لاجتذاب مجموعةٍ واسعة من العملاء الجدد وقد أجرينا الكثير من المحادثات الإيجابية مع المشترين من أوكرانيا وباكستان وبلدانٍ مختلفة من منطقة الشرق الأوسط.
من جانبه قال الدكتور فيل هادلي مدير تطوير الأسواق الدولية في ’مجلس تنمية الزراعة والبستنة بالمملكة المتحدة‘ (AHDB)- وهي منظمة قائمة على الضرائب ويمولها المزارعون وكيانات أخرى عبر سلسلة التوريد ان هناك الكثير من الإمكانات والفرص المجزية في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث يُعتبر معرض ’جلفود 2019‘ المنصة المثالية لاغتنام تلك الفرص وذلك في وقتٍ سيشارك فيه ’مجلس تنمية الزراعة والبستنة بالمملكة المتحدة‘ في معرض ’جلفود 2019‘ ممثلاً بنحو 12 من منتجي اللحوم البريطانية.
وقال إيكلي ان ’جلفود‘ يعد المعرض العالمي المتخصص الأكثر أهمية اليوم لأنه يقدم فرصاً قيّمة تتخطّى حدود منطقة الشرق الأوسط، لذا يتعين علينا اغتنام الفرص والإمكانات التي يقدّمها معتبرا ان المعرض يستقطب العديد من المصدّرين الأعضاء لدى ’مجلس تنمية الزراعة والبستنة‘ وذلك بفضل الروابط اللوجستية التي تتمتع بها دبي والتي تتيح لهم التواصل مع العملاء الجدد من أمريكا الجنوبية والصين وإفريقيا وهونج كونج ومناطق أخرى حول العالم.
وتشتمل قائمة الشركات البريطانيّة المُشاركة في ’جلفود 2019‘ على شركة ’ذا ميتليس فارم كومباني‘ البريطانيّة التي تُنافس قطاع منتجات اللحوم التقليدية عبر تقديم منتجات بدائل اللحوم ذات الأصل النباتي وقد أبرمت هذه الشركة اتفاقية إدراج مع سلسلة متاجر ’سبينس‘ في الإمارات العربية المتحدة.
وقال روبرت وودال الرئيس التنفيذي لشركة “ذا ميتليس فارم كومباني” ان معرض ’جلفود 2019‘ سيوفر لهم فرصة مثالية ومزاولة الأعمال التجارية خارج حدود الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى تنمية أعمالهم في منطقةٍ بالغة الأهمية . وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.