وزارة تطوير البنية التحتية تطلع وفداً من هونغ كونغ على أفضل الممارسات

عائشة المدفع: نحرص على تنفيذ مشاريع البنية التحتية وفق أرقى المواصفات والمعايير العالمية

الإمارات

 

دبي: الوطن

استقبلت وزارة تطوير البنية التحتية في ديوانها بدبي، وفداً رفيع المستوى من مجلس تنمية التجارة في هونج كونج، حيث اطلع الوفد الزائر على أفضل الممارسات التي تتبعها الوزارة في مجالات الاستدامة والبيئة، والشراكة بين القطاع العام والخاص، إلى جانب استخدام التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في تطوير قطاع البنية التحتية، وأبرز إنجازات الدولة، وتوجهاتها المستقبلية.
حضر اللقاء من جانب الوزارة سعادة المهندسة عائشة المدفع الوكيل المساعد لقطاع تخطيط البنية التحتية، سعادة المهندس إبراهيم الوهابي الوكيل المساعد لقطاع تنفيذ المشاريع، وسعادة المهندسة نادية مسلم النقبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة، والمهندسة نسيبة المرزوقي مدير إدارة الاستدامة والدراسات الفنية، والمهندس يوسف عبد الله مدير إدارة تخطيط المشاريع، والمهندسة عائشة الشحي نائب مدير إدارة تخطيط المشاريع، وعدد من المهندسين.
وفي بداية الاجتماع رحبت سعادة المهندسة عائشة المدفع بالوفد الزائر مؤكداً على أهمية التعاون المثمر بين الجانبين في القطاعات الداعمة للبنية التحتية، مستعرضة اختصاصات الوزارة كذراع تنفيذي للحكومة الاتحادية، إلى جانب برامجها وخططها ومشاريعها الهادفة إلى تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة عالمياً.
وأكدت أن الوزارة تعمل على تنفيذ مشاريعها وفق أرقى المواصفات والمعايير العالمية، الأمر الذي ساهم في تحقيق السعادة المنشودة لمواطني الدولة والمقيمين على أرض الوطن، وكذلك دعم منظومة التنمية الشاملة، وتحقيق النمو الاقتصادي للدولة، الأمر الذي يدعم رؤية الإمارات 2021 وأجندتها الوطنية، وصولا لتحقيق المئوية 2071.
واستكمالاً لأجندة الزيارة استمع الوفد الزائر إلى شرحاً مفصلاً تضمن إنجازات دولة الامارات في مجال البنية التحتية، إلى جانب دور الوزارة في تحقيق تلك الإنجازات من خلال جهودها المبذولة لتطوير منظومة البنية التحتية وشبكة الطرق الشريانية التي تمثل داعما رئيسيا للتنمية الشاملة بمختلف محاورها.
كما تم التـطرق خلال الاجتماع إلى المبادرات التي تعلمت وفقها الوزارة لتعزيز السلامة المرورية والمحافظة على المكتسبات التي تحققت في ذلك المجال، فضلاً عن أفضل الممارسات المتبعة في مجال تشييد المباني الحكومية ومسـاكن المواطنـين والطـرق الاتحـادية.
من جانبه، تقدم الوفد بالشكر إلى وزارة تطوير البنية التحتية على حسن الاستقبال، وأكد أن ما تم بحثه يفيد الطرفين، لافتاً إلى أن الهدف من الزيارة يكمن في الاستفادة من تجربة دولة الإمارات الكبيرة في مجال البينة التحتية، وأفضل الممارسات المتبعة في ذلك المجال، إلى جانب تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين بمختلف الأمور المرتبطة بعملهما، الامر الذي يدعم توجه القيادة في البلدين الصديقين.
كما أشاد الوفد بما لمسه من إنجازات دولة الامارات العربية المتحدة في مجال البنية التحتية، مؤكدين أنها مثال يحتذى به عالمياً، ووجه للجميع للاطلاع على أفضل الممارسات.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.