لتعزيز التعاون الإنساني والمجتمعي

“الهلال” و”أبوظبي للإسكان” توقعان مذكرة تفاهم

الإمارات

 

وقعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وهيئة أبوظبي للإسكان مؤخراً مذكرة تفاهم بهدف تعزيز أواصر التعاون بين الجانبين في مجال الأعمال الإنسانية والاجتماعية.
تأتي المذكرة في إطار الجهود التي يبذلها الطرفان لتحقيق أفضل النتائج على صعيد السياسات والاستراتيجيات المتبعة من قبل الجهتين تجاه العمل الخيري والإنساني والمجتمعي.
وقع مذكرة التفاهم من “الهلال” سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام فيما وقعها من جانب هيئة أبوظبي للإسكان سعادة حمد نخيرات العامري المدير العام.
وحددت مذكرة التفاهم سبل التعاون المشترك بين الجانبين والأهداف المرجو تحقيقها ومن بينها تعزيز جهود الشراكة نحو تحقيق الأهداف والرؤى المشتركة وبناء علاقات تعاون فعالة بين الطرفين لتحقيق أهدافهما الاستراتيجية في المجالات الإنسانية والتنموية والخدمية.
ونصت مذكرة التفاهم على تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة التواصل والتنسيق بين الجانبين ووضع آليات تنفيذها والعمل على تطبيق بنودها وتحقيق الأهداف المنشودة منها إلى جانب عقد اجتماعات دورية وتنظيم زيارات ميدانية لتوحيد الجهود وتبادل المعرفة والخبرات والتجارب على المستويات كافة وتحديث البيانات والمعلومات والإحصائيات ذات العلاقة بنشاط واختصاصات كل جهة والعمل على تطوير استراتيجية عمل مشتركة لتدريب العاملين والمتطوعين من الطرفين.
وتقدم مذكرة التفاهم نموذجاً متقدماً في مجال التعاون بين المؤسسات المحلية من خلال الاهتمام بالقضايا الاجتماعية وإرساء ودعم المشاريع والبرامج الإنسانية والتنموية المتكاملة.
وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي حرص سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر على نسج شراكات هادفة وبناءة بين الهيئة والمؤسسات والهيئات في الدولة لتعزيز مجالات التعاون في المجالات الإنسانية والتنموية والخدمية وقال إن سموه يولي هذه الشراكات اهتماماً كبيراً لما لها من مرود إيجابي فيما يخص جانب المسؤولية المجتمعية وتعزيز أوجه التضامن مع القضايا الإنسانية التي تتبناها الهيئة وتعمل على ابتكار الحلول لها.
وأضاف: “تتيح مذكرة التفاهم مجالات أرحب للتعاون والتنسيق بين الهلال الأحمر وهيئة أبوظبي للإسكان، مشيراً إلى أن المذكرة تعتبر ترجمة حقيقية لإرادة الجانبين في تنسيق الجهود وتفعيل التعاون في المجالات الخيرية والإنسانية، إلى جانب تعزيز مبدأ الشراكة بما يخدم مسيرة الخدمات الاجتماعية في الدولة”.
ووصف المذكرة بأنها خطوة متقدمة نحو تبني المبادرات التي تعزز جانب المسؤولية المجتمعية، وتمهد لمرحلة جديدة من الشراكة الاستراتيجية التي سيكون لها أثرها المباشر على جهود الجانبين في المجال الإنساني.
وأعرب الفلاحي عن شكر وتقدير الهلال الأحمر لهيئة أبوظبي للإسكان على مساندتها لبرامج ومشاريع الهلال الأحمر، مثمنا مبادرتها لتوثيق عرى التعاون مع الهيئة في عدد من المجالات الحيوية التي تخدم قطاعات واسعة من المجتمع المحلي.
من جانبه قال حمد نخيرات العامري إن توقيع هذه المذكرة يأتي انطلاقا من حرص هيئة أبوظبي للإسكان على ترسيخ المبادئ والمفاهيم المجتمعية والخيرية والإنسانية وتقوية العلاقات مع الشركاء الاستراتيجيين في مجال العمل الإنساني والمجتمعي وفي مقدمتهم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لدعم البرامج التي تحقق المنفعة العامة وتجسد رؤية وتوجيهات حكومتنا الرشيدة التي هي دوما سباقة في العمل الخيري والإنساني.
وأضاف العامري أن تعزيز التعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي سيمكن الجانبين من تفعيل دورهما بدرجة أكبر في المبادرات المجتمعية المحلية والأنشطة المتعلقة بخدمة الشرائح التي يستهدفانها. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.