جودو الشارقة يشارك في بطولة الأندية البطلة بالمغرب

الرئيسية الرياضية

الشارقة: الوطن:

غادرت في الساعات الاولى من صباح أمس بعثة فريق الجودو بنادي الشارقة الرياضي متوجهة إلى المملكة المغربية للمشاركة في البطولة العربية للأندية البطلة للجودو، (للرجال والسيدات) والتي ينظمها الاتحاد العربي للجودو، وتستمر من 21 إلى 24 فبراير الجاري.
ويرأس بعثة جودو نادي الشارقة عبدالرحمن علي المليحي عضو إدارة الألعاب الفردية بالنادي، مشرف ألعاب الرماية والقوس والسهم والمبارزة والكابتن إبراهيم صلاح مدرب الفريق واللاعبين حارب جمعة وجاسم ابراهيم، ويشارك في البطولة التي تقام على قاعة المحاميد بمراكش 40 نادياً يمثلون 10 دول بنحو 400 لاعب ولاعبة.
وقال المهندس سليمان عبدالرحمن الهاجري رئيس إدارة الألعاب الفردية أن خطط النادي تهدف لزيادة رقعة المشاركات المحلية والخارجية، وتواجد الفريق في البطولة يأتي من حرص إدارة النادي على تطوير فرقها بالشكل الذي يجعلها قادرة على التنافس في جميع الفعاليات، وهي خطط تتماشى مع أهداف وخطط اتحاد اللعبة برئاسة محمد بن ثعلوب الدرعي، عطفاً على المستويات الجيدة التي قدمها الفريق في البطولات المحلية وتفوقه لاعبيه والطفرة الكبيرة التي صاحبت مسيرة الفريق، مشيراً إلى أن فريق الجودو أصبح من الفرق المميزة بالنادي وحقق نتائج جيدة مؤخراً، والبطولة فرصة طيبة للاعبين للاحتكاك بعدد من المدارس وزيادة خبرتهم واكتساب مهارات جديدة.
ومضى الهاجري: مجلس الإدارة برئاسة سالم عبيد الشامسي يتابع نشاط فرق الألعاب الفردية ولا يتوقف عن دعمها وكذلك مجلس الشارقة الرياضي الذي يحرص على الدعم ويوليها الاهتمام اللازم، من جانبنا نوفر كل المتطلبات الذي تسهم في تطوير الفرق، نأمل أن يحالف التوفيق لاعبينا في البطولة وأن يحققوا إنجازات جديدة تضاف لسلسلة الإنجازات التي تحققها فرق الألعاب الفردية بالنادي.
بدوره أشار عبدالرحمن المليحي عضو إدارة الألعاب الفردية رئيس البعثة إلى أن المشاركة فرصة حقيقية لإظهار مهارات لاعبينا واختبار لمدى جاهزيتهم لخوض البطولات، لاعبونا يتحلون بروح عالية ويمتلكون إصرار كبير لتقديم أفضل ما لديهم وتحقيق إنجاز جديد للدولة والنادي، البطولة بلا شك ستكون قوية كونها تستقطب لاعبين أبطال من دول لها باع في اللعبة، لكننا نثق في قدرة أبناء الإمارات لتحقيق نتائج جيدة ومقارعة الكبار والصعود لمنصات التتويج.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.