جمعية الفجيرة الثقافية تطلق “منصة 2071” وتكرم 3 مبتكرين 

الإمارات

 

الفجيرة: الوطن

أطلقت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية “منصة 2071 ” تحت شعار “اصنع مستقبلك اليوم” والتي تأتي كمبادرة وطنية تتلاقى فيها العقول المبدعة داخل الإمارات بهدف خلق حلول وأدوات ابتكارية تتناسب مع تكنولوجيا ومتطلبات المستقبل.
جاء ذلك خلال الجلسة الحوارية “شبابنا يبتكر” التي نظمتها جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية بمقر غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، تزامناً مع شهر الإمارات للابتكار وذلك بحضور سعادة خالد الظنحاني رئيس مجلس إدارة الجمعية وسعادة سعيد السماحي مدير عام هيئة الفجيرة للسياحة والآثار وسعيد المعمري مدير مركز الفجيرة للمغامرات وجمهور غفير من المهتمين بقضايا الابتكار.
ذكر رئيس الجمعية خالد الظنحاني أن مبادرة منصة 2071 تتوافق مع رؤية الإمارات 2071 والتي تهدف إلى أن تعيش أجيال المستقبل في دولة الامارات حياة أسعد في بيئة أفضل ومع فرص وتواصل أقوى مع دول العالم.
وحدد الظنحاني أهداف المنصة في أربع نقاط والتي تتمثل ببناء شراكات أكثر إبداعاً لتصميم المستقبل وتنمية مجتمع الغد من خلال الابتكار الإبداعي، علاوة على إيجاد بيئة للابتكار تدفع الجميع للابتكار وتحفز الشباب على إيجاد الحلول لجميع المشكلات التي تواجههم في المستقبل.
وأشار الظنحاني إلى أن منصة 2071 تتماشى مع توجيهات دولة الإمارات في دعم قضايا الابتكار بالتعاون مع المؤسسات والهيئات المعنية في الإمارة والتي تتمثل في غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، جامعة الفجيرة، مركز شباب الفجيرة ونادي الفجيرة العلمي لافتاً إلى أن أعضاء المجلس التنسيقي للمنصة يتكون من أمل الكعبي مدير مركز الشباب وعائشة البيرق وحسن الرئيسي وأحمد الحنطوبي وحياة الحمادي.
وفي ذات السياق استعرض المشاركون في الجلسة الحوارية والتي أدارتها فاخرة بن داغر رئيسة قسم الأنشطة والفعاليات في الجمعية أبرز اختراعاتهم التي نفذوها داخل مؤسساتهم، في إطار ترسيخ الابتكار كثقافة وأسلوب حياة في المجتمع الإماراتي.

وأكدت حياة الحمادي على أهمية توظيف الابتكار في الإجراءات الإدارية وتبسيطها بطريقة مبتكرة بما يعود بالنفع على المجتمع، مشددة على ضرورة تسجيل المبتكرين لابتكاراتهم ضماناً للحفاظ على حقوقهم المادية والمعنوية.
من جهته استعرض المخترع النقيب حسن الرئيسي من القيادة العامة لشرطة الفجيرة فكرته في تصنيع جهاز إطفاء المركبة إلكترونياً في حال حدوث حريق داخل المركبة، مشيراً إلى أن الهدف من ابتكاره هو الحفاظ على الممتلكات العامة وتعزيز الأمن والأمان وترسيخ ثقافة الابتكار بين أفراد المجتمع.
بدوره قدم المخترع الملازم أول أحمد علي الحنطوبي من القيادة العامة لشرطة الفجيرة، عرضاً مفصلاً عن آلية عمل مشروع جهاز “مكاني” الخاص بأصحاب الهمم، وهو عبارة عن لوحة مرورية الكترونية تعمل على تأمين مواقف أصحاب الهمم في الأماكن العامة والأسواق، مشيراً إلى أهمية الدعم المعنوي من الأسرة والأصدقاء لإظهار فكرته إلى النور.
ودعا المشاركون والحضور على أهمية إحداث “بنك للابتكار” يساهم في الحفاظ على حقوق المبتكر عند تسجيله فكرته المبتكرة، علاوة على عرضها على الشركات والمؤسسات المهتمة التي من شأنها أن تتبنى الفكرة وتطورها.
وفي الختام كرم سعادة خالد الظنحاني رئيس الجمعية المبتكرين الثلاثة بشهادة التميز تقديراً لجهودهم واختراعاتهم المتواصلة وإسهاماتهم العديدة في عالم الاختراع والابتكار والإبداع.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.