وزير برتغالي: “آيدكس” أحد أنجح معارض الدفاع في العالم

الإمارات

 

أكد يوريكو دياس وزير الشؤون الاقتصادية البرتغالي أن معرض الدفاع الدولي “آيدكس 2019” يعد أحد أنجح المعارض الدفاعية في العالم .. ووصف العلاقات الإماراتية البرتغالية بأنها مزدهرة داعيا إلى أهمية تعزيزها في مجالات الطاقة والصناعة والنقل والرياضة والتكنولوجيا والثقافة والتواصل بين القطاعات التجارية في البلدين.
وأشاد دياس في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام” خلال زيارته المعرض باحتضان الامارات هذا الحدث الدفاعي الناجح إقليميا وعالمياً مؤكداً سعي الحكومة البرتغالية إلى تعزيز علاقاتها التجارية مع دولة الإمارات الأمر الذي من شأنه فتح آفاق أوسع في العلاقات بين الدولتين .
وقال إن مشاركة البرتغال في معرض “آيدكس 2019” تشكل علامة بارزة جديدة في تاريخ العلاقات الودية الإماراتية – البرتغالية موضحا أن الروابط الوثيقة التي تجمع البلدين انعكست إيجابياً على حجم التبادل التجاري فيما بينهما، والذي بلغ 500 مليون دولار في عام 2018 .
ونوه دياس إلى أن البرتغال ستشارك في معرض إكسبو 2020 هذا الحدث العالمي الكبير بجناح متكامل يضم بين جنباته ثقافتها الغنية ومجتمعها واقتصادها النامي.. مشيراً إلى أنه قام بزيارة إلى موقع المعرض وأبدى إعجابه به وبالمباني والبنى التحتية والمرافق الخدمية التي يحويها .. ولفت إلى أن مشاركة بلاده في المعرض تستهدف إطلاع دول الخليج على الثقافة البرتغالية وإمكانات البرتغال كدولة حديثة تمتلك الكثير من المقومات التي تقدمها للعالم. وأشار وزير الشؤون الاقتصادية البرتغالي إلى أن هناك مئات من الشركات البرتغالية العاملة في دولة الإمارات بقطاعات متعددة بما في ذلك الصناعة والخدمات والتجارة والبنى التحتية .. وأوضح أن بلاده تستقطب المستثمرين الإماراتيين والعالميين، وذلك لموقعها الاستراتيجي ما بين أمريكا اللاتينية وإفريقيا وأوروبا وامتلاكها قوى عاملة ماهرة.
وتحدث الوزير البرتغالي عن السياسات الاقتصادية التي اتبعتها البرتغال على مدى السنوات الست الأخيرة لتحقيق النمو والازدهار وسجلت خلالها أرقاما مرتفعة عبر تبنيها استراتيجيات متكاملة تهدف إلى تنويع مصادرها الاقتصادية من خلال تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في قطاعات البرمجة والطاقة المتجددة والتكنولوجيا والصناعات الصغيرة والمتوسطة والبني التحتية . وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.