برعاية وحضور نهيان بن زايد

“زايد الخيرية والإنسانية” تطلق هويتها المؤسسية الجديدة تحت شعار “العطاء باستدامة”

الإمارات الرئيسية السلايدر

 

أبوظبي – أماني لقمان

برعاية وحضور الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، أطلقت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، هويتها المؤسسية الجديدة تحت شعار “العطاء باستدامة” والذي يتضمن تصميماً مبتكراً يحمل اسم الوالد المؤسس ومستوحى من خط يده من رسالة قديمة موجهة إلى أخيه الشيخ هزاع بن سلطان آل نهيان رحمه الله .
جاء ذلك خلال حفل رسمي نظمته المؤسسة في بوظبي صباح أمس، وبحضور الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس مجلس إدارة جمعية أم القيوين الخيرية، وأعضاء مجلس أمناء المؤسسة، وسعادة حمد سالم بن كردوس العامري المدير العام، وعدد من المسؤولين والموظفين والشركاء الاستراتيجيين.
وشهد الحفل إطلاق الموقع الإلكتروني بحلته الجديدة، والتطبيق الإلكتروني الجديد المتاح للمستخدمين على نظامي تشغيل الهواتف الذكية “أندرويد”، و”أبل ستور”.
وكشفت المؤسسة أن شعارها الجديد “العطاء باستدامة” يعكس فكرة إنشائها باعتبارها وقفاً خيرياً ومكرمة من الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيّب الله ثراه”، والتي يعود ريعها على المشاريع والأنشطة والفعاليات الخيرية والإنسانية المستدامة داخل الدولة وخارجها، لتسهم في تحقيق التطور والتغيير الاقتصادي والاجتماعي للارتقاء بحياة الناس.

وقال سعادة حمد سالم بن كردوس العامري المدير العام لمؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، في كلمته الافتتاحية للحفل: “نتوج اليوم مسيرة العطاء التي بدأت بمكرمة المغفور له بإذن الله الوالد المؤسس، بإطلاق الهوية المؤسسية الجديدة، لنستكمل فصلا جديداً من فصول الخير والإنسانية”.

وأضاف بن كردوس: “نحتفي معاً بالإنجازات التي حققتها المؤسسة على مدار أكثر من 27 عام وصلت خلالها بمبادراتها وبرامجها إلى أكثر من 170 دولة من مختلف دول العالم، انسجاماً مع رؤيتها بأن تصبح مؤسسة رائدة في العمل الإنساني على مستوى العالم، وبما يعكس إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” في مد يد العون للمحتاجين، دون تمييز بين عرق أو جنس أو دين أو لون”.

وأعرب سعادته عن فخره بالإنجازات التي حققتها المؤسسة في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمتابعة الدائمة لسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء المؤسسة، وأخيه سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس، حيث تمضى المؤسسة قدماَ لنشر رسالة الخير والإنسانية ومساعدة أكبر عدد من المحتاجين حول العالم.

وقال بن كردوس: “نتقدم اليوم بالشكر والتقدير والعرفان، لكل من أسهم بنجاح المؤسسة وترسيخ مكانة الإمارات الرائدة عالمياُ في مجالات العمل الخيري والإنساني”.

وأكد سعادته أن إطلاق الهوية المؤسسية الجديدة هو بمثابة تجديد للعهد، وأن المؤسسة تتطلع نحو المزيد من الإنجازات خلال عام 2019 (عام التسامح)، عبر مواصلة وتكثيف الجهود للارتقاء بمشاريعنا الإنسانية والخيرية التي تستقي نهجها من توجيهات القيادة الرشيدة وقيم التسامح التي أرساها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.

وتخلل الحفل استعراض فيديو خاص بإنجازات المؤسسة يسلط الضوء على أهم المشاريع والبرامج التي نفذتها المؤسسة منذ تأسيسها عام 1992 وحتى اليوم، والتي استطاعت خلالها تقديم المساعدات لأكبر عدد من المحتاجين حول العالم.

وتضمنت فعاليات الحفل تقديم فيديو تعريفي عن شعار المؤسسة سلط الضوء على مراحل تصميم الشعار وفكرته وما يرتبط به من قيم تعبر عن توجهات المؤسسة ورؤيتها.

تكريم أعضاء مجلس أمناء المؤسسة

وفي ختام الحفل كرّم سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، أعضاء مجلس أمناء المؤسسة ممن ساهموا بمسيرة النجاحات والإنجازات الرائدة التي حققتها المؤسسة منذ نشأتها وعلى رأسهم معالي مسلم بن سعيد عبدالله القبيسي، ومعالي خلفان بن غيث المحيربي، وسعادة سعيد خليفة حميد الرميثي، وسعادة فرج بن حموده الظاهري، وسعادة الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي، وسعادة حمد سعيد بن جروان الشامسي، وسعادة عبدالله عقيدة المهيري، وسعادة خالد عبدالله نعمت الخوري، وسعادة مصبح خميس ناصر المزروعي، وسعادة عبد الرحمن حمد محمد القمزي، وسعادة محمد خلفان عبدالله الظاهري، وسعادة سالم عبيد الظاهري، وسعادة أحمد شبيب الظاهري، وبالإنابة عن معالي أحمد خليفة السويدي تسلم التكريم حفيده ناصر محمد أحمد خليفة السويدي، وبالإنابة عن معالي يوسف بن عمير بن يوسف تسلم التكريم نجله يوسف بن عمير بن يوسف.

حضور رسمي للحفل

وشهد الحفل حضوراً رسمياً واسعاً حيث حضر الحفل سعادة سلطان محمد الشامسي، وسعادة خليفة عبدالله القبيسي، وسعادة محمد حاجي خوري، سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي، وسعادة محمد راشد الهاملي، وسعادة الأستاذ الدكتورفاروق حماده، واللواء حماد أحمد الحمادي ،والدكتور أحمد الحبتور، ونبيل الظاهري، حمود عبدالله الجنيبي، خالد غيث المحيربي، أحمد راشد الزعابي، وهاني الزبيدي.

وبعد انتهاء فعاليات حفل إطلاق الهوية المؤسسية قام سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، وأصحاب المعالي والسعادة من الحضور، بجولة داخل المعرض الذي أقيم على هامش الحفل، اطلعوا خلالها على مجموعة من الصور لأهم مشاريع وبرامج المؤسسة، إلى جانب نخبة من الكتب والمراجع الصادرة عن المؤسسة منذ تأسيسها وحتى اليوم.

الرؤية والرسالة والأهداف

كشفت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية خلال الحفل عن رؤيتها الجديدة، المتمثلة في أن تصبح مؤسسة رائدة في العمل الإنساني على مستوى العالم بما يعكس إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان

آل نهيان “طيب الله ثراه” في مد يد العون للمحتاجين، دون تمييز بين عرق أو جنس أو دين أو لون.

وتتمثل الرسالة الجديدة للمؤسسة في تنفيذ برامج ومشاريع خيرية مستدامة تعنى بتحسين قطاعات الرعاية الصحية والتعليم والبنية التحتية عبر تسخير مواردنا المالية لخير الإنسانية ومساعدة المحتاجين وتحسين نوعية حياتهم.

وأكدت المؤسسة خلال الحفل حرصها على الحفاظ على إرث الوالد المؤسس المتمثل في العمل الخيري والإنساني عبر تحقيق ستة أهداف رئيسية تشمل: التعليم، الصحة، والأعمال الخيرية، والحج، والإغاثة، والجوائز.

ويندرج تحت هدف التعليم المساهمة بتوفير المقومات والممكنات لتحسين مستويات التعليم بمختلف دول العالم، ويشمل هدف الصحة المساهمة بتوفير خدمات صحية للمحتاجين وفق أعلى المعايير العالمية، فيما تتحقق الأعمال الخيرية من خلال دعم مختلف أفراد المجتمع من المحتاجين ومد يد العون لهم عبر إطلاق مبادرات وبرامج نوعية.

ويتمحور هدف الحج بمساعدة المسلمين المحتاجين عبر تمكينهم من تأدية فريضة الحج، ويتحقق هدف الإغاثة بالجاهزية المستمرة لإغاثة المتضررين من الكوارث والأزمات دون تفريق بين عرق أو دين أو لون، فيما تحقق المؤسسة هدفها السادس “الجوائز” عبر المساهمة في تكريم الإنجازات الفردية والجماعية المؤثرة على المجتمعات في مختلف المجالات.

ثلاث قيم رئيسية

تتضمن القيم المؤسسية الجديدة لمؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية ثلاث قيم رئيسية تشمل: العطاء بكرامة حيث تحرص المؤسسة على تقديم المساعدات لجميع الشعوب، دون التمييز بين جنس أو عرق أو دين أو لون، احتراماً لحقوق الإنسان وصوناً لكرامته.

وتتمثل القيمة الثانية بالابتكار والإبداع حيث تعمل المؤسسة على الاستثمار في رأس المال البشري من خلال تبني نهج إبداعي مبتكر يسهم في تعزيز القدرات ونقل المعرفة، لتحسين جودة الحياة، فيما تتمحور القيمة الثالثة بالمهنية والعمل المشترك إذ تعمل المؤسسة مع شركائها والمجتمع الدولي بكفاءة ومهنية بما ينسجم مع الدور الإنساني الفاعل لدولة الامارات عالمياً مع الالتزام بمبادئ النزاهة والشفافية.

التطبيق الإلكتروني

أطلقت المؤسسة خلال الحفل التطبيق الإلكتروني الخاص بها والمتوفر عبر نظامي تشغيل الهواتف الذكية “أندرويد” و”أبل ستور”، ويتيح التطبيق الفرصة لمستخدميه للاطلاع على مشاريع وبرامج المؤسسة، والتعرف على الخدمات التي توفرها وتقديم طلبات التسجيل في عدد من البرامج مثل برنامج زايد للحج وغيره من البرامج والخدمات الأخرى التي توفرها المؤسسة ضمن باقة مشاريعها الوقفية والخيرية والإنسانية.

الموقع الإلكتروني

يتميز الموقع الإلكتروني الجديد الخاص بالمؤسسة بسهولة التصفح وشمولية المعلومات، حيث يوفر جميع البيانات التي تعكس جهود المؤسسة على مدار 27 عاماً منذ تأسيسها عام 1992 وحتى اليوم.

ويوفر الموقع الإلكتروني الجديد لمستخدميه إمكانية الوصول إلى باقة الخدمات الخيرية والإنسانية المتاحة إلكترونياً مثل تقديم طلبات الحج وطلبات المساعدات الطبية والمساعدات التعليمية، والمشاريع. كما يتيح الموقع الإلكتروني لمتصفحيه الاطلاع على أخبار المؤسسة، وأهم الإحصائيات الخاصة بها، إلى جانب نخبة من إصداراتها، بتصميم فني مبتكر وتفاعلي وفق أفضل الممارسات في هذا الإطار.

الإصدارات الأدبية والثقافية

حرصت المؤسسة منذ نشأتها على دعم جهود التأليف والترجمة والنشر والإسهام في نشر معالم الحضارة الإنسانية والتعريف بالقيم الإسلامية والعربية، ورعاية المؤلفات العلمية والموسوعات الأكاديمية في شتى جوانب العلوم والمعرفة بمختلف اللغات، فضلاً عن اهتمامها بالكتب التي تتناول سائر ميادين المعرفة من علوم إنسانية وصحية وتربوية وإدارة واقتصاد.

معجم الشيخ زايد

ونجحت المؤسسة بإصدار مجموعة من الإصدارات والكتب المتنوعة من أهمها معجم الشيخ زايد وهو معجم للألفاظ العربية يتميز بسهولة مراجعته من قبل الطلاب والمختصين على حد سواء، وبأسلوبه الجديد في الاستشهاد القرآني في جميع معانيه مما يضفي عليه مصداقية لغوية صحيحة. ويتكون من حوالي 1120 صفحة، ويتضمن بعض المعلومات والصور عن إمارة أبوظبي وتراثها، وعن المؤسسة ومؤسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، كما يتضمن المعجم خمسة ملاحق، في الصرف والعروض والأخطاء الإملائية والترقيم وأطلس الخرائط.

معلمة زايد

وتعتبر معلمة زايد من أهم المصادر الحضارية وهي المدونة الرابعة بعد القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة، والمذاهب الفقهية باعتبارها مرجعية لاستصدار الأحكام الفقهية و لاستنباط القوانين والتشريعات. اقترح طباعتها مجمع الفقه الاسلامي الدولي و اعتمد تمويلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” و تولت المؤسسة الإشراف على إعدادها وطباعتها. وهي موسوعة للقواعد التي يستنبط منها الأحكام الأصولية والفقهية والتي يعتمد عليها في سن القوانين والتشريعات وتضم 41 مجلداً، وتتضمن أربعة أقسام رئيسية تتمثل بالقواعد الفقهية، والأصولية، والمبادئ والمقاصد، والضوابط.

مختصر معلمة زايد

هي ملخص معلمة زايد للقواعد الفقهية والأصولية تضم 4 مجلدات تتضمن قواعد المعلمة بعد حذف التحقيق والمقدمات والزيادات، حيث اعتمدت فقط على نصوص القواعد وشرحها، ويعتبر من أهم مراجع الحضارة العربية والإسلامية باعتباره أحد أهم مصادر التشريع واستنباط الأحكام وسن القوانين وصدر عن المؤسسة بطبعتين ورقية وإلكترونية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.