المركز انجز 298 قضية وتعامل مع 308 آلاف بيان جمركي

مدير جمارك دبي يوجه بتكثيف الرقابة في مركز قرية الشحن

الإقتصادية

 

دبي – الوطن
تولي جمارك دبي، أولوية استراتيجية للحدث الوطني إكسبو 2020، عبر تخصيص مشاريع وإجراءات تخليص مميزة، بالإضافة إلى إجراءات وقنوات تقديم الخدمة الحالية، ونوعية الأجهزة التي تستخدم في المنافذ الجمركية، وتعمل بالتعاون مع القطاعين العام والخاص، لتحقيق استضافة نوعية في مسيرة هذا الحدث العالمي، يليق بسمعة دبي خاصة، ودولة الإمارات العربية المتحدة عامة، في تنظيم المعارض والفعاليات الدولية الكبرى.
وهذا ما تحرص عليه الدائرة من خلال الخدمات المميزة التي يقدمها مركز جمارك قرية دبي للشحن التابع لإدارة المراكز الجمركية الجوية، حيث أن المركز يستقبل يومياً العديد من البضائع للشركات والأغراض الشخصية، مما يستدعي اليقظة للتعامل مع هذا الكم الهائل من الشحنات والعمل على منوع دخول المواد الممنوعة والمخدرة والمقلدة منها إلى الدولة، بهدف حماية المجتمع المخاطر والمساهمة في تعزيز اقتصاد الإمارة من خلال دعم التجارة المشروعة .
وقد تعامل مركز جمارك قرية دبي للشحن خلال العام 2018 مع نحو 308 آلاف بيان جمركي، وأنجز 298 قضية منها 160 قضية متعلقة بمحاولة تهريب المخدرات عبر المنفذ الجوي، و60 قضية خاصة في تزير المستندات والوثائق وتهريب العملات و3 قضايا متعلقة بتهريب المواد والطلاسم التي تدخل في أعمال السحر والشعوذة .
وأكد أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي خلال جولته المسائية في مركز جمارك قرية دبي للشحن رافقه فيها عبدالله محمد الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين، وخليفة عتيق مدير المركز، وخالد المؤذن مدير أول تفتيش المركز، أكد استمرار جهود الدائرة وتكثيف الرقابة لضبط مثل تلك الجرائم التي تمس أمن البلاد، انطلاقاً من رؤيتها الاستراتيجية في حماية أفراد المجتمع محلياً وخارجياً، مشيراً إلى الحس الأمني العالي الذي يتمتع به ضباط الجمارك في المنافذ الجمركية، وحرصهم على تعزيز مكانة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة عالمياً، كما تحرص جمارك دبي على توعية موظفيها بعمليات التزوير في الوثائق الرسمية وأساليب وطرق التهريب، التي يقوم بها ضعاف النفوس بهدف الكسب غير المشروع، إذ يتم تدريب الموظفين على كيفية اكتشاف الوثائق المزورة التي تختلف من حالة إلى أخرى، وذلك عبر دورات تخصصية مكثفة حول العمل الجمركي والتفتيش لافتاً إلى أن مفتشي جمارك دبي يتمتعون بمهارات عالية في إحباط محاولات التهريب وتزوير الوثائق القادمة من دول أخرى، بالإضافة إلى مساندة الأجهزة الحديثة للعمل الجمركي خاصة وأن جمارك دبي عززت جهودها لتطوير أنظمة المعاينة والتفتيش في مراكزها الجمركية عبر التحول إلى استخدام أحدث تطبيقات الذكاء الاصطناعي لإنجاز عمليات التفتيش الجمركي بسرعة ومهارة عاليتين، حيث دشنت مؤخراً جهازاً متطوراً جديداً للتفتيش الذكي يعمل بنظام التصوير المقطعي المحوسب لتفتيش الأمتعة المحمولة بتقنية «ثلاثي الأبعاد» وبتكنولوجيا «ثنائية الطاقة».
وقال مدير جمارك دبي: تحرص الدائرة على تحقيق رؤيتها في أن تصبح الإدارة الجمركية الرائدة في العالم الداعمة للتجارة المشروعة، وأن حماية المجتمع من خطر تهريب المخدرات والمواد الممنوعة والمحظورة، هو هدف استراتيجي لجمارك دبي، يسير جنباً إلى جنب مع الهدف الاستراتيجي الآخر، المتمثل في دعم الاقتصاد، ولا يقل عنه أهمية، باعتبار أن الفرد في المجتمع قيمة وثروة يجب الحفاظ عليها أياً كان هذا الفرد في المجتمع المحلي أو في أي مكان آخر.
وأشار مصبح إلى جهود الدائرة الحثيثة في استضافة الدولة لمعرض اكسبو 2020 عبر العديد من الخدمات والإجراءات الميسرة على المشاركين خاصة وأن الدائرة فازت بجائزة (الجهة الحكومية الداعمة لإكسبو 2020)، في الدورة 21 لجوائز برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز 2018، والذي جاء تتويجاً لقصة نجاح بدأت قبل نوفمبر 2013، عندما تم الإعلان عن فوز دولة الإمارات باستضافة دبي دورة معرض إكسبو 2020، بالإضافة إلى ذلك اطلاق برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد، أحد أهم البرامج الجمركية التي تدعم استضافة إكسبو 2020، حيث يعمل البرنامج على سهولة نفاذ البضائع إلى الأسواق بالدول التي يتم توقيع اتفاقيات تعارف متبادل معها.
كذلك نظام دفتر الادخال المؤقت للبضائع، الذي تتعاون فيه جمارك دبي مع دوائر أخرى حيث النظام يشكل أداة هامة لتعزيز التجارة البينية، وسيكون له دور رئيس في معرض إكسبو 2020 دبي، في تمرير البضائع عبر الحدود بشكل مؤقت لمدة عام واحد على الأكثر، دون رسوم جمركية، ما سيعزز من حركة العارضين في المعرض، ويوطد مكانة دبي كوجهة عالمية للفعاليات والمعارض الدولية، كما يهدف إلى تشجيع التجارة وتطوير الإجراءات الجمركية وتشجيع إقامة المعارض التجارية والصناعية والزراعية ذات الطابع الدولي وما يترتب عليها من نمو في القطاع الاقتصادي والسياحي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.