تدشين حافلة السلامة الذكية للتوعية المرورية في دبي

الإمارات

 

دشن سعادة مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات حافلة السلامة الذكية لتعزيز التوعية المرورية الموجهة لطلاب المدارس في دبي.
واطلع الطاير على تجهيزات حافلة السلامة الذكية والبرامج والتطبيقات الذكية المتوفرة داخلها لتدريب الطلاب وتعريفهم بقواعد السلامة المرورية وتعرف إلى الإمكانيات والمزايا التي توفرها الحافلة التي روعي في تصميمها الداخلي والخارجي مساعدة المتخصصين في التوعية المرورية في توصيل رسائل السلامة المرورية لطلاب المدارس وتشجيعهم على الالتزام بها بهدف المحافظة على خلو المدارس والمناطق المحيطة بها من حوادث الوفيات المرورية حيث نجحت الهيئة في السنوات السبع الماضية في الحفاظ على معدل “صفر وفيات في مناطق المدارس”
وصممت الحافلة من الداخل ومن الخارج وفق خطة علمية وفنية تمت مناقشتها مع الشركة الراعية للمشروع (STS) وطبقاً لدراسات حديثة أكدت أن الأساليب التعليمية التي تمزج المعلومة بالترفيه تعمل على ترسيخ قواعد الثقافة المرورية الصحيحة لدى الأجيال الجديدة بشكل أفضل بكثير من الوسائل التقليدية في تدريب الأطفال على قواعد السلامة المرورية وتحتوي الحافلة من الداخل على شاشات إلكترونية تفاعلية مزودة ببرامج تعليمية ترفيهية تمت مراجعتها من قبل المختصين بالسلامة المرورية في الهيئة بالإضافة إلى امتداد التجهيزات التوعوية إلى خارج الحافلة حيث توضع على الأرضية المحيطة بالحافلة ألوان مختلفة للإشارة إلى المناطق الخطرة حول الحافلة والمناطق الأشد خطورة بالإضافة إلى وجود أجهزة استشعار في المناطق الخطرة تصدر أصواتاً تنبيهية عند عبور الطلاب بجوارها كما أن الحافلة مزودة بألواح شمسية لاستخدام الطاقة النظيفة لتشغيل الشاشات والبرامج داخل الحافلة.
حضر تدشين الحافلة المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق والسيد ستيف بورنيل المدير التنفيذي لشركة خدمات النقل المدرسي (STS).
وأكد سعادة مطر الطاير أن هيئة الطرق والمواصلات تولي محور السلامة المرورية أهمية قصوى وقد ضمنته في رؤيتها (تنقل آمن وسهل للجميع) ونفذت في هذا الصدد العديد من المشاريع والخطط والمبادرات لرفع مستوى السلامة المرورية بمفهومها الشامل وخفض حوادث المشاة وتطوير مستوى ثقافة السلامة المرورية لمستخدمي الطريق في دبي كما تعمل الهيئة مع القيادة العامة لشرطة دبي على تنفيذ ما ورد في الإطار العام للخطة التنفيذية الخمسية لاستراتيجية السلامة المرورية.
واستعرضت المهندسة ميثاء بن عدي خلال شرحها أهداف مشروع حافة السلامة الذكية المتمثلة برفع مستوى الوعي المروري لدى طلاب المدارس في الفئة العمرية (6 – 14) سنة مشيرة إلى أن أغلب البرامج التوعوية التي تقدمها الحافلة تركز على توعية الطلاب بإجراءات السلامة المرورية داخل وحول الحافلة وأثناء عبور الطريق.
من جانبه أكد السيد ستيف بورنيل اهتمام شركة (STS) بالمساهمة في تكريس الوعي المروري في أوساط مستخدمي الطريق وبالذات في تطوير الآليات والبرامج التوعوية الموجهة لطلاب المدارس في دبي مشيراً إلى أن حافلة السلامة الذكية جزء من جهودها المكثفة للبرامج الصفية في ترسيخ قواعد الثقافة المرورية الصحيحة لدى أجيال الغد.
وأضاف ستبدأ الجولة الترويجية لحافلة السلامة الذكية في شهر مارس المقبل حيث سيتم تحديد مكان آمن في المواقف المخصصة للمدرسة التي ستقام فيها الفعالية وسيتم اتخاذ احتياطات الأمن والسلامة كافة عند تدريب الطلاب وتعريفهم بمحتويات الحافلة مشيراً إلى أن التعاون مع هيئة الطرق والمواصلات في هذا البرنامج سوف يساعد على تطوير الأهداف المشتركة تجاه البيئة التعليمية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.