سلطات موريتانيا تُغلق جمعيات “إخوانية” جديدة

دولي

 

أغلقت السلطات الموريتانية ليلة أمس، جمعية “الخير” التابعة وفرع الندوة العالمية للشباب الإسلامي المحسوبتان على تنظيم “الإخوان” الإرهابي.
ولم توضح السلطات الموريتانية أسباب إغلاق الجمعيتين إلا أن مصادر مطلعة أفادت بأن سبب الإغلاق خرق قانون تسيير الجمعيات في جوانب التمويل، وتسيير أموال الجمعية، واستخدامها، وغياب التصريح بمصادر التمويل، وكيفية صرف الأموال.
وحضرت الشرطة إلى مقر الجمعيتين وأغلقتهما.
وتشن السلطات الموريتانية منذ أشهر حملة ضد مؤسسات تابعة للتنظيم الإرهابي وتتهم منظماتهم بتبييض الأموال وغياب الشفافية في تسيير الأموال، ونشر التطرف والغلو، وتوجيه الموارد المالية لهذه الجمعيات للعمل السياسي.
وأغلقت الحكومة في سبتمبر الماضي مركز العلماء وجامعة عبد الله ابن ياسين التابعين لمحمد الحسن ولد الددو، الزعيم الروحي لتنظيم “الإخوان” الإرهابي في موريتانيا.
وأغلقت السلطات أيضاً جمعية المستقبل التابعة له، قبل بضعة أعوام، بسبب ضلوعها في أعمال عنف راح ضحيتها أحد متظاهر.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.